المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : @ العراقيات و الزواج من الاجانب @



( منتديات دجلة )
04-10-2007, 02:42 AM بتوقيت غرينيتش
فاطمه حسن


من من الشباب العراقيين طرقوا ابوابنا ولم نجب ؟ :iraqi:

فى المجتمعات الغربيه حيث الغربه والامها تبرز مشكلة الالاف من الشابات العراقيات اللاتى ينتظرن قطار المحبه ان كان لهن حظ ان ياخذهن فى دربه ولكن الالاف الاخرى يعشن العذاب ويحاولن ان يجدن طريقهن بين الاجانب ولربما تكون تجربتهن مع الاجانب ان طال زمنها فهى لاتتعدى خمسة اعوام .


للدخول فى تفاصيل هذا الموضوع يقودنا الحديث الى زواج الاولاد والبنات حيث البنات لايسمح لهن بالخروج او الدخول مثل الاولاد .فلذا فان فرصتهن فى اختيار الشاب المناسب مشكلة كبيرة .


امل تزوجت من سويدى وهى خريجة ومعروفه بذكاءها وتفوقها ابوها قاطعها وطلق امها باعتبارها لم تقل له فى الوقت المناسب .عندما تساءل امل - هل ان التضحيه التى ضحتها تساوى مساءلة زواجها ؟ فتجيب انها لم تجد فى طريقها من طرق بابها من الشبان العراقيين او حتى العرب وهذا مادفعها للزواج من سويدى .


سناء ارتبطت بشاب افريقى بطريقة التمرد على الاهل قاطعها والديها ولم يدم ارتباطها اكثر من ثلاث سنوات ومعها طفل وتريد العوده الى حضن امها ولكن
المساءله معلقه لحين موافقة الاب .


ان هناك مجموعة كبيرة من المحجبات يتم زواجهن من اهل الداخل حيث الانتظار لمدة سنه لموافقة داءرة الهجره والنتيجه يمكن ان يكون هذا الشخص سيئ وهذا مايحدث غالبا كما ان الكثير من الشباب العراقيين فى الخارج لا يعجبهم المحجبات كيف حال الامهات اللاتى عندهن خمسه او اكثر من البنات .


ام حسين عندها خمس بنات تقول لو كنت انتظر العراقيين لما تزوجن بناتى ولكنى زوجتهن لجنسيات مختلفه .


مما ذكر اعلاه نجد ان المشكله تكمن فى التعارف قبل الزواج واساليب هذا التعارف فالملاحظ انه لم تبذل اى جهه جهدا لتسهيل هذه المهمه وكما جاء فى الايه الكريمه { انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا } فانه يتطلب من الاباء والامهات التعقل فى موضوع حرية المراءه ,كما يتطلب اقامة علاقات طيبه بين العوائل العراقيه تسهل تعارف الابناء كما ان على النوادى والتجمعات العراقيه التحرك باتجاه تسهيل مهمة تعارف الشباب والشابات العراقيين من خلال اللقاءات الاجتماعيه او الحفلات اوالسفرات


فمثلا" هناك الحفل السنوى الذى يقيمه السريان لتعارف الشبان والشابات ونشاطات رابطة المراءه العراقيه فى السويد واخيرا وليس اخرا ان ماتحدثنا عنه هو زواج الخارج ولكن فى الداخل المشكله اكبر حيث الظروف الامنيه والاجتماعيه والاقتصاديه ادت الى ظاهرة العنوسه بين الشابات .

Mahdi
04-10-2007, 03:32 AM بتوقيت غرينيتش
مشكلة الزواج عن بعد من غير تعارف ,مشكله سببها الظروف الي تحيط بينا اليوم كثير من الشباب بالخارج يريدون يرتبطون ببنت الحلال وعن طريق اهلهم وكرايبهم يحاولون يلكون هاي البنيه لكن في كثير من الاحيان هكذا ارتباط يولد مشاكل كثير لوجود الفوارق :iraqi::iraqi:

( منتديات دجلة )
04-10-2007, 03:55 AM بتوقيت غرينيتش
مشكلة الزواج عن بعد من غير تعارف ,مشكله سببها الظروف الي تحيط بينا اليوم كثير من الشباب بالخارج يريدون يرتبطون ببنت الحلال وعن طريق اهلهم وكرايبهم يحاولون يلكون هاي البنيه لكن في كثير من الاحيان هكذا ارتباط يولد مشاكل كثير لوجود الفوارق :iraqi::iraqi:
شكرا" اخ مهدي للمرور ..

مع الاسف اني شخصيا شفت هاي المشكله بعيني وصارت ويه اقرباء الي والله .. وبالفعل اغلب هذه الزيجات كان محكوم عليها بالفشل ..والاسباب اللي تقف خلف هذا الفشل كثيره ..

المهم الانسان يكون عنده عقل ويحكم عقله وقلبه في ذات الوقت

زهرة الرافدين
04-10-2007, 08:44 AM بتوقيت غرينيتش
عاشت ايدك على الموضوع خليتني افكر بهواي امور
بس اكول مينا مو شرط اذا الواحد اتزوج من غير بلده
اكو هوايه من الزواج الناجح ترجع هاي الشغلة الى معرفة
الاهل بالشاب واخلاقه
طبعا اني من افكر اتزوج مارح اختار هولندي او من اي مكان وخلاص
بس فعلا موضوعك مفيد لو الكل يقراه
تحياتي الك وبانتظار مواضيعك المفيدة

( منتديات دجلة )
04-10-2007, 09:03 AM بتوقيت غرينيتش
عاشت ايدك على الموضوع خليتني افكر بهواي امور
بس اكول مينا مو شرط اذا الواحد اتزوج من غير بلده
اكو هوايه من الزواج الناجح ترجع هاي الشغلة الى معرفة
الاهل بالشاب واخلاقه
طبعا اني من افكر اتزوج مارح اختار هولندي او من اي مكان وخلاص
بس فعلا موضوعك مفيد لو الكل يقراه
تحياتي الك وبانتظار مواضيعك المفيدة



هله بالعزيزه زهرة الرافدين


والله يا عزيزتي اكيد مو كل هاي الحالات محكوم عليه بالفشل لا بالتأكيد .... واني اصلا صارت ويايه هاي الشغله ... وبنفس الوقت صارت عدنا تجارب فاشله مع اقرباء اخرين ... اتصوري انهم فضلوا العيش في نار العراق الحاليه على العيش مع انسان او انسانه لا تربطهم معها او معه صفات مشتركه ... اعرف هنا الكثير من العراقيين يا اختي العزيزه والعراقيات ايضا...لكن يبقى من الصعب التعرف على اخلاقهم وصفاتهم لانهم تربوا هنا اغلب اعمارهم .

على كل حال اتمنى لك ان تنالي مرادك ومطلبك يا اختي العزيزه والله انك بنت حلال وتساهلين كل خير ..وان شاء الله الله يرزقك بابن الحلال اللي يعرف قدرك .

نورتينا يا زهره

????? ????? ?? ????
05-10-2007, 05:22 PM بتوقيت غرينيتش
شكرا لطرح مثل هاي المواضيع الي لازم اناقشها لانو هذا يعتمد عليه مستقبل البلد
*هسه اول شي اريد اناقشه انو التعارف قبل الزاوج
هسه احنا العراقيين نشوفها شغله تمس شرف العائله ولا ممكن ان يتقبلها الاب او الاخ
صح ؟؟
* هسه احنا قرينا هالموضوع وما نعرف شنو اوضاع هذوله البنات يمكن كاعدين ب بلد مابيه عراقيين او يكون قليل او ممكن اتكون ب بلد بيه عراقيين بس هاي العائله ((غير اجتماعيه))
يعني هوايه اسباب تخلي البنيه او اهلها ينجبرون بحيث تتزوج البنيه من غير العراقيين
ومشكورين مرة ثانيه على طرح الموضوع المهم
=)

( منتديات دجلة )
06-10-2007, 03:46 AM بتوقيت غرينيتش
شكرا لطرح مثل هاي المواضيع الي لازم اناقشها لانو هذا يعتمد عليه مستقبل البلد
*هسه اول شي اريد اناقشه انو التعارف قبل الزاوج
هسه احنا العراقيين نشوفها شغله تمس شرف العائله ولا ممكن ان يتقبلها الاب او الاخ
صح ؟؟
* هسه احنا قرينا هالموضوع وما نعرف شنو اوضاع هذوله البنات يمكن كاعدين ب بلد مابيه عراقيين او يكون قليل او ممكن اتكون ب بلد بيه عراقيين بس هاي العائله ((غير اجتماعيه))
يعني هوايه اسباب تخلي البنيه او اهلها ينجبرون بحيث تتزوج البنيه من غير العراقيين
ومشكورين مرة ثانيه على طرح الموضوع المهم
=)
الاخت العزيزه عاشقة تراب العراق ...

اهلا وسهلا بك معنا اختي العزيزه ..ونورتنينا ونورتي الموضوع

قرأت هذه القصص المقتضبه ...والمقصود هنا ليس بشرط زواج العراقيه من الاجنبي ابن الاجنبي .. المقصود بالاجنبي هو من يملك جنسيه اخرى غير العراقيه .. حتى وان كان من دوله عربيه اخرى !او عراقي الاصل اجنبي الجنسيه!!

المهم ان هذه الفتاة المسكينه تضطر الى الارتباط بشخص لا تعرفه او لم تقابله في حياتها .. الكثير من العراقيين ولدوا خارج العراق او تربوا خارجه .. وهم الان في سن يسمح لهم بالارتباط .. الاهل لا يحبذون ان يخطبوا لابنائهم فتيات من الدول الاخرى غير العراق ! لان على رأيهم (ماكو مثل العراقيه)

وهنا تحصل المشاكل ... والمشكال يطول شرحها .. والحديث عنها.. فان اردت النقاش بهذا الموضوع ..فذلك سيسعدني وساقص عليك بعض من التجارب التي شهدتها بام عيني ..

على العموم مشكوره عزيزتي واهلا بك مره اخرى.

( منتديات دجلة )
15-08-2008, 06:29 AM بتوقيت غرينيتش
استوقفني المقال ادناه فأحببت ان اشارككم به !




تجارة رقيق جديدة بنساء عراقيات عبر طريق بغداد - دمشق - دبي!!

بغداد/ ايناس طارق
ماهي الا طرقات باب منزل في ليل عراقي كئيب لتخبر (المرأة العراقية) عن سلبها ابنها أو زوجها، هذه الطرقات كان لايمر يوم دون ان تعنى عن ام ثكلى بابنها زوجت بحبيبها. اطفال لم يروا نور الحياة لانهم مازالوا في احشاء امهاتهم كان يحدث هذا في العهد الصدامي اللعين لانه بدأ بسلب حق المرأة العراقية بالحياة وجعلها تتوشح السواد وهي مازالت في ريعان شبابها ومن ثم بدأ بسلب كرامتها عندما يبتز هو ويشاركه ابنه المقبور فلا يخفى على الجميع ماذا كان يفعله عدي بفتيات الاعداد ية والجامعات وهنا سوف نروي حكاية احدى الفتيات التي لم يتجاوز عمرها سبعة عشر عاما عندما رآها عدي وهي تمشي بصحبة والديها في منطقة المنصور وبدون اي مقدمة تقدم الحارس الشخصي من والدها ليخبره (برغبة الاستاذ التكلم مع الفتاة) وعندما رفض الوالد ذلك لانه يعلم مصير ابنته! وبعد ان سمح للعائلة بالترجل والتمتع باوقاتهم لم تمر ساعات قليلة حتى طرق باب المنزل ودخلوا عنوة ليسحبوا الفتاة (الى المذبح) لان الفتاة اذا سلبت بالقوة فقدت كرامتها واذا سلبت شرفها اصبحت تعيش في دوامة الضياع او السكون والبحث عن حل لمشكلتها لانه لن تكون زوجة بل امرأة مع وقف التنفيذ.

هذه حكاية واحدة عما كان يفعله نظا م الطاغية واولاده المدللين بالعراق ولاننسى ذلك اليوم عندما قام مايعرف ب(فدائيو صدام) عام 2000 باعدام 200 امرأة علنا مدانة بالعهر. متناسين من الذي دفعهن الى ذلك؟
ومن هنا بدأت تجارة الرقيق الابيض او بمعنى اكثر وضوحا ان الصداميين كانوا يستبيحون اعراض النساء عند تعرض(ازواجهم،اخوانهم،ابائهم) الى الاعتقال ولم يسلم جسد امرأة عراقية دخلت السجن ان كان في الامن العامة،او المخابرات،الاستخبارات) السابقة من الاعتداء الجسدي وبشتى الانواع!
اذن لانستغرب عندما نسمع بعض النساء بدأن ببيع جسدهن مقابل لقمة العيش او تزوجت خارج المحكمة دون ان تضمن حقوقها او فضلت الزواج والسفر لتكون من يعيل عائلتها. نحن لانريد ان نقدم لهم الاعذار على طبق من الفضة ولكن ان تكون المرأة العراقية ضمن سلسلة طويلة من(شبكات الدعارة) تمتد من دول الجوار ومن ثم تبحر عبر الخليج لتكون ضمن محطة استراحة رجال الكت كات والهونداي وما الى ذلك.فهذا منطق مرفوض لاننا مهما كانت الظروف لابد من التمسك بمبادئ وقيم العفة والكرامة ومع الاسف سمحنا للاخرين الاتجار بانفسنا لكن الجار لهم غاية في ممارسة هذه الاعمال المشينة منهم يستطيعون القضاء عليها وباسرع وقت ولكن البعض من الجيران يحاول تدمير كيان العراقي ليبقى يتحسر ندما على نظام الطاغية وهذه الاساليب البعثية المراوغة معروفة للجميع ان يخططوا وينفذوا ويتفرجوا.
ولكن في الوقت ذاته لانسمح لهم بالقول ان اللاجئين العراقيين هم من نقل الد عارة لهم لان عواصمهم تعج بالملاهي وبيوت البغاء العلنية والسرية منه.
فرح هي فتاة عراقية من منطقة(...........)، إحدى أكثر المدن التي مزقتها الحرب. تزوجت فرح في الإمارات العربية المتحدة، ومن ثم طلقت بعد أربعة أشهر، ووجدت العمل في احدى المراقص في مدينة دمشق بعد عودتها الى عائلتها التي تسكن هناك ووجدت العمل في الملهى عن طريق قريب لها. تقول فرح بأنها تعمل " فقط لجلب النقود لعائلتها " وتضيف بأنها هي من تكسب قوت عائلتها ومع الاسف اننا وصلنا الى هذا المستوى ولكن اذا لم اعمل لاناكل، والدي وأخي قتلا في احدى الانفجارات في بغداد وانا ووالدتي وشقيقتي هنا و انا لااريد ماحدث لي ان يحدث لشقيقتي البالغة من العمر ثلاثة عشر عاما لانني فقدت كل شي الكرامة والشرف والدار ولكن اتمنى العودة الى دارنا واكمال دراستي في الاعدادية ولكن كيف اعود ولم يبق عندي شيء افتخر به عند العودة. وتستدرك فرح القول انا لست الفتاة العراقية الوحيدة وانما هناك من يستغل حاجتنا الى الطعام والمأوى والذي لايدفع الايجار للمؤجرين في سوريا يرمون حاجياتنا في الشارع وهم سليطو اللسان ويشتموننا.
وتمثل قصة الفتيات العراقيات القادمات من (.........)واللواتي يبعن أنفسهن في ملاهي دمشق الليلية، إحدى أوجه الخراب الذي خلفته حرب العراق والتي بدأ خبراء ومنظمات حقوق الإنسان بالالتفات إليها. فهناك عدد متزايد من الشابات والفتيات العراقيات اللواتي هربن من العراق خلال فترة الاضطرابات واتجهن إلى سوريا لممارسة البغاء، على الرغم من عدم وجود إحصائيات يمكن الاعتماد عليها تؤكد عددهن.
تشير منى كردي، المدير العام لمنظمة الصليب الأحمر، التي تعمل بالتنسيق مع اللجنة العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، إلى انه بين اللاجئين العراقيين " لا يملك الآباء ما يكفيهم من الطعام، لذا هم يشجعون أطفالهم على القيام بهذه الأعمال".
مع مساعدة وتسهيل الامور فهناك بعض(اولاد العمومة) القريبين من حدودنا وعلى قرابة من التراث الصدامي المقبور تركت اسوار الحدود مفتوحة لاستقبال اللاجئين العراقيين وليحدث ما يحدث الان.
يقول عبد الحميد العوالي، عضو اللجنة العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، والذي يتخذ من دمشق مقرا له: " إنها مسألة شديدة الخطورة، حيث يوجد فتيات صغيرات جدا يقمن بهذا العمل، فتيات بعمر 11،12 و13 سنة " ويضيف " انه لأمر مذهل في البداية، ولكنك حين تقاتل من أجل حياتك، ما الذي ستفعله.
وقدرت كل من اللجنة العليا لشؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة و الحكومة السورية، عدد اللاجئين العراقيين في سوريا بما يقارب 700.000 لاجئ وهناك منظمات عديدة حاولت معرفة الاعداد الحقيقية للفتيات العراقيات المتهمات بممارسة الدعارة اضافة إلى ان الشرطة السورية إما انها تفتقد للمعلومات، أو أنها ترفض إعطاء أية أرقام فيما يتعلق بالدعارة، وهذا أمر طبيعي بالنسبة للحكومة السورية المغلقة.و بعض التقارير التي تتضمن إشارات إلى نساء عراقيات يخضعن للاستغلال الجنسي في الدعارة في سوريا على أيدي شبكات إجرامية عراقية. تقول كردي: أن الدعارة ليست بالأمر الخطير نسبيا في ضوء الأمراض الصحية الخطيرة التي يتعرض اللاجئون العراقيون لها، ومن ضمنها تشمع الكبد، وداء السكري، وحالات قلبية خطيرة. وتقول كردي أن عملية العلاج الطبي الأساسية، تكلف ما متوسطه 2000$ في حين أن الميزانية الممنوحة للصليب الأحمر هي 200$ لكل عائلة.
وهناك بعض الفتيات العراقيات رفضن هذا العمل ولكن مع الاسف ان يضع الزوج زوجته في مواقف مشينه بحقه قبل ان تضعها هي في قفص الاتهام وتكون امرأة........... واذا رفضت تعامل كمجرم وتحرم من حقوقها ولكن العدالة لابدان تاخذ طريقها الصحيح وهذه القصة التي ترويها السيدة مديحة حسن عضوة المجلس البلدي لمنطقة الكرادة تؤكد مدى تورط شبكات خارجية للايقاع بفتياتنا باغراءات ساعدت الاوضاع الامنية السابقة على جعلها جسرا للخلاص من الهلاك ولكن هذا الجسر كان الجحيم الذي لايطاق.
(س) فتاة جميلة جدا لم يتجاوز عمرها ستة عشر عاما تقدم لخطبتها شاب يبلغ من العمر (25 عاما) وافقت الفتاة على الزواج والسبب الظروف الاقتصادية الصعبة اضافة الى عدم استطاعة والدتها تحمل المصاريف والنفقات بالنسبة لها ولاخوتها فالوالد متوفى ووالدتها تعمل (مستخدمة تنظيف) في احدى الوزارت. ومتزوجة من رجل عنيف وطباعه غير سليمة التصرف ارادت الهروب ومساعدة والدتها في مصاريف البيت لان الزوج السعيد ووالدته نثروا الدولارات وزغللوا عينها تزوجت والامور تسير بصورة جيدة ولكن زوجها ووالدته كانا يتغيبان عن البيت عدة اسابيع ولم تعرف السبب إضافة الى ان زوجها لايسمح لها بالسؤال
تقول (س).
بعد مرور ستة اشهر انتقلنا الى دولة سوريا وسكنا في منطقة (...........) واجرنا شقتين الواحدة مقابل الاخرى. الشقة الاولى كنا نسكن فيها انا وزوجي ووالدته وشقيقته والشقة الاخرى كانت مخصصة لاستقبال الفتيات العراقيات وبعض الشبان وكنا نحن في الشقة الاولى نطبخ الطعام ولا يسمح لي بالخروج من باب الشقة واذا صادف ورآني شخص لايقول لهم انني زوجته ولكن بدأت الغيرة تتوغل الى قلبي كلما رايته يدخل الى الشقة مع بعض الفتيات ولكن انا غير مسموح لي بالسؤال؟
و بعد مضي عدة اسابيع جاء عدة اطفال بصحبة زوجي الى الشقة الثانية مما دفعني الخوف والقلق مما يحدث هناك حاولت الذهاب الى الشقة الثانية والاستفسار من الاطفال وكانت الفرصة سانحة لذلك خصوصا بعد خروج والدة زوجي بعد ان طلبت مني ان اكتب في سجل خاص (من يدخل الى الشقة ومن يخرج) فكان لابد من معرفة ماذا يدون في هذا السجل والسبب اخبرتني ان هذا السجل هو من يقدم لنا الطعام وايجار الشقة.
وبعد مرور ساعتين خرجت والدة زوجي مع الاطفال في جولة في المدينة ولكن الحقيقة انها كانت مسافرة الى دولة الامارات العربية المتحدة وبالتحديد (مدينة دبي) وهذا الكلام كان على لسان ابنها الذي هو زوجي، دفعني الفضول الى السؤال عن مصير الاطفال وخاصة ان لهجة الاطفال كانت عراقية فقد قال لي زوجي ان والدتي تذهب بهم الى دبي من اجل بيعهم ولكن لاتذكري شيئا.
وجدت الفرصة امامي لاكتشف ما يحدث خصوصا انني كنت اقرأ واكتب وكانت الفرصة كبيرة للاطلاع على مايحدث في الشقة الثانية لان سجل الدخول والخروج كان بيدي وللعلم فقط ان الفتيات هن عراقيات الجنسية ويؤتى بهن الى سوريا عن طريق جوازات سفر مزورة لاننا عندما وصلنا الى الحدود السورية سحبت القوات الامنية مني الجواز وكانوا على علاقة مع زوجي ومعرفة قوية به لان الكلام الذي قيل له (العدد قليل اليوم) وانا لم افهم معنى ذلك.
المهم الاحداث بدات بالتغير بعد ان انتقلنا الى دبي وايضا نفس تصميم المكان شقة مقابل شقة وفي عمارة واحدة وهذه العمارة كانت تشهد انتحار عدد من الفتيات العراقيات لان الياس والخوف من المجهول دفعهن الى طريق عبارة عن اشواك!
و في شقة دبي يستقبلون الاطفال القادمين من سوريا وقبل ذلك من العراق نعم من العراق لأنني اصبحت على مقربة من الاحداث ومما يحدث وشاهدت فتيات صغيرات قيل لهن ان العمل مدبرات منزل ولكن عند وصولهن يختلف الامر ويبدأ الاتجار بجسدهن!
كنت خائفة على طفلي الذي بلغ من العمر سنتين وأردت العودة الى العراق فكان لابد من مجاراة الامور لهذا عندما تطلب مني والدة زوجي فعل اي شي لاارفض واصبحت منفذة الاوامر وهنا اطمأنت عمتي و وافقت على العودة الى العراق ولكن بشرط انني لااسمع لاارى لااتكلم!
وبمجرد وصولي الى بغداد اخبرت عائلتي بما حدث ويحدث ولم اكن اعلم ان زوج والدتي الثاني هو الذي يقوم بتجهيزهم بالاطفال.استمع لكلامي وطمأنني وما هي الا ايام قليلة حتى جاء زوجي الى العراق وطلب ان ياخذ الطفل معه لشراء بعض الحاجيات وكان هذا الكلام في الساعة السادسة مساء وتجاوزت الساعة العاشرة مساء وزوجي وابني خارج المنزل حاولت الاتصال بهاتفه الشخصي مغلق.وكان لابد من ايجاد طريقة للبحث عنهما ذهبت الى مركز شرطة الكاظمية وقدمت بلاغاً باختفاء زوجي وطوال الوقت كنت احاول الاتصال بهاتفه وفجاة اجاب زوجي لاتقلقي انا بخير ولكن لقائي بصديق كان السبب لتاخري وكانت هذه الكلمات هي الاخيرة التي سمعتها ومن ضمنها صوت طفلي الصغير،اضافة الى سرقته جواز سفري.
وانا الان احاول الحصول على الطلاق ولكن اريد ان يعود ابني لانني اخاف ان يكون مصيره كبقية الاطفال وانا لست الفتاة العراقية الوحيدة ولكن هناك العشرات
ولكن للعلم فقط ان الفتيات يؤتى بهن على اساس الزواج ولكن مايحث لهن يجعلهن نساءً مع وقف التنفيذ.........
وحقيقة يمكن لم الجراح بمساعده عودة العراقيين اللاجئين بالعودة الى الوطن لانهم يعلمون أن لن يحميهم غير وطنهم فهل من يمثلن المرأة العراقية في مجلس النواب سوف يطالبن بحقوق المرأة العراقية التي سلبت في الخارج ومتى وكيف يكون الحل هل بالتصريحات او اصدار قرارات لاتنفذ لان مايحدث في الخارج يحتاج الى تحرك سريع وبالتعاون مع منظمة الصليب الاحمر فلا نريد ان يطلق على النساء العراقيات عبارة (تجارة الرقيق) الجديد

المدى