قال رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، الأربعاء، إن العراق مطالب بتهيئة الأرضيّة المناسبة لمرحلة الأعمار والتي بدورها تحتاج مزيدا من الاستقرار والأمن ومكافحة الفساد.

وذكر الجبوري، في بيان لمكتبه الإعلامي، اليوم (14 شباط 2018)، أن "أمام الجميع مرحلة مهمة تتطلب مزيدا من التماسك والتعاون في سبيل رسم خارطة الطريق لمرحلة ما بعد داعش وذلك بترسيخ الاستقرار والسلم الأهلي في المناطق المحررة".

وتابع بالقول إنه "على الجميع محاربة كل أنواع التمرد على سيادة القانون وضرب الخارجين عنه بيد من حديد وإبقاء السلاح بيد الدولة حصرا"، مبينا أن "مشروع المصالحة المجتمعية يبدأ بإعادة جميع النازحين إلى مناطقهم والحفاظ على التنوع ومنح الأهالي فرصة حماية مناطقهم عبر انخراطهم بمؤسسة الجيش والأمن المحلي".

كما أشار رئيس البرلمان إلى أن "العراق مطالب بتهيئة الأرضيّة المناسبة لمرحلة الإعمار والتي بدورها تحتاج مزيدا من الاستقرار والأمن ومكافحة الفساد".

وانطلق مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، الإثنين، ويستمر مدة ثلاثة أيام بمشاركة ممثلين عن 70 دولة والبنك الدولي، لجمع مبلغ 100 مليار دولار لإعادة الاستقرار للمناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش في البلاد.