حثّ وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أعضاء التحالف الذي يحارب تنظيم داعش، الثلاثاء، على المساعدة في إعادة إعمار العراق وإلا "جازفت" بفقد المكاسب التي تحققت ضد التنظيم هناك.

وقال تيلرسون، خلال اجتماع للتحالف في الكويت، اليوم (13 شباط 2018)، إن "الولايات المتحدة تقدر المساهمات السخية التي قدمها أعضاء التحالف في العام الأخير لكن هناك حاجة للمزيد"، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء.

وأضاف الوزير، أنه "إذا لم تستطع المجتمعات في العراق وسوريا العودة لمظاهر الحياة الطبيعية فنحن نخاطر بعودة الأجواء التي سمحت لداعش باجتياح مساحات واسعة والسيطرة عليها".

كما أوضح تيلرسون، "ينبغي أن نواصل تطهير مخلفات الحرب من الذخائر التي تركتها داعش والسماح بإعادة فتح المستشفيات وإعادة خدمات الماء والكهرباء والسماح بعودة الصبية والفتيات للمدارس".

لكن من غير المتوقع أن تقدم الولايات المتحدة مساهمة حكومية مباشرة خلال المؤتمر.

وذكرت الوكالة نقلا عن مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية يرافق تيلرسون في رحلته للصحفيين، أمس الإثنين، أن "المسألة لا تتعلق بتقديم تعهد... بل هي مسألة تأكيد على أن هناك حاجة للدعم. إنها استثمار وتواصل مع الشركات الخاصة. هذا استثمار أجنبي مباشر".

ويقصد بالاستثمار الأجنبي المباشر مؤسسات التمويل التنموي مثل بنوك التنمية متعددة الأطراف.

وتقود الولايات المتحدة التحالف وتأمل بعد حرب استمرت ثلاثة أعوام مع المتشددين في العراق وسوريا، أن تعول بشكل كبير على حلفاء الخليج لتحمل جزء من أعباء إعادة إعمار العراق.

وانطلقت في الكويت هذا الأسبوع، مؤتمرا دوليا بمشاركة ممثلين عن 70 دولة والبنك الدولي، لمناقشة مساعي إعادة بناء اقتصاد العراق وبنيته التحتية بعد استعادة كافة المناطق من سيطرة تنظيم داعش، في كانون الأول الماضي.