المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحاج مُهنَّد ( من يصدّق )



( منتديات دجلة )
23-08-2008, 05:58 PM بتوقيت غرينيتش
مجلة كويتية تؤكد "عمرة" مهند وتنتقد فتاوى تحريم "نور"


ذكرت مجلة المجالس الكويتية أن بطل المسلسل التركي "مهند" يستعد لزيارة الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة في شهر رمضان المبارك.:well_done:


http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_42/nour_L.jpg


وتحت عنوان "مهلا يا فقهاء مصر والأردن والسعودية.. هل مسلسل "نور" يدعو إلى الرذيلة فعلا؟"، ذكرت المجلة "أن بعض الفتاوى وصفت مسلسل "نور" التركي بأنه منحط ومنحل ويدعو إلى الرذيلة، لكن المجلة تساءلت "لماذا هذا المسلسل بالذات؟ مع أن المحطات الفضائية الخليجية تعج بالمسلسلات الأمريكية والسورية التي فيها ما يقف حياله مسلسل "نور" خجلان مستحي!". :shock:

وأجابت بقولها إن "مسلسل "نور" سبب ضجة ومتابعة، ومعادون لأي برنامج ناجح، ليحرجوا المشاهدين ويحسسونهم بالذنب، ويتلذذون بذلك"، وتساءلت المجلة عن المسلسلات الأخرى التي عرضتها قناتي mbc وLbc، مثل مسلسل "الملك فاروق" وعبد الحليم أو سعاد حسني، كما تساءلت عن برامج ممثلي هوليوود والأفلام الأمريكية على القناتين mbc2 وmbc 4.



قيم عائلية

وأكدت المجلة في مقالها أن المسلسل يحوي مضامين اجتماعية راقية، وقالت "ألا يكفي أننا لم نشاهد في المسلسل يدخنون السجائر ويشجعون على احتساء الخمور ويزينونها؟ بل إن البطل حين شرب الخمر ندم لأنه وقع في الخطيئة وهجرته زوجته نور، ألا يكفي أنه يدعو إلى لم شمل الأسرة والعائلة؟". :confused:

ورأت أن "نور" يدعو إلى الإخلاص بين الزوجين واحترام الزوجة وتوقيرها لا معاملتها كقطعة أثاث يرميها زوجها متى عاتبته إذا أخطأ في حقها، كما أنه يؤطر العلاقة الزوجية بالحب والتفاهم والمودة والرحمة، مشيرة إلى أن الزوج "مهند" يحتفل مع زوجته "نور" بعيد زواجهما، ويعيش لطفلتهما الرضيعة ويعاني من التربية، كما يعامل كبير العائلة الخدم باحترام ويراعي الأسرة ويجمع شملها، وكيف تهدم الخيانة عش الزوجية السعيد.

ولفتت "المجالس الكويتية" إلى أن المسلسل يقدم الجمال في كل صوره وشتى ميادينه، جمال الملبس، جمال المظهر، جمال الديكور، جمال التربية، جمال المنظر، جمال المعاملة، جمال السلوك، جمال التسامح، جمال الطبيعة، جمال الأخلاق، جمال الطيبة، والأهم أنه يركز على أهمية جمال جوهر الإنسان. :love:

ونقلت المجلة عن مصادر مقربة قولها إن "كيفانج تاتليتوج" -وهو اسم "مهند" الأصلي- قد يقوم بأداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان الكريم، مشيرة إلى أن "مهند" قام مؤخرا بزيارة الأردن؛ حيث تفقد دارا للأيتام وتبرع بريع زيارته للفقراء والمساكين.:well_done::well_done::well_done:

الباشق الحر
24-08-2008, 07:17 AM بتوقيت غرينيتش
يمعوده كولي غيرهه:shock: مهند رايح للعمره لا مستحيل..على الاخبار إللي نسمعهه عنه وعن ميوله الجنسي ما اعتقد رايح للحج يجوز بس إعلام...وبالنسبه للمسلسل اني ما شايف ولا حلقه من عنده لذلك ما أكدر احكم عليه.
بس والله ضجكتيني مال مهند راح للعمره خخخخخخ
تحياتي إلج أختي أم مينا الورده:well_done:

( منتديات دجلة )
24-08-2008, 08:20 AM بتوقيت غرينيتش
يمعوده كولي غيرهه:shock: مهند رايح للعمره لا مستحيل..على الاخبار إللي نسمعهه عنه وعن ميوله الجنسي ما اعتقد رايح للحج يجوز بس إعلام...وبالنسبه للمسلسل اني ما شايف ولا حلقه من عنده لذلك ما أكدر احكم عليه.
بس والله ضجكتيني مال مهند راح للعمره خخخخخخ
تحياتي إلج أختي أم مينا الورده:well_done:


والله يا باشق اتوقع السالفه وما بيها انه هو حاله حال اي عارض ازياء ..واغلبهم يكونون مثل ما شفناهم بصور بعض المجلات بس مو معنى هذا انهم يدورون المثل اي اللي اعرفه انه هو عنده خطيبته !!!

بس اني بصراحه اللي فاجئني انه هو مسلم !!!:shock:

وبكل الاحوال هاي البادره راح تنظف اسمه من جهة وراح تعم عليه من جهة ثانية !!
مجرد رأي ! :rolleyes:

ام اينانا
24-08-2008, 09:17 AM بتوقيت غرينيتش
عشت ماماتي على هذا الموضوع اما مسالة انه ذهب للحج ام لم يذهب لااعتقد بانها مسالة ذات اهمية بل هي كالصرعة عند الفنانين كمسالة حجاب الممثلات وايضا نعلم بان الكثير من الممثلات قد ذهبن الى الحج وانا اعتبرها حرية شخصية والله هو من يقرر ان قبل حجته ام لا والله ارحم ما نتصور خاصة اذا كان حجه بنية صافية او دعاية اعلامية والله اعلم ..

( منتديات دجلة )
24-08-2008, 05:47 PM بتوقيت غرينيتش
عشت ماماتي على هذا الموضوع اما مسالة انه ذهب للحج ام لم يذهب لااعتقد بانها مسالة ذات اهمية بل هي كالصرعة عند الفنانين كمسالة حجاب الممثلات وايضا نعلم بان الكثير من الممثلات قد ذهبن الى الحج وانا اعتبرها حرية شخصية والله هو من يقرر ان قبل حجته ام لا والله ارحم ما نتصور خاصة اذا كان حجه بنية صافية او دعاية اعلامية والله اعلم ..



اهلا وسهلا بالغاليه ام اينانا ..:love:

اتفق معك بان هذه المسألة اعلامية بحته بالدرجة الاولى وان هناك اطراف قد لعبت دورا" في التشجيع للقيام بهذه العملية وفي هذا الوقت بالذات ....
اي اني لا اعتقد ان الممثل الشاب الذي لم يتجاوز عمره ال24 عاما قد فكّر فجاة ولوحده بالذهاب للعمرة بعد ان امتلأت الصحف والمجلات وصفحات الانترنيت بصوره وبعد النجاح الذي حققه مسلسله الاخير!

عموما كل ما علينا فعله في الوقت الراهن هو الانتظار وعلى رأي القائل ( يا خبر بفلوس باجر يصير ببلاش ) :rolleyes:

( منتديات دجلة )
24-08-2008, 06:39 PM بتوقيت غرينيتش
مهنّد... نجم مسلسل نور كيفانش تاتليتوغ لـ الجريدة: أستعدّ لاقتحام هوليوود!


http://www.aljarida.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/08/24/74816_36zk4zf5_small.jpg

استطاع بطل مسلسل «نور» الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ، المشهور عربيًا باسم «مهند»، التفوّق على بعض النجوم العرب في سباق جذب المعجبين والمعجبات، ساعده في ذلك إتقانه الدور الرومانسي الذي جسّده في المسلسل أمام النجمة التركية سونغول أودينن والدبلجة الرائعة التي أنجزها نجوم سوريون بأصواتهم المحببة إلى الجمهور. «الجريدة» التقت مهند وكان الحوار التالي:

هل أعجبك دبلجة مسلسل «نور» إلى اللهجة السورية؟

أحب المسلسلات السورية لأنها قريبة من عادتنا وتاريخنا بحكم الجيرة، ومن الجميل أن يبقى هذا التآلف في ما بيننا كدولتين وشعبين. من المؤكد أن الدبلجة السورية مميزة لأنها حققت نجاحًا كبيرًا في الدول العربية خصوصاً أن اللهجة السورية محببة لدى قطاع كبير من العرب.


هل كان المسلسل حقّق النحاج كله لو ظل مكتفياً باللغة التركية؟

لا ننكر أن الدبلجة العربية السورية كان لها الفضل الكبير في النجاح الذي تحقق في البلدان العربية، لكن المسلسل ذاع صيته في بلده تركيا، ولولا تلك الشهرة لما عرفته الشركة التي أشرفت على دبلجته الى السورية.

كيف استطعت الحفاظ على إبراز مشاعرك في التمثيل تجاه نور طوال تلك الفترة؟

بدايةً، أود القول أن اسمها الحقيقي سونغول أودين واسمي كيفانش تاتليتوغ، أما في ما يخص تآلفنا في فترة العمل في المسلسل، فكان نتيجة النص الزاخر بالمشاعر الدافئة، بالإضافة إلى أننا تدربنا جيدا حلقة بعد أخرى، وكان لوجودنا معًا فترات طويلة خلال العمل فضل كبير في تقدّم هذا الإحساس الجميل.

ما قصّتك مع النجم المصري عمرو دياب؟

شاركت أخيراً في تقديم حفلة غنائية في دمشق للفنان الجميل عمرو دياب، وهو معروف ومحبوب عندنا في تركيا. كانت الحفلة رائعة، غادرت الى تركيا بعدها مباشرة، بسبب ارتباطاتي الكثيرة.

ماذا عن رحلتك الى الأردن؟

البلاد العربية كلها جميلة وشعوبها أكثر جمالاً وطيبة. ذُهلت للحفاوة التي لقيتها من المعجبين والمعجبات ووسائل الإعلام المختلفة، ولم أكن أتوقع أو أحلم سابقا بهذا الانتشار وتلك الشهرة.

ما الذي أعجبك في الأردن؟

أحببت الناس لأنهم على طبيعتهم واستهوتني فكرة زيارة مركز المعوّقين، وسعدت بتوزيع الهدايا على ذوي الاحتياجات الخاصة، ورأيت الفرحة في عيونهم. لم تكن زيارتي إلى الأردن بهدف السياحة، وإنما بدافع إنساني لتشجيع الشركات والمؤسسات على تقديم الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة، وسعدت بالفعل لوجودي إلى جانبهم.

كيف ستكون نهاية «نور»؟

ليس من حقي أن أنهي المسلسل، أترك الجمهور ليستمتع به حتى النهاية. سأستغل هذا اللقاء لأشكر قناة mbc التي كانت سببًا رئيسًا في نقل هذا العمل، الذي ساعد في شهرتي على المستوى العربي، وللعلم برامجها هي المفضّلة لدي.

حدّثنا عن دورك فيه؟

أجسّد دور شخص صعب المزاج يجرح مشاعر نور دائما، يعترف «مهند» بأنه يسيء التصرف مع الحبيبة التي عشقته منذ طفولتها، لكنه كلما خدش مشاعرها شعر بعذاب الضمير.

ماذا عن زيارتك لدبي واعتذارك لنور؟

خلال زيارتنا لدبي اعتذرت لنور عن تصرفاتي السيئة، طبعاً في المسلسل، لذلك لم أجد حرجا عندما غنيت لها باللغة العربية ومن دون موسيقى «بعيد عنك حياتي عذاب»، لكن مع الأسف لم تأت نور واحتفلت بها بنفسي وأمام التلفاز وبمساعدة شاشة mbc الراقية والرائعة.

بصراحة، هل تجمعك ونور علاقة حب؟

لا طبعاً، لأن سونغول أودين متزوجة، لكن شعورك هذا يمنحني الثقة بأننا نجحنا في تجسيد المشاعر الرومانسية.

ما سر النجاح غير المتوقّع في الدول العربية؟

التشابه بين الثقافتين التركية والعربية، بالتالي في المفاهيم الاجتماعية والفنية، لذا نجح المسلسل بواقعيته وطريقة المعالجة المسؤولة لشتى المواضيع والتفاصيل.

كيف تفسّر تقبّل العرب السريع للدراما التركيّة؟

معالجتها القضايا بواقعية وبلهجة بسيطة، الى جانب الشفافية والوضوح والبساطة في المواضيع التي تطرحها. العرب والأتراك ليسوا متباعدين من ناحية اللغة، بل يتشابهون إلى أبعد حد.

كنت عارض أزياء في فرنسا ومنها انتقلت الى تركيا، لماذا؟

أردت الابتعاد عن عالم عروض الأزياء وعدت من باريس، لأني ابن المجتمع التركي الذي ما زال يحتفظ بالكثير من العادات والتقاليد والقيم.

الى أي مدى نجحت في عرض الأزياء؟

كنت ملك جمال الأزياء في العالم.

منذ متى وأنت تمثّل؟

منذ سن الثامنة، مثلت على خشبة المسرح المدرسي، وما زلت أتلقى دروسا في التمثيل، استعدادًا لدخول عاصمة السينما الأميركية هوليوود.

ما جديدك؟

انتهيت أخيرا من تصوير مسلسل درامي جديد أجسّد فيه شخصية «خليل»، الشاب البوسني الذي يلتقي فتاة جميلة تركية الأصل في ألمانيا.

هل سنراك في مسلسلات عربية؟

أرى الظهور في مسلسل عربي فكرة جميلة، شرط أن يكون النص جيدا، خصوصاً أن الأعمال العربية قريبة إلى حد كبير من نظيرتها التركية، بسبب البيئة الاجتماعية المتشابهة التي تحكمها منظومة متقاربة في العادات والتقاليد. في المناسبة، سبق وظهرت مع المطربة اللبنانية رولا سعد في أحد كليباتها الغنائية، ووجدت ردود أفعال جيدة، وأصبح هناك جمهور عربي كبير يعرفني، لذا ليس الأمر مستحيلا.

بطاقة

نور باللغة التركية : Gümüş ويعني الفضة، هو المسلسل الدرامي الثالث على قائمة المسلسلات التركية المدبلجة، بعد «سنوات الضياع» و{إكليل الورد». يتكون من 154 حلقة، مدة تصويره عام ونصف.

ريما
24-08-2008, 06:49 PM بتوقيت غرينيتش
شلونك ام مينا الوردة شكرا جزيلا على هاي المعلومات الرائعه والله كلج ذوق دائما اتفاجئينه بمواضيعج الراقيه وتسلمين اختي على كل المواضيع
تقبلي مروري :well_done: اختج ريما:well_done:

( منتديات دجلة )
24-08-2008, 06:58 PM بتوقيت غرينيتش
شلونك ام مينا الوردة شكرا جزيلا على هاي المعلومات الرائعه والله كلج ذوق دائما اتفاجئينه بمواضيعج الراقيه وتسلمين اختي على كل المواضيع
تقبلي مروري :well_done: اختج ريما:well_done:



هله بريما هاي وين هالغيبه ؟؟؟؟

شفتي بالله راح يصيحوله منا وغاد حجي مهند !! وعلى عناد اللي ما يحبوه !! :D:shock::D

بغدادي الغرام
24-08-2008, 10:45 PM بتوقيت غرينيتش
هههههههههههههههههههههه
وعلى كَولة العراقيين : الحج بيت الله نزامط بيه .. هع
والله ++[ أم مينا ]++ اني من شفتهم بالحقلة يقرون سورة الفاتحة ارتاحيت
بس مو بعيدة يحج بيت الله !!!



بصراحة، هل تجمعك ونور علاقة حب؟

لا طبعاً، لأن سونغول أودين متزوجة، لكن شعورك هذا يمنحني الثقة بأننا نجحنا في تجسيد المشاعر الرومانسية
همزززززززين طلع مو زوجها .. اهنا بالعراق يكولون زوجها
والعراقيين من يجلبون بشي ميصدكون .. هع
مشكورة ++[ أم مينا ]++ على هذه الاخبار
تسلمين يا الغالية
تحياتي

( منتديات دجلة )
25-08-2008, 01:34 AM بتوقيت غرينيتش
هههههههههههههههههههههه
وعلى كَولة العراقيين : الحج بيت الله نزامط بيه .. هع
والله ++[ أم مينا ]++ اني من شفتهم بالحقلة يقرون سورة الفاتحة ارتاحيت
بس مو بعيدة يحج بيت الله !!!



همزززززززين طلع مو زوجها .. اهنا بالعراق يكولون زوجها
والعراقيين من يجلبون بشي ميصدكون .. هع
مشكورة ++[ أم مينا ]++ على هذه الاخبار
تسلمين يا الغالية
تحياتي



اي والله يا ابو فلاح على كولتك هم احسن من ماكو ! خلي يزامط ابيت الله ويحج ! شنريد من عنده ! :D:rolleyes::D

اما بالنسبة النور اني من البدايه رغم ما شايفه المسلسل ادري بيها متزوجه واصلا هي اكبر من عنده هي عمرها بالثلاثينات وهو على اساس بالعشرينات !!

اللي اعرفه ايضا انه هو خاطب وخطيبته جانت ملكة جمال الما اعرف وين !:well_done: يمكن العالم !! :rolleyes:

هسه اجيبلك صورها !

بغدادي الغرام
25-08-2008, 12:00 PM بتوقيت غرينيتش
اي عمي هذا طاك فد طكه
خوما مثلنا نتزوج بنت ام عباس لو بنت ام فخري .. هع
هوة يتزوج ملكة جمال العالم .. ايبااااااخ .. هع
اي ++[ ام مينا ]++ ما اجيبيلنا صور خطيبته .. حلوة مثله لو جكمه

Desert fox
25-08-2008, 12:23 PM بتوقيت غرينيتش
ما الذي أعجبك في الأردن؟

أحببت الناس لأنهم على طبيعتهم واستهوتني فكرة زيارة مركز المعوّقين، وسعدت بتوزيع الهدايا على ذوي الاحتياجات الخاصة، ورأيت الفرحة في عيونهم. لم تكن زيارتي إلى الأردن بهدف السياحة، وإنما بدافع إنساني لتشجيع الشركات والمؤسسات على تقديم الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة، وسعدت بالفعل لوجودي إلى جانبهم.


طبعا عندي مداخلة كلش صغيرونة اريد اضحكم بيها طبعا هو لمن اجة للأردن ..... استعمل الباصات الكبيرة "تاتا بلا تشابيه :D " خلال تناقلاته لأحد الشركات .... ثاني يوم الشركة مال النقل سوت اعلان بالجريدة صفحة كاملة و هي شركة طيبة اوتو باص "مهند يختار باصات طيبة في تنقلاته و يعرب عن اعجابه بالخدمات التي تقدمها باصاتنا :shock: "

ملاحظة:طبعا بالأردن ماكو قطاع حكومي ملتزم حركة النقل داخل العاصمة و المدن و ما بين المدن كلها مخصخصة بيد شركات خاصة :cool:

( منتديات دجلة )
25-08-2008, 07:54 PM بتوقيت غرينيتش
اي عمي هذا طاك فد طكه
خوما مثلنا نتزوج بنت ام عباس لو بنت ام فخري .. هع
هوة يتزوج ملكة جمال العالم .. ايبااااااخ .. هع
اي ++[ ام مينا ]++ ما اجيبيلنا صور خطيبته .. حلوة مثله لو جكمه

هله بخويه حسن

هاي مجموعه من صور خطيبته بعد عرضها على الرقابه تدري رمضان جاي :D:shock::D


اني اشوفها حليوه شنو رايك ؟:rolleyes:







http://img59.imageshack.us/img59/2732/b08823134510xa5.jpg (http://imageshack.us)




http://img378.imageshack.us/img378/4830/b0882404205rl5.jpg (http://imageshack.us)




http://img409.imageshack.us/img409/9539/b0882404305lj4.jpg (http://imageshack.us)




http://img409.imageshack.us/img409/5859/b08823134728qd1.jpg (http://imageshack.us)




http://img374.imageshack.us/img374/1350/b08823134621wu4.jpg (http://imageshack.us)



وعندي بعد خوش مجموعه بس ارتبها و اضيفها ان شاء الله :well_done:

( منتديات دجلة )
25-08-2008, 08:03 PM بتوقيت غرينيتش
طبعا عندي مداخلة كلش صغيرونة اريد اضحكم بيها طبعا هو لمن اجة للأردن ..... استعمل الباصات الكبيرة "تاتا بلا تشابيه :D " خلال تناقلاته لأحد الشركات .... ثاني يوم الشركة مال النقل سوت اعلان بالجريدة صفحة كاملة و هي شركة طيبة اوتو باص "مهند يختار باصات طيبة في تنقلاته و يعرب عن اعجابه بالخدمات التي تقدمها باصاتنا :shock: "

ملاحظة:طبعا بالأردن ماكو قطاع حكومي ملتزم حركة النقل داخل العاصمة و المدن و ما بين المدن كلها مخصخصة بيد شركات خاصة :cool:




طبعا اللي مأخرني عن الرد الكي بورد الوايرليس وهسه دا اطبع تلزيك من الكيبورد المرفق ويه الحاسبه كبرنامج :sad:

المهم نرجع السالفة الباص ومهند :considering:

اني لو منهم اخلي هذا الباص بالمتحف الوطني الاردني وكل زيارة اب :sarcastic: خمسين كَرش

على كَولة عمو عادل امام ( اصل انا استغلالي والحياه فرص ) وهذا طبع الاردني يمكن احنه العراقيين نعرفهم احسن من غيرنا :iraqi:

¨°o.O حــــور O.o°¨
25-08-2008, 08:10 PM بتوقيت غرينيتش
اي عمي هذا طاك فد طكه
خوما مثلنا نتزوج بنت ام عباس لو بنت ام فخري .. هع
هوة يتزوج ملكة جمال العالم .. ايبااااااخ .. هع
اي ++[ ام مينا ]++ ما اجيبيلنا صور خطيبته .. حلوة مثله لو جكمه

ربي بيرزقك باللي احسن من خطيبة مهند يا حسن و جمالها بس الك وحدك مو لكل العالم
وشكرا لج حبيبتي ام مينا على الخبر
انا ابوي ناوي يوديني العمرة في رمضان قبل ما مهند يفكر بالروحة بس يمكن هو يريد يشوف المعجبات وصلتهم اخباره لو بعد ؟؟
ومعقولة مهند مسلم هذه معلومة جديدة عليه اول مرة اعرفها ؟؟؟؟!!!!!
يلة على الاقل هو ماسوى ربع سواة بنت وهبي
وانا اتابع مسلسل نـــــور بس اللحين صراحة صار مملل الحلقة147وبعده ما خلص صرت انسى الاحداث من كثر الحلقات
وتحياتي لج اختي الغالية

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 02:05 AM بتوقيت غرينيتش
مجموعة جديدة من الصور لخطيبة الممثل :considering:



http://img378.imageshack.us/img378/3714/b08823133740fs7.jpg (http://imageshack.us)




http://img82.imageshack.us/img82/9239/b08823134655tr5.jpg (http://imageshack.us)





http://img82.imageshack.us/img82/599/b0882404037zy3.jpg (http://imageshack.us)





http://img374.imageshack.us/img374/1971/b0882404110qm6.jpg (http://imageshack.us)





http://img374.imageshack.us/img374/8659/b0882404548ne4.jpg (http://imageshack.us)





http://img82.imageshack.us/img82/1387/b0882404138cn4.jpg (http://imageshack.us)





http://img75.imageshack.us/img75/4053/b0882404632dh2.jpg (http://imageshack.us)





http://img374.imageshack.us/img374/1713/b0882404048ki3.jpg (http://imageshack.us)





http://img390.imageshack.us/img390/1484/b0882404651hn7.jpg (http://imageshack.us)





http://img504.imageshack.us/img504/8985/b0882404742is1.jpg (http://imageshack.us)





http://img390.imageshack.us/img390/4683/b0882404756sr9.jpg (http://imageshack.us)





http://img504.imageshack.us/img504/1455/b0882404727nl1.jpg (http://imageshack.us)

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 04:14 AM بتوقيت غرينيتش
ربي بيرزقك باللي احسن من خطيبة مهند يا حسن و جمالها بس الك وحدك مو لكل العالم
وشكرا لج حبيبتي ام مينا على الخبر
انا ابوي ناوي يوديني العمرة في رمضان قبل ما مهند يفكر بالروحة بس يمكن هو يريد يشوف المعجبات وصلتهم اخباره لو بعد ؟؟
ومعقولة مهند مسلم هذه معلومة جديدة عليه اول مرة اعرفها ؟؟؟؟!!!!!
يلة على الاقل هو ماسوى ربع سواة بنت وهبي
وانا اتابع مسلسل نـــــور بس اللحين صراحة صار مملل الحلقة147وبعده ما خلص صرت انسى الاحداث من كثر الحلقات
وتحياتي لج اختي الغالية


ها حور يمكن راح تشوفين مهند بالعمره !!! :shock:

بالنسبه لكونه مسلم هاي اني هم اول مره اعرف بهاي السالفه .. بس بيني وبينج فرحت ! :well_done:

عيني هيفاء وين مهند وين .. اصلا هيفاء سوت سوالف حتى الامريكيات ما سووها! فضحتنا وهي كل اسمها مطربه لعد لو ينطوها ادوار افلام شراح تسوي !!! الله يستر :confused:

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 06:04 AM بتوقيت غرينيتش
تركية ذات ملامح شرقية


مهند يتخلى عن نور ..ويفضل ملكة جمال العالم
<!-- Date, Title, & Service --> <!-- anchors -->

فارس أحلام الفتيات (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=a0513e9fae4fb110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor2)



<!-- anchors --> <!-- Image, Caption, & Source --> http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_43/mohanad_L.jpg
ملكة جمال العالم تطارد "مهند" منذ 6 سنوات
القاهرة - mbc.net





<!-- Image, Caption, & Source --> <!-- Start Article Text --> بعد أن ظلت المعلومات المتاحة عن خطيبة الممثل التركي كيفانش تاتليتوج الشهير بـ"مهند" شحيحة بدرجة كبيرة، بدأت تتكشف بعض التفاصيل عن حياتها الشخصية فضلا عن بداية قصة الحب التى جمعتها بالنجم التركي الذي بات يحظى بشعبية طاغية فى العالم العربي.



وأوردت تقارير صحفية أن عزرا آكين، شرقية الملامح،والخطيبة الحقيقية لمهند استولت على قلبه قبل 6 سنوات وتحديدا عام 2002، وهو العام نفسه التى توجت بلقب ملكة جمال العالم.
وقالت التقارير، إن مهند، الأشقر ذو العينين الزرقاوين والابتسامة الساحرة، أغرم في سنة 2002 -وحصل فيها بطوله الفارع (190 سنتمترا) على لقب أفضل عارض في العالم- بملكة جمال تركيا عزرا آكين -بحسب تقرير نشرته مجلة "لها" في عددها الأخير.


وكانت آكين انتخبت العارضة الأولى في مسابقة "إيليت موديل لوك elite model look" لعام 1998 في تركيا، وفازت في عام 2003 بالميدالية الذهبية حين شاركت في برنامج تلفزيون الواقع البريطاني "اللعبة the Games"، كما أدت أيضا أدوارا صغيرة في مسلسلات تركية.




و"نور" منافسة قلوب متابعات المسلسل التركي على شاشاة mbc4، انضمت إليها منافسة واقعية هي عزرا خطيبة كيفانش التي تكبره بسنتين، المولودة في هولندا موطن الجمال الأشقر الذي لم تعثر عليه إلا في وطنها الأم.





<!-- Anchor --> فارس أحلام الفتيات



<!-- Anchor --> رغم اعتراض بعض رجال الدين على "هوس نور" الذي يجتاح العالم العربي، إلا أنه لا يبدو أن شيئا سيؤثر على شعبيته، التي صارت مصدرا للربح المالي للتجار؛ إذ تباع في أسواق تونس، أو القدس الشرقية، برواج كبير، قمصان تي شيرت عليها صور نور ومهند.


وكان مهند قد نفى مؤخرا ما تردد عن قصة حب تجمعه بالممثلة سونغول أودان "نور"، مؤكدا أن عزرا آكين راقصة باليه وممثلة وعارضة أزياء (176 سنتمترا) وعازفة الناي وشرقية الملامح وملكة جمال تركيا والعالم، هي زوجة المستقبل القريب.


يذكر أن سونغول تواجه دعوى قضائية من قبل زوجها على خلفية الشائعات التي راجت عن علاقتها بمهند.

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 06:07 AM بتوقيت غرينيتش
مهند يستعد لاقتحام هوليوود من بوابة

mbc



http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/programs/Noor/mohand_080824_L.jpg


<!-- Start Article Text -->

كشف النجم التركي "كيفانش تاتليتوج" الذي يجسد دور "مهند" بطل مسلسل "نور" الذي يعرض على شاشة mbc4 ، أنه يتلقى حاليا دروسا في التمثيل استعدادا لاقتحام عاصمة السينما الأمريكية هوليوود قريبا. وأشار "كيفانش" إلى أنه انتهى مؤخرا من تصوير مسلسل درامي جديد يجسِّد فيه شخصية "خليل"، الشاب البوسني الذي يلتقي فتاة جميلة تركية الأصل في ألمانيا، وأعرب عن سعادته بالنجاح الذي حققه مسلسل نور في العالم العربي.

وعن نجاح مسلسل نور، قال كيفانش: "تألقنا في التعبير عن الرومانسية، كان نتيجة النص الزاخر بالمشاعر الدافئة، بالإضافة إلى أننا تدربنا جيدا حلقةً بعد أخرى، وكان لوجودنا معًا فترات طويلة خلال العمل فضل كبير في تقدّيم هذا الإحساس الجميل". وأرجع مهند النجاح غير المتوقّع الذي حققه مسلسل "نور" لدى المشاهدين العرب إلى التشابه بين الثقافتين التركية والعربية، وبالتالي في المفاهيم الاجتماعية والفنية، مضيفا: "كما أن معالجتنا القضايا بواقعية وبلهجة بسيطة، إلى جانب الشفافية والوضوح والبساطة في المواضيع التي نطرحها".

وأعرب النجم التركي عن شكره لقناة mbc التي فتحت الطريق للدراما التركية أمام المشاهد العربي وساهمت في شهرته عربيا، مشيرا إلى أنه يتابع القناة ويفضل برامجها، كما أبدى رغبته في المشاركة بمسلسل عربي في حال وجد الفكرة المناسبة والنص الجيد، مشيرا إلى أن الأعمال العربية قريبة إلى حد كبير من نظيرتها التركية؛ بسبب البيئة الاجتماعية المتشابهة.

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 06:13 AM بتوقيت غرينيتش
[الإثنين 25 أغسطس 2008م]


جامعية تحمِّل المسلسل مسئولية رسوبها


رقصة "نور" تغزو أعراس سوريا.. وقبلة مهند تفرق زوجين
<!-- Date, Title, & Service --> <!-- anchors -->

ضرورات يومية (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=13f1f182789fb110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor2)



<!-- anchors --> <!-- Image, Caption, & Source --> http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_43/wedding_080825_L.jpg
نور ومهند.. حمَّى تجتاح سوريا




<!-- Image, Caption, & Source --> <!-- Start Article Text --> لا تزال حمَّى حب وتقليد كل ما يقوم به أبطال المسلسل التركي "نور" الذي يُعرض على قناة mbc تجتاح المجتمع السوري؛ ففي تطورٍ جديد انتشرت في حفلات الأعراس السورية ما يُعرف بـ "قبلة مهند" و"رقصة مهند ونور"، حيث يطلب أصدقاء وأهالي العروسين من كلا العروسين أن يقوما بتقبيل بعضهما والرقص معا، تماما كما يفعل مهند ونور في مسلسل "نور".


فيما وقعت حالة طلاق جديدة في سوريا؛ وذلك بسبب قيام الزوجة بتقبيل مهند عبر شاشة التلفاز أثناء متابعتها مع زوجها لإحدى حلقات المسلسل التركي.
وعلم مراسل mbc.net في دمشق أن حالة الطلاق الجديدة وقعت في حي الشاغور بدمشق، بسبب هيام الزوجة وحبها الشديد لشخصية "مهند"، حيث بلغ الهيام بها حد قيامها بتقبيل "مهند" عبر شاشة التلفزيون أثناء عرض المسلسل، مما حدا بالزوج لأن يقوم بتطليقها فورا وإرسالها الى بيت والدها.


من جانبها، قالت "ياسمين الريس"- فتاة سورية- إن الأعمال التركية راجت بشكلٍ كبير وتفوقت على الأعمال السورية، فأصبحت تتابع أكثر من غيرها، وبات الناس يوقِّتون ساعاتهم على توقيت الأعمال التركية.




<!-- Anchor --> ضرورات يومية


<!-- Anchor --> وأضافت أن هذا ما كان يحدث في رمضان الماضي عندما كان مسلسل "باب الحارة" هو المهيمن على كل الأعمال التلفزيونية، وكان الناس حينها يوقِّتون ساعاتهم على موعد عرض المسلسل السوري.


فيما اعترفت "رانيا السيد"- طالبة بكلية التجارة بجامعة دمشق- بأن مشاهدتها وولعها بمتابعة مسلسل "نور" أدى لرسوبها في بعض مقرراتها الجامعية، حيث إن عرض العمل كان يترافق مع مواعيد امتحاناتها، ففضَّلت في بعض الأحيات متابعة أحداث المسلسل الشيقة على متابعة موادها، فوجدت نفسها في النهاية، وعند ظهور النتائج من الراسبين.


ولا تخفي رانيا شغفها بحب متابعة مسلسلي "نور" و"سنوات الضياع"، حيث تقول إن مشاهدتهما باتت من من الضروريات اليوميه التي لا يمكن الاستغناء عنها.
بدورها، أشارت "أمل طه"- طالبة بكلية الهندسه في جامعة دمشق- إلى أن الأقبال على عمليات التجميل التي تجعل من الفتيات والشبان صورة شبيهة بمهند ونور، غدت منتشرة جدا بين جيل الشباب المهووس بشكل مهند وتفاصيل وجه نور.


وأضافت أن الكثير من الفتيات بدأن بإجراء عمليات تجميل ليشبه أنفهن أنف نور، أما الشباب فهم يلجأون لصبغ الشعر بالأشقر الفاقع أو وضع العدسات اللاصقة التي تجعلهم أكثر شبها بمهند، وهم كذلك يقلدونه في نوعية ارتدائهم لملابسهم، وكذلك ساهم مسلسل "نور" في تغيير عددٍ كبيرٍ من الشباب لطريقة تعاملهم مع الفتيات لتصبح أكثر رقة وحنانا وكرما معهن، ليصبحوا في نظر الفتيات أكثر جاذبية ورجولة.
<!-- Anchor --><!-- End Article Text --> <!-- Start Ayad Meta Tag --> <script type="text/javascript"> document.title = "رقصة نور تغزو أعراس سوريا.. وقبلة مهند تفرق زوجين"; </script> <!-- End Meta Tag --> <!-- Article Body -->

بغدادي الغرام
26-08-2008, 12:16 PM بتوقيت غرينيتش
والله ما اعرف اشاف منها .. اييييييع عابت لهالجهرة .. هع
والحسين مو حلوة .. خالتي صبرية احلى منها .. هع
الله يخليج ++ [ حور ]++ .. إنشاالله اخذ بنت خالتي صبرية احسن الي والله .. هع
++[ ام مينا ]++
جا هوة ياهو اللي يمثل يصير هيج مشهور ؟ ويصير كتل عليه ؟
لو هاي بس مهند ؟ ههههههههههه
مشكورة ++[ أم مينا ]++ على هذه الصور والمعلومات
ربي يوفقج انشاالله
تحياتي

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 03:21 PM بتوقيت غرينيتش
والله ما اعرف اشاف منها .. اييييييع عابت لهالجهرة .. هع
والحسين مو حلوة .. خالتي صبرية احلى منها .. هع
الله يخليج ++ [ حور ]++ .. إنشاالله اخذ بنت خالتي صبرية احسن الي والله .. هع
++[ ام مينا ]++
جا هوة ياهو اللي يمثل يصير هيج مشهور ؟ ويصير كتل عليه ؟
لو هاي بس مهند ؟ ههههههههههه
مشكورة ++[ أم مينا ]++ على هذه الصور والمعلومات
ربي يوفقج انشاالله
تحياتي



حسن خويه يا صبريه عمي خليها سكته تره هسه تجيك ساره تسوي طشّارك ماله والي ! http://www.getsmile.com/emoticons/smileys-91853/0/maniac.gif





بس عليك الله شبيها خطيبة هندوي تره حليوه !!! http://www.getsmile.com/emoticons/funny-smileys-68129/lipstick.gif



http://img378.imageshack.us/img378/4830/b0882404205rl5.jpg (http://imageshack.us/)

بغدادي الغرام
26-08-2008, 03:38 PM بتوقيت غرينيتش
يمعودة ++[ أم مينا ]++ غلسي .. هع
دشوفي كَصتها عبالك ملعب الشعب .. هع

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 03:41 PM بتوقيت غرينيتش
بداعة العزاز تفسرلي هاي الجملة الحلوه ... كصتها ملعب الشعب !!! شلون يعني خضره لو كرعه ما بيها حشيش ؟؟؟ http://www.getsmile.com/emoticons/smileys-91853/aiw/huh.gif

بغدادي الغرام
26-08-2008, 04:15 PM بتوقيت غرينيتش
يمعودة ++[ أم مينا ]++ خليني ساكت
لا تحملينا ذنوب .. هع هع
دشوفي كَصتها مو جنها ملعب الشعب ؟

http://img529.imageshack.us/img529/7479/48041712ot4.gif

بربج مو جنها سيد مكَوطر ؟ هع هع


http://img148.imageshack.us/img148/8671/17290157un5.gif

( منتديات دجلة )
26-08-2008, 09:09 PM بتوقيت غرينيتش
والله خوش صورة بغدادي :well_done: بس قصّرت لو خال العكَال لابو شكَرة ( هندوي محطم قلوب البنات ) جان صار من صدكَ زلمة على كَولة الربع ! ويجوز نظمه للصحوة !!! :iraqi:

( منتديات دجلة )
29-08-2008, 07:56 AM بتوقيت غرينيتش
الفنانة رغدة تبحث عن سر عالمية "نور"



http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/programs/Noor/cxbvbxcv_l.jpg


<!-- Start Article Text -->

جلست الفنانة رغدة -على غير عادتها- لمتابعة مسلسل " نور" المعروض حصريا على شاشة mbc4، والذي لمست انتشاره الغريب في شتى بقاع الكرة الأرضية، واحتست قهوتها واستجمعت خبرة ربع قرن مع الفن في محاولة لفك شفرات وسر عالمية المسلسل التركي، فكتبت هذا المقال المعنون باسم "نور". بقلم: رغدة بِتُّ على يقين بأن هذا الاكتساح الساحق الماحق للمسلسل التركي "نور" والناطق باللهجة السورية، ليس لقيطا، ولا وليد الفراغ.. هذا النجاح العجيب في اختراق بقع الأرض العربية والغربية، وصولا إلى القارة الأمريكية؛ إذ حيثما حللت هناك ما بين لندن وأمريكا بولاياتها المختلفة، كنت أُسأل إن كنت إحدى الكائنات المتابعات لهذا العمل، وكنت أجيب طبعا بالنفي، فلست ممن بينهن وبين التلفاز صلة حميمة خاصة الدراما التلفزيونية، وغالبا ما يشعرني التلفاز بالعجز إن واصلت جلوسي أمامه لأكثر من نصف ساعة، بل ويفرغني من شحنة نشاطي وحيويتي التي لا أستطيع مواصلة اليوم من دونها كأي كائن مسؤول. وحين عودتي واستقراري فوق أرض الكنانة رأيت وسمعت العجب في كل المنازل، ممن عرفت ساكنيها، فالزمن يتوقف في تلك المنازل حينما يحل موعد بث المسلسل "نور"، وإذا أراد أي لص اقتحام أي بيت في غفلة من حراس العمارات والبوابين، فليس عليه إلا أن يختار موعد هذا المسلسل المذكور؛ حيث يكون أولئك الحراس والبوابون مسمرين أمام الشاشة الصغيرة، ومغيبين مع ما يجري من أحداث في المسلسل! وإن استدعتنا الحاجة إلى طلب شيء ما من البقالة القريبة أو الصيدلية أو ما شابه ذلك فعلينا أن ننتظر تترات نهاية مسلسل "نور". وما جعلني أدهش أكثر أن المتابعين له هم من كل الأعمار وكل الأجيال، ناهيك عن اهتمام برامج الفضائيات المنوعة والجادة بما فيها التي اختصت بالساحة السياسية وإحداثها؛ إذ أخذت تهتم وتطرح قضية الانتشار الواسع لهذا العمل، وما حققه من نسبة مشاهدة عالية، وتشعل نارا حامية الوطيس والجدل بين مفكر وأديب عربي، وفنانة سورية مثقفة وإحدى بطلات الصوت فيه، نارا لم تهدأ شعلتها إلا بانتهاء البرنامج، وما بين اتهام من أحد أطراف الجدل لمن ساعد في دبلجة العمل في سوريا، وإدانتهم لكونهم مسؤولين عن غزو جديد غير عربي لعقل المشاهد العربي.. وما بين دفاع ذي سعرات حرارية عالية من الضيفة راحت تدرأ بها عن نفسها وزملائها هذه التهم، مشيرة إلى أن الساحة مفتوحة أمام كل الأعمال العربية بكل مستوياتها ولهجاتها، والأعمال غير العربية بكل إيجابياتها وسلبياتها، وأنه ليس على المشاهد إلا أن يقبل أو يرفض، وأنه ليس عليه إلا أن يفرز الغث من السمين، (وجهة نظر تحترم في كل الأحوال وأوافقها الرأي). ولكن الدافع الأشد والأقوى الذي جعلني أتحفز وأحتسي كوبا كبيرا من القهوة، على غير عادتي المسائية التي أبتعد فيها قدر الإمكان عن المنبهات، كان تجهزي وشحذ استعدادي لحل لغز ما يحدث، واستنباط ملامح هذه الظاهرة العجيبة.. وما جعلني آخذ الأمر على عاتق الجدية المتناهية في إخلاصها لجلوسي متهيئة أمام التلفاز ليلا، وانتظار حلقة من هذا المسلسل المدوي صيته في أرجاء الكرة الأرضية، هو اتصال مني بصديق عزيز في سوريا، وهو من المثقفين والمبحرين في عالم العلم والأدب وعلم النفس للاستفسار عن شيء مهم، فإذا بزوجته تخبرني بأنه في غرفة المكتب الموصود بابه هذه الأيام في أثناء متابعته لمسلسل "نور" وتطلب مني على استحياء معاودة الاتصال بعد انتهاء المسلسل. وهكذا رأيتني أتابع بخبرة فنية خالصة تجاوزت الربع قرن فقط، أحداث حلقة منه، ربما تكون المئة (وهنا يكمن سر من أسرار نجاح هذا المسلسل الدفين الذي أدمنه المشاهد).. أما خلاصة أسراره الأخرى فهي الدراما الإنسانية والتي يمكن حدوثها في أية بقعة من الأرض، عربية كانت أم غربية، طالما أن محاورها هم البشر بما يتنازعهم من خير وشر.. إنه عمل مغزول بحنكة الكاتب وإحساس الإنسان، وخبرة القائمين عليه وتوافرت له شروط النجاح التي استحقها، بعيدا عن موسم رمضان، والذي اعتقد الجميع لسنوات خلت، وعن قناعة أنه الموسم الأفضل للمشاهدة!

( منتديات دجلة )
30-08-2008, 08:14 PM بتوقيت غرينيتش
[السبت 30 أغسطس 2008م]



ترصد شغف العرب بالدراما التركية


لوموند: "مهند" يداوي جراح الفلسطينيين
<!-- Date, Title, & Service --> <!-- anchors -->

سر النجاح (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=515470f2c231c110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=380ee30e61801110VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor2)



<!-- anchors --> <!-- Image, Caption, & Source --> http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_42/mohanad_080819_L.jpg
رصد ظاهرة "نور "ومهند" لم تعد قاصرة على وسائل الإعلام العربية




<!-- Image, Caption, & Source --> <!-- Start Article Text --> لم تعد حمى مهند ونور -بطلا المسلسل التركي "نور" الذي يعرض على قناة mbc - التي اجتاحت الشارع العربي موضع اهتمام من قبل وسائل الإعلام العربية فقط، وإنما امتدت لتصل إلى كبرى الصحف الغربية؛ حيث رصدت صحيفة "لوموند" الفرنسية حالة الشغف العربي بالمسلسل التركي.
وتطرقت "لوموند" -في تقرير لها من فلسطين مؤخرا- إلى ولع النساء العربيات بمسلسل "نور"، وببطله كيفانش تاتليتوج الشهير بـ"مهند"، مشيرة إلى أن مهند استطاع أن ينسي الفلسطينيات -ولو مؤقتا- مرارة الاحتلال الإسرائيلي وبطش آلته الاستعمارية، فيما تمكنت نور من أن تنسيهم حال الانقسام الداخلي بين فتح وحماس، فضلا عن مواجهة حال التشدد الإسلامي في غزة.
ووصفت الصحيفة الساعة العاشرة مساء -موعد بث المسلسل- بـ"التوقيت المقدس" لملايين الفلسطينيات اللواتي يسرعن إلى الالتحاق بمنازلهن، كما لو أنهن سمعن إنذارا عن وجود هجوم عسكري.
واستفاضت الصحيفة في وصف "مهند" وحبيبته في المسلسل "نور" الممثلة "سونغول أودن"، وقصة حبهما التي شدت 22 دولة عربية من المغرب إلى العراق على حد وصفها؛ مشيرة إلى الإقبال الكبير للنساء على متابعة كل أخبار المسلسل وتقليد أبطاله في قصة الشعر والملابس.
ورصدت "لوموند" شهادات استقتها من قلب فلسطين لمواطنين يتحدثون عن المسلسل التركي.
ونقلت الصحيفة على لسان إحدى الموظفات في الحكومة الفلسطينية واسمها نجوى قولها "كل مساء، لا أستطيع مرافقة ابنتي ذات التسع سنوات إلى سريرها قبل نهاية الحلقة".
وأضافت "الناس هنا يتبادلون صورا من المسلسل عبر هواتفهم المحمولة، بل حتى إنه تباع في الأسواق ملابس وأجندات مطبوع عليها صور لـ"نور" أو "مهند" البطلين الرئيسيين للمسلسل.




<!-- Anchor --> سر النجاح



<!-- Anchor --> وحاولت الصحيفة كشف أسباب نجاح المسلسل من خلال آراء لأفراد من مختلف الفئات العمرية والمهنية المنتمية للمجتمع العربي، كالطالب نوار -19 سنة- الذي اعتبر أن "سر نجاح المسلسل يرجع بالأساس إلى القرب الثقافي والديني بين الأتراك والعرب مع مسحة غربية أضفت طابعا فريدا للمسلسل".
في حين رأت حنان -ربة بيت- أن "الرومانسية التي يتمتع بها رجال المسلسل -والغائبة عند نظرائهم العرب، بل في العالم العربي قاطبة؛ حيث يجد الرجال عيبا في التعبير عن مشاعرهم- وراء النجاح المبهر للمسلسل".
ونقلت الصحيفة عن "إسلام جاد"، مديرة معهد الدراسات حول المرأة في جامعة مدينة بيرزيت القريبة من "رام الله"، قولها "من الصعب التكهن بما إذا كان المسلسل سيغير التقاليد السائدة في الوسط العربي أم لا".
وتابعت قائلة إن سبب نجاح المسلسل في فلسطين كامن في تصويره لعالم مثالي؛ حيث قالت "في مجتمع يعاني من وطأة الاستعمار الصهيوني الغاشم، والخلاف على السلطة بين "فتح" و"حماس"، تشكل كل حلقة من مسلسل "نور" فرصة بالنسبة إليه للهروب من الواقع ومن تشدد الإسلاميين".

( منتديات دجلة )
01-09-2008, 08:45 AM بتوقيت غرينيتش
جزائري يطلق زوجته لإعجابها ببطل مسلسل نور التركي



http://www.radiosawa.com/getImageCache.aspx?type=P&id=114651
بطلا مسلسل نور التركي المدبلج



<SCRIPT type=text/javascript> <!-- var theForm = document.forms['frmArticle']; if (!theForm) { theForm = document.frmArticle; } function __doPostBack(eventTarget, eventArgument) { if (!theForm.onsubmit || (theForm.onsubmit() != false)) { theForm.__EVENTTARGET.value = eventTarget; theForm.__EVENTARGUMENT.value = eventArgument; theForm.submit(); } } // --</script> 31/08/2008 09:56
<input name="__EVENTVALIDATION" id="__EVENTVALIDATION" value="/wEWIgL4pKXoCwLF6LD6BgK4+e7YBQLSk8vNCwL1jKm3AQKIpYe YBwKj3uWNDQL+zcN2ApLmodgGAoSM4ZkBAueg34IHAtzwsmACi/nexAsCi/nSmQICi/n+8goCi/ma1wUCi/mqqAwCi/m2jQcCi/nC4Q8Ci/muiQ0Ci/m64gUC8emQ1QYC8em8rgECrJLfgggCrJLvZwKEz+e6CwKZ+NHv DgKvxMfTCALx6ajLBQLx6fRyAvHpgNcLAsf35JUIAoqClZMHAs GMzfcPLy2CyvYKaP8dIBh2I5jIyQpQiLI=" type="hidden">
<!-- Repeat body sections --> طلّق رجل جزائري في العقد الرابع من عمره زوجته بعد أن سمعها تعرب عن إعجابها الشديد بمهند بطل المسلسل نور التركي المدبلج إلى العربية الذي تبثه قناة MCB الفضائية.




وذكرت صحيفة الشروق الجزائرية الصادرة السبت أن جزائريا طلق زوجته بعد أن قالت إنها تتمنى أن تمضي ليلة -ولو في الحلم- مع بطل مسلسل نور التركي الذي يتابعه عدد كبير من المشاهدين في الجزائر والعالم العربي منذ ثلاثة أشهر.




وقالت الجزائرية المقيمة في منطقة سيدي بلعباس لجارتها إنها ترغب في تمضية ليلة ولو في الحلم مع الممثل لأنها وقعت في حبه وتعتبره فارس أحلامها، وأعقب ذلك شجار عنيف بين المرأة وزوجها الذي طلب على الفور الطلاق، حسبما أوردت الصحيفة.




وكتبت الصحيفة أن مسلسل نور الذي يروي قصة زوجين تركيين شابين يحاولان التأقلم بين التقاليد والحياة الحديثة أدى إلى حالات طلاق كثيرة في الجزائر، حيث وقعت عدة جزائريات في غرام الممثل التركي كيفانج تاتليتوغ "مهند" ويعلّقن كافة أنشطتهن مع بدء بث حلقات المسلسل في المساء.



</SCRIPT></P>

( منتديات دجلة )
01-09-2008, 08:48 AM بتوقيت غرينيتش
[الأحد 31 أغسطس 2008م]

الجمهور العربي ينتظر بشغف "باب الحارة 3"


شهامة "أبو شهاب" تتحدى جاذبية "مهند" في رمضان


<!-- Date, Title, & Service --> <!-- anchors -->

لكل عمل خصائصه (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=c7340263e581c110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor2)
مهند فارس الأحلام (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=c7340263e581c110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor3)
حسب حاجة المشاهد (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=c7340263e581c110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor4)



<!-- anchors --> <!-- Image, Caption, & Source --> http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_45/mohanad_L.jpg






<!-- Image, Caption, & Source --> <!-- Start Article Text --> بالقرب من إحدى محطات انتظار سيارات الأجرة في قطاع غزة؛ شهدت mbc.net حوارا دار بين شابين، خلاصته أن الأول وصف للثاني درجة تأثره بالحلقات الأخيرة من مسلسل "نور" التركي، وشغفه بلون "الموج الأزرق" في عيني مهند.
أما الثاني فقد علق قائلا: إن "المسلسلات العربية خلال رمضان المقبل سترد المشاهد العربي إلى بوتقة العمل الوطني، وخصوصا في المسلسل السوري "باب الحارة 3"، الذي تعرضه شاشة mbc، حيث شهامة العقيد أبو شهاب (سامر المصري) ستتفوق على جاذبية مهند".
ويكشف الجدل الحاد بين الشابين عن انتظار الشارع العربي لمسلسل "باب الحارة 3" بفارغ الصبر، بعد أن لاقت الأعمال التركية نجاحات كبيرة.
مراسلة موقع mbc.net في قطاع غزة استطلعت آراء فئة من الشباب الفلسطينيين حول قدرة "أبو شهاب" وأبطال "باب الحارة 3" على تجاوز شعبية "مهند" في العالم العربي، ورصدت آراء متباينة حول مدى القدرة على تحقيق ذلك.




<!-- Anchor --> لكل عمل خصائصه


<!-- Anchor --> عبد الله عفانة -45 عاما- متابعٌ "محترف" لكافة الأعمال الدرامية مختلفة المنشأ قال: إن "مسلسلي نور وسنوات الضياع كانا عملين يستحقان الوقوف عليهما، شكرا ونقدا، وكذلك الأمر بالنسبة لمسلسل "باب الحارة".
ورأى أن العملين التركيين تطرقا إلى بعض القيم العائلية الشرقية التي يتمنى أن تعود للعرب بعد أن كادت تختفي نتيجة تهديدات عصر السرعة والتكنولوجيا.
أما بالنسبة لمسلسل "باب الحارة 3"، فقال عبد الله: "أتمنى أن يبتعد هذا العام عن "الشخصنة"، بالإشارة إلى أن الجزء الثاني تركزت معظم أحداثه حول طلاق "أبو عصام" و"سعاد خانم"، بشكلٍ لم يدع للمشاهد العربي الفرصة كي يشاهد معالجة لقضايا مصيرية تتعلق بالعرب عامة. وهذا ما أتمنى ألا يكون في الجزء الثالث".
وعن نجوم الأعمال التركية والعربية، أشار عبد الله إلى أن لكل بطل فيهم خصائصه المختلفة التي تميز ما يقدمه للمشاهدين، فمهند ويحيى ولميس جذبوا المشاهد العربي بخصائصهم الشكلية المميزة التي كانت عنصرا أساسيا في زيادة نسبة إقبال المشاهدين على متابعة المسلسلات التركية، مبينا أنه وعلى الرغم من توسط مستوى الوسامة في الممثل العربي؛ إلا أن له هو الآخر خصائص شكلية وأيضا شخصية ساهمت في جذب المشاهد العربي من خلال قيم وتقاليد مشتركة وأخلاق تربى عليها العرب؛ كالكرامة والنخوة والشهامة وإغاثة الملهوف والصدق والأمانة.


من جانبه، اعتبر الشاب محمد الشرافي -29 عاما- أن الدراما التركية، ولا سيما في مسلسل "نور"، ورغم محاولتها ملامسة عادات العرب والمسلمين الشرقية، إلا أنها لم تستطع أبدا أن تصل إلى حد ما يعيه العرب عن قيمهم الأصيلة "كما هو الحال في باب الحارة"، مشيرا إلى أن أهم انتقاداته لمسلسل "نور" الذي وصف ممثليه "كمن يدسون السم في العسل"، بقوله متعجبا: "ماذا نريد من أناسٍ يصومون رمضان، ويعودون فيشربون المسكرات وقت الإفطار؟".
وعن مدى إعجابه بأبطال مسلسل "باب الحارة"، بيّن الشرافي ترقبه الشديد للجزء الثالث منه خلال شهر رمضان المقبل، وقال: "أتمنى أن يأخذ الشباب العربي من أبو عصام حكمته، ومن أبو شهاب شهامته، ومن أبو العز "جدعنته"، فالقيم هي التي تبقى للإنسان، وليس الانسياق وراء المظاهر الزائلة.


وأجاب بابتسامة عريضة عن مراسلة mbc.net عن الأكثر جاذبية: "أبطال المسلسلات التركية، أم العربية"، بقوله: "مهند شاب جميل ووسيم جدا، ولكن وعلى الرغم من قسوة الملامح العربية؛ إلا أنها تعبر عن جذور وأصالة. والعربي برأيي أكثر وسامة، وملامحه أقرب إلى الرجولة من ملامح الرجال المرفهين في الدول غير العربية".


ووافقت السيدة "عبيدة الأغا" -ربة منزل- الشاب الشرافي على انتقاداته، قائلة: إن "درجة الحميمية اللا مقبولة بين الأزواج، ووصول الكاميرا إلى غرفة النوم، قد تدفع كثيرين من محبي التقليد -وخصوصا من أبناء الجيل الجديد- إلى اتباع خطى الحبيبين "نور" و"مهند" في خطوات بعيدة كل البعد عن قيمنا العربية الشرقية".




<!-- Anchor --> مهند فارس الأحلام


<!-- Anchor --> يأتي ذلك في الوقت الذي رفضت فيه ريم -طالبة في المرحلة الثانوية- كلام سابقتها، حيث قالت: "بعدما رأيت جمال مهند، لن أقتنع بأي ممثل عربي ما لم يكن يشبهه أبدا"، مضيفة: "تابعت مسلسل باب الحارة بجزأيه السابقين، وكنت معجبة جدا بـ"أبو العز" وكل الممثلين الشباب فيه، ولكن من هو "أبو العز" أو غيره في مواجهة فارس أحلامي "مهند؟".
بدوره، ينتظر علي أبو جبة -33 عاما- الحلقة الأولى من مسلسل "باب الحارة 3"، متمنيا أن يحقق دورا حقيقيا في إعادة المشاهد العربي إلى بوتقة الدراما العربية، مبديا إعجابه بجمال السمرة العربية، قائلا: إن "مجرد اختلاف أشكال أبطال العمل عن أشكالنا نحن العرب، قد يعني أنهم يعالجون مشاكل تخصهم هم، في مجتمعاتهم، وغير مستشرية في مجتمعاتنا نحن".
ودلل على رأيه بأنه في العرب من يضاهي "مهند" ليس في الجمال فقط بل في الشخصية أيضا، التفاف الجمهور العربي حول معتز وعصام وإبراهيم -وهم أبطال في مسلسل باب الحارة- كأوسم ممثلين وأكثرهم قبولا، واعتبار العقيد "أبو شهاب" مثالا للرجولة لا مجال للمقارنة بينه وبين مهند".




<!-- Anchor --> حسب حاجة المشاهد


<!-- Anchor --> بدوره، أجاب الناقد الفني الفلسطيني "سعيد أبو معلا" على سؤال mbc.net حول ما إذا كان "أبو شهاب" كبطل لـ"باب الحارة" بشخصيته الرجولية سينتصر على جاذبية أبطال المسلسلات التركية، بقوله: "نفسيا، يحاول الإنسان دوما إكمال نقص لديه بالبحث عن أشخاص يقتدي بهم يكملون هذا النقص، ولا يمكن لأحد أن يحكم فيما إذا كان أبو شهاب سينسي المشاهدين مهند، أو العكس"، شارحا ذلك بقوله: "بمعنى أن كل مشاهد ينقصه أمر معين يحاول أن يكمله بحب شخص تتوفر فيه هذه النواقص، فإن كان محتاجا لرؤية نماذج الشهامة والكرامة والقوة، يبحث عن أبو شهاب، وإن كان يبحث عن الوسامة فيرتضيها في مهند".


وتابع أن "هذا يرجع إلى طبيعة الجمهور واختلاف ذوقه، فهو يفضل الشهامة والرجولة، وكذلك الجاذبية والجمال، ويبقى الأمر مطروحا للمشاهد ليختار"، عازيا شغف المشاهدين الفلسطينيين بالمسلسلات التركية، إلى رغبتهم في رؤية ما هو مختلف، سواء على صعيد الإخراج، أو التصوير، أو أداء الممثلين".


ورأى الناقد الفلسطيني أن العملين الدراميين التركيين "سنوات الضياع" و"نور" فتحا الباب على قضايا داخلية ترتبط بالنسوة العرب وما يتمنونه من أزواجهن في ضوء ما عكسه العملان من سلوكيات إيجابية "رومانسية" لأزواج البطلتين نور ولميس، "وهذا ما يندر وجوده بين الأزواج في بلادنا العربية".



وبشأن مسلسل "باب الحارة"، فقد رأى أبو معلا أنه أمام تحد حقيقي "فزخم الجماهير المنتظرة للعمل في جزئه الثالث كبير جدا، وهذا سيف ذو حدين لأي عمل، فهو قد يكون مفيدا له، بحيث توفر له قاعدة مجانية للدعاية، وقد يكون ضارا، وتحديدا إذا جاء بعكس توقعات الجماهير المنتظرة، ولم يستثمر النجاح السابق في خلق نجاح لاحق"، متوقعا للعمل نجاحا جيدا "وهذا ما يبدو من خلال الفواصل الإعلانية التي تم تقديمها".. والتي بدأ الجمهور يتناقلها حتى قبل بدء عرض المسلسل.
<!-- End Article Text --> <!-- Start Ayad Meta Tag --> <script type="text/javascript"> document.title = "شهامة أبو شهاب تتحدى جاذبية مهند في رمضان"; </script> <!-- End Meta Tag --> <!-- Article Body -->

( منتديات دجلة )
01-09-2008, 08:57 AM بتوقيت غرينيتش
[الأحد 31 أغسطس 2008م]





مصريون يودعون "نور" بالدموع.. ويستقبلون رمضان
<!-- Date, Title, & Service --> <!-- anchors -->

نور والمصيف (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=70e0d32b9281c110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor2)



<!-- anchors --> <!-- Image, Caption, & Source --> http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_41/noor_080814_L.jpg
شغف مصري كبير بأبطال الدراما التركية




<!-- Image, Caption, & Source --> <!-- Start Article Text --> بدموع تشبه تلك التي انهمرت في الحلقتين الأخيرتين من المسلسل التركي "نور" الذي يعرض حصريا على قناة mbc، ودع المصريون أبطال "نور" قبل يوم واحد من استقبال شهر رمضان الكريم.
مراسلة mbc.net رصدت مشاعر بعض المصريين مع نهاية حلقات "نور" مشيرة إلى أنهم رغم انشغالهم كثيرا بالتحضير للشهر الكريم وشراء احتياجاتهم فإن ذلك لم يُثنهم عن متابعة "نور" ومعرفة مصيرها ومصير حبيبها "مهند"، وكل فرد من أفراد عائلة "شاد أوغلو".
فلو كنت أحد المارة في شوارع القاهرة لوجدت صوت "نور" يلاحقك أينما كنت، ولتعلمت بعضا من رومانسية مهند من كثرة أجهزة التلفاز التي تبث العمل، فتتعانق الأصوات من النوافذ والشرفات والمحلات لتصل إلى من يسير في الشارع.
"نور" نجح في جذب اهتمام المصريين برغم تعلقهم الشديد بلهجتهم السائدة في أعمالهم التي تناقش الظروف الحياتية التي يعيشون بها يوميا، كما استطاع أبطال العمل أن يجبروا ربات البيوت ورجالها أيضا على الحديث عن رومانسية مهند" ورقة "نور" وقوة "بانه".




<!-- Anchor --> نور والمصيف


<!-- Anchor --> ولم تتغلب "نور" على مشتريات رمضان والمدارس فقط، بل تغلبت على استمتاع المصريين بالمصيف أيضا، فكان موعد إذاعة حلقة "نور" في العاشرة تماما من مساء كل يوم بتوقيت القاهرة، هو نهاية فترة الاستمتاع بالمصيف وبداية الجلوس أمام التلفزيون الكبير في ساحات الانتظار بالقرى السياحية والشاليهات لمتابعة أحداث نور في جماعة، وفي ظل سيطرة تامة لحالة من الهدوء والسكون.
ولأن المسلسل تملؤه القصص والحكايات التي تستدر حتما دموع المشاهدين كما استدرت دموع الأبطال، فبرغم انتهاء العمل نهاية سعيدة، وتمتع كل فرد من الأسرة بحياة اجتماعية ناجحة؛ إلا أن الدموع لم تختف من الحلقتين الأخيرتين، فشاهدنا دموع "هبة" التي لازمت ندمها على فقدانها لحبها الوحيد "فكري" وعودتها لعقلها وتخليها عن الطمع الذي طالما سيطر عليها.
كما شاطرتها الدموع "ريهام" التي تغيرت أيضا، وعادت لتعترف لـ"فجر" بحبها واشتياقها إليه، فيما عبر "مهند" عن خوفه على حبيبته" نور" بدموع غزيرة انهمرت من عينيه عندما علم بالآثار الجانبية التي عانت منها بعد نقلها إحدى كليتيها له.
"بانه" وبرغم قوتها التي عرفت بها؛ إلا أنها كانت ضمن الباكيات، فلم تستطع السيطرة على نفسها عندما علمت أنها ليست ابنة "شاد أوغلو"، وأن أباها شخص آخر لا يمت للعائلة بصلة، فصرخت في وجهه ورفضت ما قاله إلى أن اقتنعت بذلك بعد فترة.
انتهت حلقات "نور" إلا أن الضجة التي أحدثها العمل لن تنتهي بالسرعة التي قد يتخيلها البعض، لأنها أصبحت جزءا لا يتجزأ من الحديث اليومي في الشارع المصري.
والسؤال الآن: هل تستطيع مسلسلات رمضان وحارات وأزقة وتاريخ المجتمعات العربية أن تجبر المشاهد على نسيان "نور"؟ أم أنها ستتغلب عليهم جميعا وتبقى على القمة؟.

ننوشه
01-09-2008, 01:55 PM بتوقيت غرينيتش
والله كل شي بهل دنيه موجود بعد سنه يكولون مهند صار شيخ جامع شمدريكم هههه بس مستحيل حاليا هو رايح للعمره هسه هو حاير بل عمره لو حاير بنور هههههه مشكووووووور على خبر

( منتديات دجلة )
01-09-2008, 09:26 PM بتوقيت غرينيتش
والله كل شي بهل دنيه موجود بعد سنه يكولون مهند صار شيخ جامع شمدريكم هههه بس مستحيل حاليا هو رايح للعمره هسه هو حاير بل عمره لو حاير بنور هههههه مشكووووووور على خبر



لا عيني ننوشه كلشي ولا يصير شيخ جامع من يصير شيخ تخرب السالفه لان شيوخ هالوكت مضارهم اكثر من مضار الفنانين على الشباب والعقول المتأرجحة ! :considering:

( منتديات دجلة )
02-09-2008, 09:10 AM بتوقيت غرينيتش
«دانا» و«مهند» يشعران بالخيبة من ردود الفعل «السطحية» في العالم العربي

دانا: كنت أفضل أن يناقش النقاد العرب أدائي التمثيلي >

مهند: المتفرج العربي مع الأسف خلط بين الحقيقة والخيال والشخصية

مشهد من مسلسل «نور»

(«الشرق الاوسط»)
اسطنبول


كان لردة الفعل العربية على المسلسلات التركية تأثير سلبي أكثر مما هو ايجابي في تركيا. فقد استغرب الأتراك الهجمة ودهشوا للفتاوى الدينية واستغربوا العشق الذي لقيه «مهند» عند النساء العربيات. وكانت محاولات هناك لتفسير هذه الظاهرة وهل هي إيجابية ام سلبية على العلاقات العربية - التركية، خاصة ان هذه المسلسلات هي في نظرهم خيالية ومزيفة ولا تعكس الواقع التركي الحقيقي، كما يظن المتفرج العربي. لقد قرأنا كثيراً عن رأي العرب، فكيف يرى الأتراك مسلسلاتهم، وما رأيهم بهذا النهم العربي لها؟.

دفعة جديدة من المسلسلات التركية في طريقها إلى المتفرج العربي

عذراً فأنا اكتب من دون أن اكون قد تابعت بانتظام مسلسلي «نور» أو «سنوات الضياع»، فنحن في تركيا منهمكون بمتابعة «وادي الذئاب» و«أوراق متساقطة». وهي أعمال سيتعرف إليها مشاهد الشاشة الصغيرة العربي، حتماً، ما دامت الهجمة على ما هي عليه بخصوص نتاجات التلفزيون التركي.

هذا لا يعني أننا هنا لم نسمع بمهند ولميس، لكن المنافسة في تركيا حسمت لصالح نجوم آخرين، وسيناريوهات اكثر واقعية وحركة أقرب الى القلب. ومع ذلك فالعودة الى أرشيف التلفزيون التركي ومعرفة ما فاتني ليس بالأمر الصعب.

موجة المسلسلات التي عصفت بالداخل التركي خلال السنوات الثلاث الاخيرة حملتها المصادفة والحشرية الى البلدان العربية حتى لا نقول ان نظام العولمة وقواعده المبنية على التجارة والربح السريع والوفير هما اللذان يقفان وراء كل هذا الصراخ في أكثر من عاصمة.

ولو لم يدخل رجال الدين والعلماء على الخط مباشرة من خلال الدعوة لتحريم المسلسلين او مقاطعتهما لانهما «من المسلسلات الخبيثة الانحلالية الضالة التي تحوي الكثير من البلاء وهدم الاخلاق ومحاربة الفضائل»، ولو لم تصل المسألة إلى حد التكفير، لكنا قلنا إن وهج «نور» وغضبة «سنوات الضياع» ظاهرة عابرة في العالم العربي، ستخمدان وتزولان تماماً كما حدث في أكثر من مرة. «نور» و«سنوات الضياع» مرّا مرور الكرام في اسطنبول، مثل عشرات المسلسلات اليومية الأخرى. والأتراك يتابعون بدهشة واستغراب ان تكون مسلسلاتهم تتحكم وتعصف بالشارع العربي على هذا النحو، بحيث تزايدت بشكل لافت أسماء «لميس» و«نور» و«مهند» بين الاطفال الحديثي الولادة. أذهلنا كأتراك أن يفجر المسلسلان المذكوران، هذا الضجيج في البلدان العربية وأن يقودا الكتاب والاعلاميين والمعنيين من خبراء واختصاصيين الى مناقشة الأبعاد الأخلاقية والدينية المتعلقة بهما وانعكاساتها على موضوع الترابط الاسري، والبنية التحتية للمجتمعات، وأن تؤديا الى ما نسمع به وينشر يوميا عن حالات غيرة وشجار ونزاع وطلاق.

هل تساهم مثل هذه المسلسلات بالتعريف بتركيا على حقيقتها وترفع من أسهمها في العالم العربي؟ وهل تزايد فعلا عدد العرب الراغبين في زيارة اسطنبول والتعرف عن قرب الى الاماكن التي صورت فيها أحداث هذه المسلسلات مما يشكل خدمة للسياحة التركية ويعزز من قيمتها واهميتها؟ ولماذا التحرك باسم الدين في بعض البلدان العربية، بينما لا تصدر عن المشايخ والعلماء الأتراك أية ردة فعل. لن يكون الجواب المطمئن طبعاً، ان يقال لنا ان تركيا بلد علماني وان الفتاوى من هذا النوع ممنوعة هناك؟

المفكر والصحافي التركي الاسلامي المعروف فهمي قورو كان يكتب في منتصف حزيران حول العوامل الايجابية التي تولدها مثل هذه الاعمال في مجتمعات تتقاسم الدين ونمط العيش والثقافة الواحدة. ولا بد انه صدم هذه الايام بسبب الانعكاسات السلبية التي تركتها أصداء المسلسلين. فالقضية بالنسبة للأتراك أهم وأكبر من جلب أو محاولة استدراج المزيد من السياح العرب إلى المدن التركية متجاهلين كل ما تسببت في إشعاله من حرائق وفزع وقلق وانقسام داخل البيت العربي.

عرفان شاهين أحد المشرفين على مسلسل «نور» يقول ان المسلسلات تلعب دوراً كبيراً في التعريف بتركيا سياحياً وثقافياً، وان المسلسل ينقل صورة عن الداخل الأسري الاجتماعي لحياة الناس في اسطنبول. أما المتخصص في حقل الاعلام التلفزيوني أونسال أوسكاي، في رأيه أن «لا حاجة للارتباك والاستغراب، ما يجري له علاقة مباشرة بطلب التغيير والانفتاح. النفط قد يوفر لإحدى الدول الغنى الطويل المدى والثبات الاقتصادي والمالي، لكن حياة الناس ونمط عيشهم لن يكونا جامدين وثابتين بعد الآن، ولن يكون بمقدورنا وضعهما تحت المراقبة والتدخل الفوري عند اللزوم، خصوصا في عصر التكنولوجيا والاعلام والتواصل الثقافي واللغوي المنفتح على كل شيء. ما تسبب به مسلسل «دالاس» الاميركي قبل سنوات من ضجيج وانقسامات وسجال اجتماعي ثقافي وانعكاسات على الاتراك، لا نزال نعيش رواسبه وانعكاساته على المجتمع التركي، حيث سارع الشباب الى التقليد والتشبه بأبطال المسلسل في لباسهم وحوارهم ولغتهم. وهذا ما يحدث اليوم في المجتمعات العربية من خلال «نور» و«سنوات الضياع». أنا أتفهم الأمور انها بداية التغيير.

نجمة مسلسل «نور» عايشة فارليار التي تلعب دور دانا، لا يفرحها كثيراً ما يجري، تقول «انها كانت تفضل ان يناقش النقاد وكتاب الصحافة العربية اداءها وشخصيتها والدور الذي لعبته في المسلسل، لكن ذلك لم يحدث». فالمشاهد العربي فضّل طرح موضوع هذا النموذج العصري للأسرة، فلعل المشاهد وجد موضوع المسلسل واقعياً ويستحق التبني. هذه الشعبية الواسعة في العالم العربي سببها ان الناس هناك يعيشون تحت سطح جملة من التقاليد والعادات والعامل الديني المؤثر الاكبر، ووجدوا في المسلسل فرصة لقول ما بداخلهم وما عجزوا عن طرحه وقوله حتى الآن. لكن المشكلة الاساسية تبقى في طريقة التعامل مع ما ينقله التلفزيون من وهم وخيال ويترك الكثيرين عرضة للتأثر وقبول ما يجري على انه حقيقة واقعة فيحولون مع الاسف نجوم المسلسل الى مثل أعلى، ورمز يقتدى به، لأن ما يقولونه ويقومون به هو الصحيح برأيهم». الا تريدون الاستماع الى نجمكم مهند او محمد او قفنش تاتلي توغ، لاعب كرة السلة الذي كان يمنّي النفس ان تحمله الى الساحات الاميركية لكنه تخلى عن حلمه بعد اصابة جدية اثناء احدى المباريات دفعته لقبول دخول الوالدة على الخط وفكرة أن يصبح عارض أزياء من الطراز الأول في أهم قاعات اسطنبول، قبل موافقته على عرض التمثيل في «نور» دون تردد. «أعطي الي هذا الدور وطلب مني ان استخدم جسدي وتعابير وجهي في تأديته. باختصار كان علي تنفيذ المهمة بنجاح، هذا كل ما في الامر. لكن الناس مع الأسف خلطت بين الحقيقة والخيال، بطل المسلسل محمد (يقصد مهند) شخصية سوريالية لا أكثر ولا اقل». انه فارس أحلام عشرات الصبايا العرب ومثير غضب آلاف الشبان. يقول «فوجئت بهذه الحشود التي طاردتني خلال زيارة إلى أحد البلدان العربية، لكنني أقول لهم إنهم لا يعرفونني أنا، بل يعرفون مهند نجم المسلسل. لا يعرفون شيئاً عن إخوتي الخمسة عن أسرتي وميولي وهواياتي. لا يعرفون شيئاً عن حبيبتي التي تعرفت اليها قبل 5 سنوات، وانتخبت ملكة لجمال العالم وأخطط للزواج منها. كل ما سحرهم هو هذا المسلسل الذي أصبح من الزمن الماضي بالنسبة إلي. أنا قمت بالدور الذي أسند إلي محاولاً أن أكون مبدعاً لا اكثر ولا أقل. المنحة التي أعطاني إياها الخالق هي جيدة وانا اعرف قيمتها لكني لا اتباهى وازايد بها».

خبراء العلاقات الدولية وأساتذة علم السياسة، قلقون حقاً مما تحدثه المسلسلات التركية، ويعتبرون انهم كانوا أول المروجين للتعاون العربي - التركي والتعارف والانفتاح والتقارب الثقافي بين العرب والاتراك «فوقعنا في مصيدة المظهر والشكليات وجاذبية الابطال دون ان يلتفت احد الى المضمون والنص والاداء». علينا ان نتعاون معا لوقف ما يجري من مهازل يعترض عليها حتى النجوم الاتراك انفسهم، حيث يسعى البعض لرفعهم الى مرتبة القداسة انتقاما لسنوات من المحاصرة والتقييد والحبس في قعر الزجاجة التي غادرها المارد كما يقولون لينتقم من كل شيء بدءا بالفن والثقافة والابداع.

على المتفرج العربي الآن، أن يستعد لمسلسلات جديدة وقّعت عقودها، وهي قيد الترجمة او الدبلجة والتحضير في الاستوديوهات العربية، حيث لا يعتبر مسلسل «نور» سوى نقطة في بحرها هناك في الطريق إليكم: «وادي الذئاب»، «أوراق متساقطة»، «القصر المعلق» و«الربيع الثاني». وهي مسلسلات يشارك فيها عشرات الفنانين والفنانات الاتراك، الذين اختير الكثير منهم من صالونات عروض الأزياء أو مسابقات الجمال.

مؤسف حقا أن يكون البعض في العالم العربي، قد تجاهل ما ينقله المسلسلان من صور ومشاهد، تعكس حجم التقارب والتشابه بيننا كعرب واتراك وتداخل الدراما والبيئة الاجتماعية والعادات والتقاليد ورجح التوقف عند روعة قصر مهند واحتشامه وجاذبية النجوم.

المحزن أيضا هو أن يغفل بعض المتحمسين ليونة «مهند» ورشاقته مرجحا ابراز الوجه الآخر للتعبير عن صورة السيف المشحوذ باسم الحداثة والتحرر والانتفاضة متجاهلا أن «نور» جاء من عالم الوهم وإليه سيعود، اما الحقيقة فهي ما يجري في العراق وفلسطين ودارفور وجورجيا من اقتتال وسفك دماء.

«نور» و«سنوات الضياع»، يعكسان أيضا حالة الازدواجية اللغوية والثقافية والاجتماعية التي يعاني منها الاتراك، رغم أن ما يناقش في المسلسلين لا يلزم احدا وهي ليست الصورة النهائية للمجتمع التركي. قد يكون أحدهم نجح في استدراج بعض المشاهدات العربيات الى الفخ وجعل من ذلك القشة التي قصمت ظهر البعير بتقديم ما يدور على أنه هو الملجأ الذي يتنفس البعض عبره المزيد من الرومانسية واشباع الرغبات والحاجات العاطفية، وهو حق مكتسب لا اعتراض عليه برأينا، لكن التركيات أيضا بحسب الدراسات والاحصاءات يعانين من نفس المعضلة، بسبب كل ما يحيط من مشاكل وهموم، تعاني منها المرأة مثل تحجيم دورها والعنف الاسري.

«نور» و«سنوات الضياع» نقلا صورا فيها الكثير من المبالغة والتضخيم دارت أحداثها في قصور من الوهم بناها المخرج والمنتج وكاتب السيناريو، وهم تعاونوا على ابراز الدراما التركية بوجهها العلماني، وبالغوا في رسم صورة الوضع. هذه الاعمال رغم كل ما تقدمه من جودة واحتراف في التمثيل والتصوير والسيناريوهات، لا تنتمي إلى البيئة التركية ولا تعكس وضعها الحقيقي، ويكفي التجول في قرى وأرياف الاناضول وجنوب شرقي تركيا لتنفس الصعداء عربياً والعودة الى ارض الواقع واكتشاف أننا كلنا في الهوا سوا. نور «لم تفضح الرجل الشرقي» كما يقال، لكن هذا لا يمنعنا من القول ان مثل هذه المسلسلات اثرت فعلا في مزاج الأسرة العربية ورغبات التغيير وردود الفعل قد تكون بنيوية وعميقة لكننا لا نعرف بأي اتجاه ستسير. من حق ائمة المساجد قول ما عندهم لا بل هو واجبهم طبعا، لكن هناك معنى آخر لما يجري، انه الوجه التجاري ولعبة الانتاج والتوزيع والاستثمار السينمائي والتلفزيوني في العالم العربي الذي ننتظر منه الرد الحاسم والسريع من نفس العيار وبالشدة ذاتها ليقول الكثير مما عنده، والا ستظل غصة بعد سنوات طويلة من الجهد والعطاء في هذا المجال، حين يقتحم مهند آخر بابهم دون استئذان قالبا المعادلات والحسابات.

لم نشاهد اعمالاً عربية كثيرة ترجمت الى التركية في السنوات الاخيرة، والعاملون في هذا القطاع من المحترفين العرب لم يعرفونا كفاية بنجومهم وطاقاتهم ونتاجهم، وهم اهملوا فعلا عشرات الاعمال التي تستحق حملها الى الأتراك والتي تنقل صورة نقية عن المجتمع العربي ثقافيا واجتماعيا وحضاريا والفرصة لم تزل بعد. فعلى المشاهد العربي أن يستعد بعدما جرى ليكون عرضة لموجات وحملات جديدة شجعت الطامحين والطامعين والمستثمرين الاتراك، في أكثر من حقل ومجال، فهل ستكفي الفتاوى والاستشارات الدينية للرد والمواجهة؟

قد يكون الاتراك تلفزيونياً دخلوا المنزل العربي بقدمهم اليسرى، لكن شعبية العدالة والتنمية والحماس الذي اظهره الشارع العربي حيال فريق تركيا الوطني لكرة القدم خلال التصفيات الاوروبية كافيان لتسوية المسألة حبيا واطلاق صفحة جديدة من التعاون والانفتاح يطالب بها مهند الذي يحتج على هذه المبالغة والتضخيم والاستسلام للشكليات والمظاهر والقشور. لا يظن البعض أن مهندا يسره كثيراً سحب صوره من الانترنت لتكبيرها والصاقها على جدران غرف النوم فمحاولة الهروب إلى الأمام على هذا النحو ستخيب آمال الكثيرين حتما.

( منتديات دجلة )
04-09-2008, 03:21 AM بتوقيت غرينيتش
اللبنانيون يطالبون بنسخة رمضانية من نور

mbc

يتأرجح اللبنانيون حاليا بين الفرح باستقبال الشهر الفضيل والشعور بالحزن على انتهاء عرض المسلسل التركي" نور" على شاشة "mbc". فلم يصدق قسمٌ كبير منهم أنهم لن يعودوا يرون مهندا أو نورَ أو بانا أو مروان أو الست هبة أو الست شريفة أو الحاج فكري، ويأبون إلا أن يمسكوا بـ"الريموت كونترول"، ويروحون يقلبون بين شاشات "إم بي سي" علهم يرون ممثلا أو ممثلة من هؤلاء الذين اعتادوا على رؤيتهم أكثر من مرة في اليوم الواحد إلا أنهم لا يجدون أحدا منهم، فيتساءلون باستغراب: هل يمكن لهكذا مسلسل أن ينتهي؟ وهل لن نرى نورَ ومهندا بعد اليوم؟ وعندما لا يجدون جوابا يهب أحدهم إلى مطالبة "mbc" بإعادة عرض المسلسل أو إنتاج جزء رمضاني منه، سواء ثانٍ أو ثالث أو رابع.

لم تتوان الطالبة الجامعية حنين سعيد (18 عاما) عن ذرف الدموع بسبب انتهاء المسلسل لأنها تتعلم منه- كما قالت- أشياء كثيرة "فكان يجب أن يبقى مستمرا".. و"أن يُستكمل بأجزاء أخرى متواصلة"؛ لأن "أحداثه ومواقفه لا تتكرر مهما طال"، و"تلك الحِكم التي ترد على ألسنة أبطاله لم نسمعها في مكان آخر"، مثلا عندما قالت نور" خذي مني طاقة".. "كأنها تحث على التواصل والالتقاء بين البشر، وتعتبره واجبا".

وتتابع حنين أنها تعلمت من المسلسل التضحية في سبيل من نحب عندما وهبت نور كليتها لحبيبها مهند من دون أي منّة صغيرة كانت أم كبيرة، رافضة أن تبقى في المستشفى برغم مرضها من أجل صحة حبيبها، وبالمقابل بادلها مهند بالمثل فتخلى عن أعلى منصب في الشركة ليلازمها ويلف معها العالم، فما أجمل أن يلتقي الوفاء بالوفاء.

نقاط على الحروف

الناقدة رجاء عودة قالت إن مسلسل نور لم يقتصر على التسلية؛ بل عالج إشكاليات عدة منها إشكالية التراث والمعاصرة، وإشكالية القرية والمدينة، بالإضافة إلى احترام كبار السن وتربية الأطفال وغيرها.

وتضيف أن المسلسل لم يتحيز للمعاصرة على حساب التراث، ولا للتراث على حساب المعاصرة، فلا يمكن الاستغناء عن التراث كما أن الحداثة وحدها لا تكفي، ونفس المواقف اتخذها بالنسبة لعلاقة القرية بالمدينة، فلم يبجل أهل المدينة على حساب أهل الريف النائي متخذا من نور ابنة قرية افيون البعيدة قدوةً ومثالاً.

وأشارت إلى احترام كبار السن المتمثل بالجد فكري الذي تقيد الجميع برأيه حتى في غيابه، ولم يخرجوا عنه إلا بما يعرفون سابقا أنه يرضيه كاستقالة مهند وتعيين بانا على رأس الشركة لأنها أثبتت كفاءتها وليس لأسباب أخرى، أما بالنسبة لتربية الأطفال فالمسلسل كان لافتا بالحيز الكبير الذي يعطيه للطفل من خلال الطفلة الما التي تناقش كالكبار والكل يستمع إلى رأيها ويحترمه، بالإضافة إلى اهتمام الجميع بتعليمها والإشراف على فروضها وتوصيلها إلى المدرسة عدا عن أكلها وثيابها وتمضية أوقات فراغها باللعب والخ.

الشاب رفعت الحلبي (25 سنة ) قال: "كل ما في المسلسل أعجبني خاصة مبدأ الثواب والعقاب، ولو على مستوى الكلام، فهو يشد على يد بانا ونور مثلاً ويؤنب ريهام وفجر، بالإضافة إلى تركيز المسلسل على مبدأ العدل في تقسيم الورثة التي كانت على أساس الاستحقاق، أي كل يأخذ بقدر ما يستحق، وليس على أساس عشوائي".

هلا سلوم (30 سنة) أكدت أن تقديس الحب هو أكثر ما لفتها، وتلك الرومانسية العجيبة التي تحلى بها مهند، وهذا أكثر ما يبعد المشاكل ويجلب السعادة، فالمجتمع المفعم بالحب هو أسعد المجتمات، وما أحوجنا إلى الحب في عصرنا الحاضر المليء بالحروب .

سليمان عواد (35 سنة) -أستاذ مدرسة ورب أسرة وأب لثلاثة أولاد- أثنى على مسلسل نور، مشيرا إلى أنه كان يحث أولاده على حضوره حتى لو كانت لديهم دروس لأنه يفيده ويغني شخصياتهم ويغذيهم أخلاقيا وروحيا، فهو مسلسل لا يخلو من الثقافة والرقي والأخلاق، ويعلم الصبر أيضا.

منال صقر( 28 سنة) - ربة أسرة وأم لطفلين- قالت: "كنت كل ليلة في العاشرة مساء أجمع أطفالي، ونتسمر أمام الشاشة لا كلمة ولا اثنتين لكي نحضر المسلسل من دون أن نخسر سماع كلمة واحدة لأنها فعلا خسارة، وبعد انتهاء الحلقة نحكي عنها معجبين بكل ما ورد فيها وبطريقة التمثيل والتصوير المريح غير المتعب للنظر، الذي يجذبك أكثر، وفي اليوم التالي تجتمع جاراتي أيضا لنتحدث بأحداث الحلقة.. وحملت همّا عند انتهاء المسلسل ماذا سنحضر؟ ولكن الهم زال بعدما علمت أن "سنوات الضياع "عائد لأنني ما حضرته من البداية فتركته متوقعةً أن يُعاد عرضه فأحضره من جديد، وفعلاً كما توقعت حصل فسأواظب على حضوره باستمرار لأنه مسلسل غني أيضا بالمواقف والأحداث والحكم كما سمعت الكثيرين يتكلمون عنه".

شهر العسل في تركيا

بدورهما قرر العروسان سهيل ( 32 سنة ) و(هبة23 سنة ) أن يمضيا شهر العسل في تركيا بعد ما ارتدت العروس نفس فستان نور، وقالت كم يشبهوننا؟ كأنهم منا؟ لا فرق بيننا، ولا على مستوى التفاصيل؟ خاصة أنهم أبعد ما يكونون عن التعصب أو الانفلات .. أحبهم وأتمنى لو أراهم في تركيا، وأطالب الشعب التركي بأن يدرس اللغة العربية في مدارسه لكي تصبح فرص التفاهم والتقارب أكبر.. وبدوري سأدرس اللغة التركية لأنها لغة شعب ليس بعيدا عنا.

بدوره قال العريس: "لو استمر مسلسل نور بجزءٍ ثان في شهر رمضان المبارك لكان أفضل .. نحن بحاجةٍ ماسة لهذا النوع من المسلسلات التي تعالج مشاكل المجتمع، وتغوص في دواخل النفس الإنسانية" .

محمد الزهيري ( 45 عاما) - تاجر- أفصح عن أن دكانه كان يمتلئ بالزبائن الذين يحضرون مسلسل نور عنده، لأنهم ما أن يحضروا، وتكون الحلقة قد بدأت حتى يستمروا في متابعتها من عنده، ومن الزبائن من أشار عليه بتوسيع دكانه ووضع مقاعد أكثر من أجل الجلوس لكي لا يبقوا واقفين، وقد وعدهم خيرا فيما بعد، إلا أن المسلسل الآن انتهى.

أخيرا قال الشاب تمام صيرفي ( 28 سنة )- مهندس عائد من إحدى الدول الأوروبية-: "أبحث عن عروس تشبه نور، ولكن يا ترى إذا وجدت فتاة بنفس الشكل والمواصفات فهل ستكون بنفس الروح الطيبة، وبكل هذا التفاني والإخلاص ؟ أتمنى ذلك، نور استطاعت أن تلقن الجميع درسا بكل ما هو جميل، لهذا تعلق بها الناس وأحبوها، فعسى أن تكون كل نسائنا "نورَ" لتملأ مجتمعنا بالنور".

انوار منسي
06-09-2008, 08:44 AM بتوقيت غرينيتش
مهند يتنكر لاصوله عربية :لن أرتدي الزيّ العربي


تاريخ النشر : 2008-09-05




http://fotos.alwatanvoice.com/images/topics/images/1690510073.jpg






غزة-دنيا الوطن
نالت شخصية مهند التي جسّدها كيفانج تايلينوغ في المسلسل التركي «نور» شهرة فائقة وأصبح ظاهرة لافتة للنظر، بل إنه تحوّل إلى نجم غزا قلوب المعجبات والمعجبين العرب الذين قصدوا تركيا للوقوف في نفس الأماكن التي وقف فيها أثناء تأديته دوره في العمل وهم يحلمون برؤيته ولو حتى بالمصادفة.

رافق نجاح المسلسل الكثير من القصص، فقيل إن هناك حالات طلاق حدثت بسببه، وإن الكثير من المواليد الجدد في الدول العربية أطلقت عليهم أسماء شخصيات الأعمال التركية، ولكن كان لشخصية مهند الحظ الأوفر من النجاح والتواجد في قلوب الجمهور العربي.

إعترف أنه عربي

عندما حضر فريق مسلسل «نور» لمقابلة الجمهور العربي. اعتذرت الفنانة صونجول التي أدّت شخصية «نور» بسبب انتظارها حكماً قضائياً من المحكمة لتنفصل بموجبه عن زوجها، بينما تأخّر مهند يوماً كاملاً بسبب انشغاله بالتصوير، مما سبب تأجيل الحفل إلى اليوم التالي. أقيم الإحتفال في موعده الجديد، وتدفّقت الجماهير لرؤية مهند الذي بهرته هذه الحشود حيث قال إنه لم يكن يتوقّعها مطلقاً.
ولأن تأثير النجومية والشهرة كبير وآسر، لا سيما إذا كانت حالة طارئة، فقد اعترف مهند وقتها للمقربين منه بأنه لا يستغرب كل هذه المحبة من العرب وبأنه يبادلهم المحبة نفسها
لا سيما وأنه من أصول عربية، فهو من منطقة أنطاكية الحدودية التي تفصل سورية عن تركيا والتي تعجّ بالعرب. وقد انتشر هذا الخبر انتشار النار في الهشيم وخاصة في المواقع الإلكترونية والمنتديات.

مهند في الصحافة العربية

تناولت الصحافة العربية مهند وشهرته بإيجابية في بداية الأمر،
إلا أن تعامله السلبي والأسلوب الفوقي في التعامل مع الآخرين انعكسا سلباً عليه، حيث تعرّض لانتقادات كثيرة في الصحافة العربية. وتجسّد ذلك في التغطيات السلبية أثناء زيارته إلى لبنان لتصوير أغنية مع الفنانة رولا سعد بعنوان «ناويهالو» وكذلك إلى سوريا لتقديم حفل الفنان عمرو دياب وكذلك إلى الأردن.


لتنكّر للعرب والتنصّل من الأصل


وحرصنا في «سيدتي» أن نمدّ الجسور في حوار شامل على أن نلتقط له صوراً في الزي العربي التقليدي. ورتّبنا موعداً مع كيفانج في مدينته إسطنبول، وكان الإتفاق معه على أن نلتقط له هذه الصور الإستثنائية بالملابس العربية كونه من أصول عربية وبرفقة خطيبته.
كنا على الموعد، بل قبله بأكثر من ساعة، وكان المكان في وكالته «غايا سوركمان» التي تدير أعماله وقابلتنا مديرة أعماله ملتم بسيل من الأسئلة عن طبيعة المقابلة وسببها، وأجبناها بكل وضوح عن كل ما أرادت معرفته. وعندما شاهدت الزي العربي (الثوب والشماغ والعقال) الذي سيرتديه مهند، تساءلت عن هذه الملابس. فقلنا لها: «هذه الملابس سيرتديها مهند وسبق وأعلناكم بهذا الأمر»، ولكنها فوجئت بذلك وقالت: «ما أعلمه أنكم ستصوّرون مهند مع خطيبته. وبالتالي ستقدمون نجمين في مقابلة واحدة. فهو نجم وأفضل عارض أزياء، وهي ملكة جمال تركيا ونجمة أيضاً». وعندما ذكرناها باتفاقنا الصريح على ارتداء مهند للزي العربي، قالت لنا ببرود:
«صحيح أننا اتّفقنا على ذلك ولكن يجب ألا يرتدي مهند هذه الملابس لأنه ليس عربياً وإنما هو تركي. وليست له أصول عربية».


3 ساعات من المفاوضات


وصل مهند متأخراً ساعة كاملة وبرفقته خطيبته، التي اتّجهت إلى غرفة خاصة لإتمام ماكياجها. بينما جلسنا مع مهند الذي قابلنا بغضب واضح ودار بيننا هذا الحديث:
> أحضرنا لك الزي العربي لترتديه كتحية إلى الجمهور العربي الذي أحبك من خلال العمل؟
ـ ومن قال لكم إنني سأرتديه؟!
> نحن اتّفقنا مع إدارة أعمالك على ذلك، وهم المسؤولون عنك؟
ـ أنا أرفض ارتداء هذه الملابس لا سيما بعدما تردّد أن أصولي عربية. أنا تركي 100% وهذه الأقاويل أثّرت علي هنا في تركيا، وأنا مستعد لأفعل ما تطلبونه مني باستثناء ارتداء هذا الزي.
> بصراحة نحن لا نفهم موقفك هذا خاصة بعد اتفاقنا معكم؟
ـ آسف، ولكنني لن أرتديه. أنا جاهز لالتقاط الصور هكذا كما أنا ومع خطيبتي وليس عندي أكثر من ذلك لأقدّمه.
> وما المانع من ذلك؟
ـ لا أريد تثبيت تهمة الأصل العربي علي، أنا تركي.
> هل كونك من أصول عربية يعتبر تهمة؟
ـ لا تفهمني بشكل خاطئ، ولكنني لا أريد.
> والحل برأيك؟
ـ إذا كان لا بد من ارتداء هذا الزي فأقيموا لي حفلاً كبيراً بحضور رسمي لأرتديه وإلا فلن أفعل.
> ولكننا قدمنا من دبي إلى إسطنبول فقط من أجل هذه المهمة؟
ـ أقدّر وضعكم ولكنني لا أستطيع أن أرتدي
هذا الزي.
> ألا تعتقد أن هذا الرفض ربما يؤثر على نجوميتك خاصة بعدما أثير في الصحافة حول سلوكيات سلبية لك؟
ـ ليقولوا ما يريدون أنا لا يهمني ونجوميتي لا يستطيع أحد أن يهزها.

واحدة بواحدة

وفي نهاية النقاشات إقترح أن نجري معه الحوار وأن يتم تصويره، لكن بدون ارتداء الزي العربي. وأمام هذا الموقف السلبي أبلغناه اننا لم نعد مهتمّين بإجراء هذا الحوار، وأن الإستخفاف بالأصول العربية هو أسلوب مرفوض، ويسيء إلى جمهوره العربي.
وهنا أحسّ مهند بالحرج، وأجرى مكالمات هاتفية مطوّلة ليأتي بعدها ويؤكّد رفضه لارتداء الزي العربي.

من منعه؟


بعد اتصالات عديدة أخرى حول الأمر أفادنا مهند بأن إثبات ما قيل حول أصوله العربية سيفقده الكثير من فرص العمل الأوروبية. وعلمنا لاحقاً أن مهند يحاول إثبات أن أصوله من البلقان، وهذا ما يدعونا للتساؤل، لماذا يبحث مهند عن أصل، مادام يدّعي أنه تركي أصيل. إننا نحترم حرية الرأي. وقضية ارتداء الزي مسألة اختيار، ولكن اعتراضنا جاء لأنه تم الإتفاق المسبق مع وكالته على التصوير بواسطة دانييل عبد الفتاح مدير مكتب العربية في تركيا، والذي أثارنا أكثر كونه يتنصل من الأصل العربي، وكأنها شبهة يحاول إنكارها رغم الجماهيرية الجارفة والإعجاب الذي وجده لدى الجمهور في كل البلدان العربية وكذلك العرب في البلدان الأجنبية.

<NOSCRIPT>متصفحك لا يدعم الجافاسكربت أو أنها غير مفعلة ، لذا لن تتمكن من استخدام التعليقات وبعض الخيارات الأخرى ما لم تقم بتفعيله.

</NOSCRIPT>

( منتديات دجلة )
07-09-2008, 12:04 AM بتوقيت غرينيتش
http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_46/M_5_9_08_L.jpg
مهند السوري مع مهند التركي



وصف الفنان السوري مكسيم خليل- الذي قام بأداء صوت مهند في المسلسل التركي "نور"- مساحة الرومانسية التي كانت موجودة في المسلسل بأنها نوع من الخيال البعيد عن الواقع في الحياة اليومية، نافيا في الوقت نفسه شعوره بالغيرة من مهند التركي الذي حقق نجومية واسعة في العالم العربي.

وقال مكسيم- في حواره مع "برنامج كل ليلة" على قناة نايل لايف الخميس 4 سبتمبر/ أيلول-: إن الرومانسية التي ظهرت في العمل كانت خيالية، وغير واقعية بالمرة ومختلفة عن حياتنا العربية اليومية، كما أن عامل الزمن له دور في التعود والتقارب بين المشاهد وأبطال العمل لأن المسلسل استمر مدة زمنية طويلة وهذا في العادة لا يحدث في الدراما العربية"، مشيرا إلى أنه لم يلتقى مهند التركي على الإطلاق.

وأوضح الفنان السوري أن نجاح مسلسل "نور" له عدة أسباب أهمها التميز الذى بدا عليه العمل سواء في الديكور أو المواقف أو القصص إلى جانب الدوبلاج الذي قدم لأول مرة بطريقة العامية السورية، مما يدل على أن الدوبلاج بهذه الطريقة أنجح من الدوبلاج باللغة العربية"، مضيفا "أن القائمين على الدوبلاج اهتموا بأن يكون المثل الذي يقوم بأداء الصوت قريب في الشكل والأداء إلى الممثل التركي الأصلي، وبالتالي يكون الأداء مقبولاً من الجماهير".

وعن الصعوبات التي واجهته في التعبير عن المشاعر الخاصة بمهند، أشار مكسيم إلى أنه واجه صعوباتٍ في الترجمة، ولكنه سرعان ما اندمج في العمل واستطاع أن يقدم مشاعر البطل الحقيقي، نافيا أن يكون إحساس الغيرة من مهند التركي قد تسرب اليه في أي مرحلةٍ من مراحل العمل أو حتى بعد الضجة والنجاح الذي حققه لأنه جزء من العمل وليس خارج إطاره.


مهند ليس شاذا

ورفض مكسيم ما تردد من شائعات تتعلق بـ"مهند" التركي مثل اتهامه بـ"الشذوذ"، مشددا على أنها شائعات مضرة لأنها تجرح الآخرين.

ودافع الفنان السوري عن قرار نقيب الممثلين المصريين بتقنين عمل الفنانين العرب في الدراما المصرية، وقال إنه يرى أن المقصود من القرار هو تقنين الدخلاء، مشيرا إلى أن التنافس المصري السوري في الإنتاج والتمثيل جيد، لكن التنافس الأصلي بين رأس المال.

وحول رأيه في جعل رمضان شهرا للدراما، أوضح مكسيم أنه ضد كثرة الأعمال الدرامية في رمضان وأن يصبح العام كله موسما للإنتاج الدرامي رغم وجود أكثر من عمل له في رمضان هذا العام، مؤكدا أنه يوافق على عرض عمله خارج رمضان بشرط أن يظهر على قناة مميزة وفي أوقات الذروة.

وفي اتصالٍ هاتفي من الفنانة "لورا أبو أسعد"- التي أدت صوت " نور"، لفتت إلى أن الاعمال التركية وخاصة "نور" نجح لقربه من تفاصيل الحياة العربية وافتقادنا العربي للعواطف الجميلة التي ناقشها العمل، مشيدةً بفكرة الترجمة بالعامية السورية.

وفى نهاية الحلقة عرض البرنامج تقريرا مصورا لرأى الشارع المصري في مسلسل "نور"، حيث أكد الجمهور أن مهند من أكثر المسلسلات التي نجحت، وأنه ليس له مثيل في التاريخ العربي؛ لأنه يقدم الرومانسية بشكل مختلف، ويقدم طريقة جديدة وغريبة على المجتمعات العربية، خاصة في الطريقة التي يعامل زوجته بها.

يذكر ان الفنان مكسيم خليل بدأ حياته الفنية مخرجا مساعدا للمخرج محمد عزيزية في مسلسلي (البحر أيوب) و(الفوارس) ليقتحم بعدها قلوب الناس من أوسع الأبواب كممثل في عدة مسلسلات للمخرج نجدت أنزور (البواسل، المسلوب، والبحث عن صلاح الدين) فأكمل الطريق بخطا تصاعدية ليتميز بأدوار عديدة.

كما قدم روح مهند وانفعالاته ومشاعره في مسلسل نور، فاكتفى الممثل التركي الأشقر (كيفانس تليتوج) بالشكل ليقدم مكسيم السوري الأشقر روح الشخصية.

ننوشه
10-09-2008, 01:33 PM بتوقيت غرينيتش
هاي شكووو شو صايره حرب هههههههه
بس اني هم مفتهمت مال ملعب الشعب ههههههه شكرااا على الاخبار الرائعه

( منتديات دجلة )
10-09-2008, 02:09 PM بتوقيت غرينيتش
هاي شكووو شو صايره حرب هههههههه
بس اني هم مفتهمت مال ملعب الشعب ههههههه شكرااا على الاخبار الرائعه


هله بننوشة ...

ليش هو اني افتهمت شي ؟؟؟ زين ملعب الشعب شجابه بالوسطه ويه مهند والحج ؟؟ :rolleyes:
وهالمره طلع النا مهنّد السوري !!! :shock::D

( منتديات دجلة )
12-09-2008, 05:30 AM بتوقيت غرينيتش
يبدو أن قرار النجمة التركية سونغول أودين -التي قامت بدور "نور" في المسلسل الذي يحمل الاسم نفسه- بزيارة الأردن اليوم الخميس 11 سبتمبر/ أيلول، فيه من الرسائل العاجلة الى نساء "باب الحارة 3" و"عيون عليا" المعروضين حاليا على شاشة mbc بأنها لن تتنازل عن عرشها الفني الذي تربعت عليه لأكثر من أربعة أشهر في حفل الإفطار الخيري الذي سيُقام على شرفها لصالح الأيتام.


http://mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_46/noor1_100908_L.jpg



فقد أكد مدير عام مؤسسة الأمل للإنتاج الفني محمد المجالي لـmbc.net أن زيارة النجمة التركية تأتي استجابة لدعوةٍ وجهتها المؤسسة لها بالتعاون مع جمعية نهضة المرأة العربية؛ بهدف الإسهام في دعم الأعمال الخيرية بالأردن، رافضا الكشف عن برنامج الزيارة بالتحديد تفاديا لأي طارئ أو ازدحام جماهيري كبير قد يؤدي إلى فوضى.

وبحسب صحيفة الدستور الأردنية، فإنه في خلال اليومين اللذين تقضيهما نور في عمان، سيُقام حفل إفطار ضخم على شرفها في مطعم الديونز جنوب العاصمة عمان، حيث تم تحديد سعر مرتفع للتذكرة الواحدة لحضور مأدبة الإفطار بهدف رصد ريع البيع لإقامة دار للأيتام في العاصمة عمان.

ولا يُخفي المسئولون عن تنظيم زيارة نور أنهم اتخذوا الاحتياطات اللازمة لتفادي أي موقف محرج مع المعجبين، سواء من حيث التجمهر أو الاقتراب، كما حدث مع مهند الذي زار الأردن قبل شهر تقريبا.

ومن المتوقع أن يتوجه حشدٌ كبير من المعجبين والمعجبات إضافة إلى ممثلين عن الجهتين المستضيفتين ليكونوا في استقبال نور في مطار الملكة عليا الدولي؛ حيث تحط طائرتها هناك بحدود الساعة الرابعة والنصف عصرا بتوقيت عمان.

ويخصص المنظمون للممثلة التركية برنامج زيارة شاملا، يتضمن بعض الأماكن السياحية والأثرية والمراكز الخيرية.

وكان مهند قد زار الأردن الشهر الماضي، وكان مقررا أن ترافقه نور ولكنها اعتذرت في اللحظات الأخيرة.

يُذكر أنه قد تجمدت شعبية أبطال مسلسلي "نور" و"سنوات الضياع" منذ اليوم الأول من رمضان في الأردن بسبب عرض "باب الحارة 3" الذي كان الجمهور العربي ينتظره منذ أكثر من عام، فضلاً عن مسلسل "عيون عليا" للفنانين ياسر المصري وصبا مبارك.

( منتديات دجلة )
12-09-2008, 05:32 AM بتوقيت غرينيتش
مسلسل "نور" يحقق أعلى نسبة مشاهدة في العالم العربي


http://mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_46/turky-drama100908_L.jpg


الحب هو المنتصر دائماً".. هكذا يمكن وصف النهاية السعيدة، ونسب المشاهَدة القياسية غير المسبوقة للمسلسلات التركية المدبلجة إلى العربية التي عرضتها mbc4 و1mbc، فملأت الدنيا وشغلت الناس في العالم العربي لفترةٍ طويلة، حتى بَلَغَ عدد مُشاهدي نِهائي مُسلسل "نور" وحده في حلقته النهائية على قناة mbc4 ما مجموعه 85 مليون مشاهد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ممّن تجاوزت أعمارهم سنّ الخمسة عشر عاماً من الجنسين.

هذا ما أثبتته دراسة إحصائية أجرتها حديثاً شركة Ipsos العالمية للأبحاث التسويقية المتخصّصة، أشارت فيها إلى أنه من مجموع مشاهدي المسلسل في نهايته السعيدة نحو 50 مليون من الإناث، أي ما يعادل أكثر من نصف عدد النساء البالغات في العالم العربي، و35 مليون من الذكور.

وكان الملايين تحلّقوا أمام الشاشة، خلال عرض الحلقة الأخيرة من المسلسل، حيث انتظروا، وحلموا، ودمعت أعينهم، وصمدوا ليشاهدوا لقاء الحب والاحترام والوئام مع الوسامة والجمال والرومانسية، حيث فضل بعضهم "طريقة التعامل" والإخلاص والتضحية على أيّ شيءٍ آخر.

وصرح مـازن حـايك، مدير عام التسويق والعلاقات العامة والشؤون التجارية في مجموعة mbc بأنه بذلك يكون مسلسل "نور" قد حقّق أَعلى نِسب مُشاهَدةٍ من أيّ عمل درامي آخر عُرض على شاشات التلفزيون في العالم العربي خلال السنوات المنصرمة".

وأضاف، أنه في ما يتعلّق بنسَب مشاهدة نهائي "سنوات الضياع" على 1mbc، فقد بلغتْ ما مجموعه 67 مليون مشاهد، منهم حوالي 39 مليون من الإناث، أي ما يعادل أكثرَ من ثُلُثِ عدد النساءِ البالغات في العالمِ العربيّ، و28 مليون من الذكور البالغين. وبذلك يكون مسلسل "سنوات الضياع" قد حصد ثاني أَعلى نِسب مُشاهَدةٍ من أيّ عمل درامي آخر على شاشات التلفزيون بعد "نور".

وختم حايك قائلاً: "صدقت توقّعات المشاهدين ومشاعرهم، وكذلك ثقة المعلنين واستثماراتهم، فأتت الأرقام الإحصائية لتترجم ما كان في القلب إلى لغةٍ يفهمها العقل. إن هذا النجاح المزدوج للدراما التركية المدبلجة على مُختلف شاشات mbc يدفعنا إلى توفير مزيد من المحتوى النوعي والبرامجِ الترفيهيّةِ، بما في ذلك طبعاً الدراما على اختلافِ ألوانِها ومصادِرِها، أكانت تلك التي تَحمِلُ في ثناياها قِيَم العائلةِ والمجتمعِ والتاريخِ من جِهَةْ، أم تلك التي تُعالجُ مواضيعَ بسيطةً تُلامِسُ حياةَ المواطنينَ اليوميّةَ، بشؤونِها وشجونِها وتنوُّعِها، من جهةٍ أخرى".

وكانت الدراسة الإحصائية ارتكزت إلى عيّنةٍ ذات صفة تمثيلية إحصائية بحجم 2,850 مُستَطلَع في 9 أسواق عربية رئيسة منتمية لبلدان الخليج العربي والمشرق العربي وشمال إفريقيا، أُضيفت إليها تقديرات إحصائية موازية دقيقة في عددٍ آخر من الدول العربية.

يشار إلى أن مجموعة mbc كانت أقامت مؤتمرا صحفيا للممثلتين التركيتين سونغول أودن (نور) وعائشة فارليه (دانا) في فندق "جفينور روتانا" في بيروت الإثنين، وأبدت "نور" خلال المؤتمر سعادة كبيرة بنجاح المسلسل داخل تركيا وخارجها في الوقت نفسه، آملة أن "تفتح لها أبواب أوروبا أيضاً"، كما زارت "نور" خلالها جولتها في بيروت مدارس الأيتام التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت.

وعند سؤالها عن تداخل حياتها الشخصية مع المسلسل، لفتت إلى أنها "تفصل بشكل تام بين مهنتها وحياتها الخاصة، وبعد جلسة التصوير تخلع ثوب التمثيل وتعود إلى منزلها وعائلتها".

بدورها أجابت فارليه (دانا) عن سؤال بخصوص الشخصية التي أدتها وعن حمل تلك الشخصية خارج إطار الزواج، معتبرة أن "هذا النموذج ليس مخترعاً في الثقافتين العربية والتركية، لأن هذا النوع من المشاكل موجود، لكنه يبقى مخبأ ولا يُحكى عنه".



<!-- / message -->

( منتديات دجلة )
12-09-2008, 05:33 AM بتوقيت غرينيتش
المسلسل حظي بأعلى نسبة مشاهدة في العالم العربي
استقبال حافل لـ"نور" في بيروت..و50 مليون امرأة شاهدن المسلسل


http://www.alarabiya.net/files/image/large_12985_56357.jpg




على هامش زيارة ناجحة لبطلة مسلسل "نور" في بيروت، تم الإعلان عن أن المسلسل الذي بث على mbc4 حظي بأكبر نسبة مشاهدة في العالم العربي بعد أن شاهده أكثر من 85 مليون مشاهد، فيما جاء في المركز الثاني مسلسل "سنوات الضياع" الذي تم بثه على mbc1 بـ67 مليونا.

وقد حظيت جولة الممثلتين سونغول أودن (نور) وعائشة فارليه (دانا) في لبنان والتي أشرفت عليها مجموعة mbc بحفاوة كبيرة من المعجبين، وقامت كلتا الممثلتين بعدة أنشطة اجتماعية وإعلامية

وأوضح مدير عام التسويق والعلاقات العامة والشؤون التجارية في مجموعة mbc مازن حايك أن الاستطلاع الذي أجرته شركة عالمية متخصصة في الأبحاث التخصصية أكد أن مُشاهدي نِهائي مُسلسل "نور" الذي بث على mbc4 بلغوا ما مجموعه 85 مليون مشاهد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممّن تجاوزت أعمارهم سنّ الـ15 عاماً من الجنسين، منهم حوالي 50 مليون من الإناث، أي ما يعادل أكثر من نصف عدد النساء البالغات في العالم العربي، و35 مليون من الذكور. وبذلك، يكون مسلسل "نور" قد حقّق أَعلى نِسبة مُشاهَدةٍ أكثر من أيّ عمل درامي آخر عُرض على شاشات التلفزيون في العالم العربي خلال السنوات المنصرمة.



http://www.alarabiya.net/files/image/%D9%86%D9%88%D8%B1-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84_882_9830.jpg

وأضاف الحايك: "أما في ما يتعلّق بنسَب مشاهدة نهائي "سنوات الضياع" على mbc1، فبلغتْ ما مجموعه 67 مليون مشاهد، منهم حوالي 39 مليون من الإناث، أي ما يعادل أكثرَ من ثُلُثِ عدد النساءِ البالغات في العالمِ العربيّ، و28 مليون من الذكور البالغين. وبذلك، يكون مسلسل "سنوات الضياع" قد حصد ثاني أَعلى نِسبة مُشاهَدةٍ من أيّ عمل درامي آخر على شاشات التلفزيون بعد (نور)".

وقد ارتكزت الدراسة الإحصائية التي أجرتها حديثاً شركة Ipsos العالمية للأبحاث التسويقية المتخصّصة على عيّنة ذات صفة تمثيلية إحصائية بحجم 2,850 مُستَطلَع في 9 أسواق عربية رئيسية منتمية لبلدان الخليج العربي والمشرق العربي وشمال أفريقيا، أُضيفت إليها تقديرات إحصائية موازية دقيقة في عددٍة دول عربية أخرى.

واعتبر الحايك أن "هذا النجاح المزدوج للدراما التركية المدبلجة على مُختلف شاشات mbc يدفعنا إلى توفير المزيد من المحتوى النوعي والبرامجِ الترفيهيّةِ، بما في ذلك طبعاً الدراما على اختلافِ ألوانِها ومصادِرِها، أكانت تلك التي تَحمِلُ في ثناياها قِيَم العائلةِ والمجتمعِ والتاريخِ من جِهَةْ، أم تلك التي تُعالجُ مواضيعَ بسيطةً تُلامِسُ حياةَ المواطنينَ اليوميّةَ، بشؤونِها وشجونِها وتنوُّعِها، من جهةٍ أخرى."


يشار إلى أن مجموعة mbc كانت قد أقامت مؤتمرا صحفيا للممثلتين التركيتين سونغول أودن وعائشة فارليه في فندق "جفينور روتانا" في بيروت الاثنين، وأبدت "نور" خلال المؤتمر سعادة كبيرة بنجاح المسلسل داخل تركيا وخارجها في الوقت نفسه، آملة أن "تفتح لها أبواب أوروبا أيضاً"، كما زارت "نور" خلالها جولتها في بيروت مدارس الأيتام التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت.

وعند سؤالها عن تداخل حياتها الشخصية مع المسلسل، لفتت إلى أنها "تفصل بشكل تام بين مهنتها وحياتها الخاصة، وبعد جلسة التصوير تخلع ثوب التمثيل وتعود إلى منزلها وعائلتها".

بدورها أجابت فارليه عن سؤال بخصوص الشخصية التي أدتها وعن حمل تلك الشخصية خارج إطار الزواج، معتبرة أن "هذا النموذج ليس مخترعاً في الثقافتين العربية والتركية، لأن هذا النوع من المشاكل موجود، لكنه يبقى مخبأ ولا يُحكى عنه".

Mahdi
13-09-2008, 09:22 AM بتوقيت غرينيتش
و الله قبل ايام قليلة شفت مسلسل نور و اعتقد انه مسلسل عادي و يتكلم عن واقع الحياة المتطورة و الحديثة و يعالج مشاكل عائلية حقيقية تحدث في مجتمعنا كل يوم و لايحتاج ان تثار كل هذ الضجة و أصدار فتاوى و غيره من الخزعبلات.
ان مايقوم به الشباب الخليجي افضع بكثير من حتى ما يحصل في الدول الغربية.
شكرا" مينا على المتابعة

( منتديات دجلة )
13-09-2008, 11:09 AM بتوقيت غرينيتش
و الله قبل ايام قليلة شفت مسلسل نور و اعتقد انه مسلسل عادي و يتكلم عن واقع الحياة المتطورة و الحديثة و يعالج مشاكل عائلية حقيقية تحدث في مجتمعنا كل يوم و لايحتاج ان تثار كل هذ الضجة و أصدار فتاوى و غيره من الخزعبلات.
ان مايقوم به الشباب الخليجي افضع بكثير من حتى ما يحصل في الدول الغربية.
شكرا" مينا على المتابعة


بصراحه اني هم ما اشوف الموضوع يستاهل الضجه اللي مسويها جماعتنا عليه ...المسلسل جيد وليس جيد جدا" ..التمثيل لا بأس به ..الاخراج قد يكون ضعيف في بعض الحالات ...

في الحلقات الاولى شدني المسلسل والان وصلت للحلقة رقم 30 وبدا الملل ينتابني منه لانه بدا لي وكأنه متوقع ما سوف يحدث ...فهم يضعون ابطال المسلسل في مشكلة ما ومن ثم يجدون الحل لها ومن ثم يقعون في مشكله جديدة وهكذا :rolleyes:

( منتديات دجلة )
13-09-2008, 09:21 PM بتوقيت غرينيتش
http://media.farfesh.com/b0899154947.jpg



كان مهند آخر صرعة لدى نسائنا العربيات، ونموذج للجاذبية الجنسية للكثير من الفتيات، ومثال لفارس الأحلام.. مع مهند كان لسنوب هذا الحوار، وقد كان لطيفاً للغاية، ومرحّباً ومتجاوباً إلى أقصى درجة، مع الاسئلة التي لم تخلُ من الغمز واللمز والاتهامات القاسية! إليكم "مهند" بطل "نور"، لكن بنسخته التركية!

تأثيرك على نساء العالم العربي كان أشبه بالتسونامي! ألا يخيفك ذلك بعض الشيء؟



أعتقد أن النجاح الكبير لمسلسل Gumus هو الذي جعل الرجال والنساء يحبونني

في الحقيقة، يسعدني كثيراً أن أعرف بأنني مشهور إلى هذه الدرجة، ومحبوب في العالم العربي. ولا يخيفني الأمر في الواقع بقدر ما يفرحني. وأنا ممتنّ للدعم النسائي الذي أحظى به، فشكراً لهنّ!

بصراحة، هل تعتقد أنك تستحق هذه الضجة كلها، وهذا "الهوس"؟!
نعم، أعتقد أنني بالفعل أستحق هذا النجاح الذي أحظى به، لأنني أعمل بجدّ وأتعب على عملي. أما هذا "الهوس" فهو يسعدني كثيراً.

يُقال إن الشعب التركي فوجئ بهذا النجاح الذي لقيته في العالم العربي، خصوصاً أنك لا تلقى النجاح نفسه في بلدك. فما ردّك؟
كل ما يسعني قوله هو إنني مؤمن بنفسي وبقدراتي وثقتي بنفسي كبيرة، وأعتقد أنني قمت بما أستحق عليه النجاح الكبير. وفي النهاية، لكل إنسان رأيه وموقفه.

لماذا برأيك، كان لك هذا الوقع على نساء العالم العربي، وحتى رجاله، مع العلم أن ثمة الكثير من الشبان العرب الوسيمين جداً؟!
أعتقد أن النجاح الكبير لمسلسل Gumus (نور) هو الذي جعل النساء والرجال يحبونني إلى هذه الدرجة، أو لعل السبب يعود إلى كوني سوبر موديل من "Bosniac origin"، بالإضافة إلى فوزي بلقب أفضل عارض أزياء في العالم لعام 2002.

قيل إنك تسخر في مجالسك الخاصة من هذه "الهستيري" التي تُثار حولك من قِبل النساء في الدول العربية، وأنك تصفها "بالسخيفة" و"الغبية" ما ردّك؟
هذا غير صحيح على الإطلاق! كيف أقول مثل هذا الكلام في الوقت الذي أشعر فيه بالتقدير الكبير لهذا الحب والإعجاب؟! وأنا لا أعتبر هوسهنّ بي سخيفاً، بل أقدّره للغاية.

هل صحيح أنك اشترطت مبلغ 120 ألف دولار للمشاركة في كليب رولا سعد؟ وكيف تصف هذه المشاركة؟
نعم، بالفعل اشترطت هذا المبلغ. وأعتقد أن هذه التجربة كانت رائعة لأن كثرة مشاركاتي في البرامج التلفزيونية وفي الفيديو كليبات تزيد من شهرتي ونجاحي.

لو لم تكن مخطوباً لصديقتك ملكة جمال العالم السابقة أزرا، هل كان من الممكن أن تواعد رولا سعد؟ وهل هي من نوع النساء اللواتي يُعجبنك؟
رولا سعد، لا بأس بها، ويعجبني "ستايله"، وأعتقد أنها إنسانة لطيفة، لكنني لا أعرفها بما يكفي كي أواعدها أو أخرج معها أو أصاحبها!

من تعرف من اللبنانيات الشهيرات؟
لا أعرف الكثير، فقط أعرف رولا سعد وهيفا وهبي.

وما رأيك بالمرأة اللبنانية عموماً؟
برأيي، النساء اللبنانيات رائعات وفاتنات!

أخبرنا عن تفاصيل لقائك بخطيبتك أزرا... هل كان حبّاً من النظرة الأولى؟
برأيي، النساء اللبنانيات رائعات وفاتنات!



أخبرنا عن تفاصيل لقائك بخطيبتك أزرا... هل كان حبّاً من النظرة الأولى؟
كان كلانا يشارك في عرض أزياء "Bosniac origin" في العام 2002، فبدأت أشعر بالإعجاب تجاهها، إنما بشكل تدريجي، ولم يكن حباً من النظرة الأولى.

لماذا انفصلتما سابقاً قبل أن تستأنفا العلاقة من جديد؟



هذا اتهام غير صحيح!!!!!

بصراحة، لا أحب التحدث عن موضوع انفصالنا.
متى تنويان الزواج؟
شخصياً، لا أنوي الزواج قريباً لأنني أرى أن الوقت ما زال مبكراً بالنسبة إلى خطوة كهذه.

ما الذي يميّز أزرا عن غيرها من النساء؟
هي سيدة جميلة ولطيفة وتحب مهنتها ـ عرض الأزياء ـ للغاية! كما أنها تتمتع بشخصية مميزة ورائعة، وأنا أشعر تجاهها بعاطفة قوية وحب كبير.

يتّهمك البعض بأنك لا تتمتّع بمواهب تمثيلية، وأن كل نجاحك قائم على الوسامة فقط! فكيف تردّ؟
هذا الاتهام غير صحيح على الإطلاق، وهو اتهام ظالم. وأنا أحرص دائماً على أن أُظهر للناس بأنني ممثل عظيم وموهوب وعارض أزياء مميّز. وأعمل دائماً كي أبرز هذه النواحي والمواهب في شخصيتي.

هل يمكن أن نراك في عمل لبناني أو عربي، سواء أكان فيلماً أم مسلسلا؟
نعم، أرحّب كثيراً بفكرة من هذا النوع، وأوافق على الفور بالمشاركة في عمل مشترك من هذا القبيل. وسأطلب الشروط نفسها التي طلبتها خلال مشاركتي مع رولا سعد.

من هي المرأة التي تجسد امرأة أحلامك على مستوى الجمال والشخصية عموماً؟
هيفا وهبي... فهي المرأة التي تجسد ما أحبه في النساء على مستوى الشكل والجمال، وعلى مستوى الشخصية.

"نعمة خفية"!

نجمة هوليوود ليندسي لوهان ذكرت أنك "أجمل رجل رأته في حياته"، فما رأيك؟
شعور رائع أن أسمع مثل هذا الكلام على لسان نجمة مثل ليندسي لوهان! حقاً، هذا يُسعدني للغاية، خصوصاً أنها نجمة هوليوودية وتراني جميلاً إلى هذه الدرجة!

وكيف تردّ عليها؟
سأكتفي بأن أقول لها: "شكراً جزيلاً... وأنت امرأة جميلة بنظري"!!

بعد نجاحك الساحق هذا، هل ستحاول تعلّم العربية على غرار والدك وشقيقك؟
ربما أتعلّم اللغة العربية، لست أدري! من المحتمل أن أفعل ذلك، لمَ لا؟ إنما لاحقاً، وليس في الفترة الحالية.

يعتبر البعض أن دبلجة صوتك إلى العربية جعلت العرب يشعرون وكأنك واحد منهم، فهل تشعر بأن من قام بدبلجة صوتك "سرق" نجاحك أو هويتك نوعاً ما؟
في الحقيقة، لا أشعر بذلك، ولم أفكّر في الأمر من هذه الزاوية، وأعتقد أن هذه النظرية لا تنطبق عليّ.

قيل الكثير عن مشاركاتك في أفلام إباحية، كما قيل الكثير عن شذوذك الجنسي، وحُكي أن أحد عشّاقك السابقين هو الذي أظهر ذلك كلّه إلى العلن... فما ردّك؟



أقول لكم: Tesekkür ederim، والتي تعني باللغة العربية: شكراً لكم

كلّ هذه الأقاويل والشائعات غير صحيحة إطلاقاً، فأنا لم أشارك في أيّ فيلم إباحي، ولست شاذّاً! لست أدري من المسؤول عن نشر هذه الشائعات، لكنها مختلقة كلياً! ثم أنا ليس لي عشّاق رجال سابقون!

لطالما كان حلم حياتك أن تصبح لاعب كرة سلة شهيراً في الـNBA... لو كان الخيار لك، هل كنت تختار كرة السلة أم كل ما أنت عليه اليوم من نجاح على مستوى التمثيل؟
بلا أدنى تردّد، أختار أن أكون لاعب كرة سلة شهيراً في الـNBA! لأن ذلك كان وما يزال حلمي الأكبر والأقصى.

الإصابة التي حرمتك كرة السلة هي المسؤولة عن نجاحك الحالي، فهل تعتبر هذه الإصابة لعنة وكارثة أم "نعمة خفيّة"؟
بالنسبة إليّ، وبعد هذا النجاح الكبير الذي وصلت إليه، سواء على مستوى عرض الأزياء أو على مستوى التمثيل، فأنا بلا شك أعتبر إصابتي التي حرمتني كرة السلة بمثابة "نعمة خفيّة" بكل معنى الكلمة! لأنها أعطتني الشهرة، وهذا العدد الهائل من المعجبين!

بين أن تكون أفضل لاعب NBA على مرّ العصور بوجه قبيح نسبياً، وبين أن تكون ممثلاً وسيماً وناجحاً جداً، أيهما تختار؟
إذا دخل القبح في الأمر، فسأختار أن أكون كما أنا الآن، ممثلاً وسيماً وشهيراً وناجحاً.

كلمة أخيرة لمعجبيك ...
أقول لهم: "Tesekkür ederim"، والتي تعني باللغة العربية: شكراً لكم!

( منتديات دجلة )
14-09-2008, 05:19 AM بتوقيت غرينيتش
ما هو ثمن الإفطار الرمضاني مع نور؟

50 ديناراً ثمن الافطار الرمضاني إلى جانب الفنانة التركية سوجول اودان والتي بهرت العالم العربي بشخصية "نور" في المسلسل التركي الذي انتهت فضائية mbc من عرضه مؤخرا. وتزور نور الاردن حالياً بدعوة من جهات خيرية للمشاركة في حفل افطار يرصد ريعه لمصلحة دار النهضة للفتيات اليتيمات في الاردن.

وسبق لزوجها في المسلسل "مهند" ان زار المملكة أواخر الشهر الماضي بدعوة من جمعية ترعى الاطفال المعاقين، وسببت زيارته جدلاً حاداً في الشارع الاردني على خلفية ظهور وزيرة الثقافة نانسي باكير إلى جانبه في صورة، مما دفع نواباً إلى توجيه انتقادات لاذعة لها.



<!-- / message -->

( منتديات دجلة )
15-09-2008, 08:37 AM بتوقيت غرينيتش
[الأحد 14 سبتمبر 2008م]


المعجبون في الأردن استقبلوها رغم الصيام


نور مغرمة بـ"باب الحارة".. وتتمنى إنتاجا سوريا تركيا


<!-- Date, Title, & Service --> <!-- anchors -->

زيارة إنسانية (http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.cec41c4faec6734497b11b101f10a0a0/?vgnextoid=5b60617dc706c110VgnVCM1000008420010aRCR D&vgnextchannel=04c87fb9d32ee010VgnVCM100000f1010a0a RCRD&vgnextfmt=default#anchor2)



<!-- anchors --> <!-- Image, Caption, & Source --> http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/ARC_46/noor1_100908_L.jpg
نور وزعت الهدايا على فتيات دار أيتام في الأردن




<!-- Image, Caption, & Source --> <!-- Start Article Text --> أكدت النجمة التركية سونغول أودين -التي قامت بدور "نور" في المسلسل الذي يحمل الاسم نفسه- أن عرض المسلسل الذي تصدرت بطولته إلى جانب مهند على قناة mbc، إضافة إلى دبلجته باللهجة العربية السورية من أهم أسباب انتشاره في الوطن العربي، معربة عن أملها أن يكون هناك عمل مشترك بين الدراما التركية والسورية. وذلك بعد قضائها سهرة رمضانية في مطعم "باب الحارة" في أحد فنادق العاصمة الأردنية عمان الفخمة.
وتمنت "نور" -في تصريح خاص لـmbc.net، خلال زيارتها مؤخرا إلى الأردن، والتي بدأت يوم الخميس 11 سبتمبر/أيلول الجاري واستمرت يومين- أن يكون هناك عمل مشترك بين الدراما التركية والسورية اللتين تقتربان في الكثير من العادات والتقاليد.
ورفضت نور الخوض في تفاصيل حياتها الخاصة، واكتفت بالقول إنها بمجرد الانتهاء من تصوير المشاهد في أي عمل تخلع ثوب التمثيل والشخصية التي تؤديها، وترتدي ثوبها الخاص ولا تقحم حياتها الخاصة في العمل.


ورغم وصولها قبل موعد الإفطار في رمضان بحسب توقيت العاصمة عمان بساعتين تقريبا برفقة مدير أعمالها؛ إلا أن الصيام لم يمنع معجبي ومعجبات نور من استقبالها في المطار.
وقد توجهت نور فور وصولها إلى مطار الملكة علياء الدولي إلى مقر إقامتها في فندق حياة عمان، ومن ثم إلى مطعم "الديونز" الذي أقيمت فيه مأدبة إفطار على شرفها، حضرها نحو 1700 شخص، وتم رصد ريعه لإنشاء مبنى للأيتام من الأطفال مجهولي النسب في أحد ضواحي عمان بتنظيم من قبل جمعية "نهضة المرأة العربية" ومؤسسة الأمل للإنتاج الفني في الأردن.
يذكر أن نور كانت من المقرر أن تزور الأردن الشهر الماضي مع "مهند"، ولكنها اعتذرت في اللحظات الأخيرة.




<!-- Anchor --> زيارة إنسانية



<!-- Anchor --> من جانبه، قال محمد المجالي مدير مؤسسة الأمل للإنتاج الفني، التي نظمت زيارة نور للأردن: إن زيارة الممثلة التركية "نور" كانت إنسانية بحتة، مشيرا إلى أن الضيفة وزعت الهدايا على فتيات دار الأيتام.
وبعد الانتهاء من حفل الإفطار توجهت "نور" إلى مطعم يدعى "باب الحارة"، والموجود في أحد الفنادق الضخمة في العاصمة الأردنية للتعرف على الأجواء التي يعيشها أبطال مسلسل "باب الحارة"؛ حيث أبدت إعجابها بهذه الأجواء التي دفعتها للإعلان عن أمنيتها بإنتاج مسلسل تركي سوري مشترك يحظى بذات الشعبية التي حصدتها الدراما التركية في الوطن العربي.
يذكر أن مسلسل "نور" حظي بجماهيرية عالية في الوطن العربي، حيث يطرح العمل قيم الحب والتفاف الأسرة وتكاتفها.


وكانت دراسة إحصائية أجرتها حديثا شركة Ipsos العالمية للأبحاث التسويقية المتخصّصة، قد أظهرت أن عدد مُشاهدي الحلقة الأخيرة فقط من مُسلسل "نور" على قناة mbc4 بلغ ما مجموعه 85 مليون مشاهد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ممّن تجاوزت أعمارهم سنّ الخامسة عشرة من الجنسين.


وأوضحت الدراسة أن مجموع مشاهدي المسلسل في نهايته السعيدة نحو 50 مليونا من الإناث، أي ما يعادل أكثر من نصف عدد النساء البالغات في العالم العربي، و35 مليونا من الذكور.

( منتديات دجلة )
15-09-2008, 05:23 PM بتوقيت غرينيتش
تباين آراء المواطنين حول فتوى تحريم المسلسلات المدبلجة


<script type="text/javascript"> <!-- var theForm = document.forms['frmArticle']; if (!theForm) { theForm = document.frmArticle; } function __doPostBack(eventTarget, eventArgument) { if (!theForm.onsubmit || (theForm.onsubmit() != false)) { theForm.__EVENTTARGET.value = eventTarget; theForm.__EVENTARGUMENT.value = eventArgument; theForm.submi</script><input name="__EVENTVALIDATION" id="__EVENTVALIDATION" value="/wEWIgL+lfzACgLF6LD6BgK4+e7YBQLSk8vNCwL1jKm3AQKIpYe YBwKj3uWNDQL+zcN2ApLmodgGAoSM4ZkBAueg34IHAtzwsmACi/nexAsCi/nSmQICi/n+8goCi/ma1wUCi/mqqAwCi/m2jQcCi/nC4Q8Ci/muiQ0Ci/m64gUC8emQ1QYC8em8rgECrJLfgggCrJLvZwKEz+e6CwKZ+NHv DgKvxMfTCALx6ajLBQLx6fRyAvHpgNcLAsf35JUIAoqClZMHAs GMzfcPlrhjuLzZ4N7ja7bri2/RS3MbSsk=" type="hidden">
<!-- Repeat body sections --> أثار موقف المرجعية الدينية في النجف من المسلسلات المدبلجة ردود أفعال متباينة لدى الأوساط الشعبية العراقية.

ففي الوقت الذي اختلف بعضهم مع فتوى التحريم، عادين هذه المسلسلات نوعا من الترفيه المعقول والسائغ، وجد آخرون أن هذه المسلسلات تؤثر بشكل سلبي على القيم والأعراف التقليدية في المجتمع المحافظ، ومن الواجب على المراجع الدينية أن تبدي مواقفها الرافضة.

"راديو سوا" نقل هذه المواقف المتباينة، إذ أبدت السيدة أم عمار وهي ربة بيت اعتراضا على الفتوى، مؤكدة أن تلك المسلسلات تحمل قصصا اجتماعية تتناول مشكلات لا يخلو منها المجتمع العراقي:

"المسلسلات المدبلجة جميلة جدا وهي تعرض المشكلات الاجتماعية بما يقبله المجتمع ويرفضه، وليس فيها مشاهد محرمة. والعراقيون كافة يشاهدونها بكافة الفئات الاجتماعية من شباب وشيوخ وأطفال ونساء. هذه المسلسلات جمعتنا كأسرة لمشاهدتها".

ويرى الشاب مؤيد أن المسلسلات المدبلجة وخصوصا التركية منها من البرامج الممتعة، مشيرا إلى أنها لا تحمل ما يتنافى مع الأعراف والقيم الاجتماعية والدينية السائدة في المجتمع العراقي، وعليه فليس من موجب لفتوى التحريم:

"لماذا يتم تحريم هذه المسلسلات؟ خاصة وإنها تمنحنا المتعة ولايوجد فيها مشاهد فاضحة؟ ولا اتعقد أن هناك موجب لتحريم مشاهدتها".

أما جمانة، فتحدثت عن ولعها بالمسلسلات المدبلجة وشخوصها قائلة: "هذه المسلسلات جميلة وخاصة مسلسل (سنوات الضياع). هذه مسلسلات اجتماعية أكثر من غيرها، ولا أعتقد أنها تؤثر على المجتمع".

شاب من محافظة كربلاء يعمل في العاصمة بغداد طلب عدم ذكر اسمه يجد أن المسلسلات المدبلجة تتسبب بآثار سلبية على الشباب العراقي، مشيرا إلى النسبة الكبيرة لمشاهديها:

"لقد أثرت هذه المسلسلات بصورة مباشرة على الشباب وجعلتهم منحرفين، في آخر مرة زرت أهلي في كربلاء كانت الشوارع فارغة. وحين سألت عن السبب، قيل لي إن مسلسل (لميس) يعرض في التلفزيون، وهذا خلاف العادة حين كنت أذهب إليهم أجد اصدقائي يستقبلوني. هناك الكثير يرغبون بمشاهدتها، أما أنا فلم أشاهد إلا الحلقة الأولى والأخيرة".

وبين هذا وذاك، فإن أبو علي الذي يعمل موظفا في إحدى المؤسسات غير الحكومية يؤكد عدم متابعته للمسلسلات المدبلجة أو أي نوع من الدراما بسبب تفضيله مشاهدة برامج أخرى:

"لا يعجبني مشاهدتها، كونها لا تعطي أي فائدة للمجتمع، لذا فأنا أفضل البرامج الأخرى التي تمنحني المعلومات الثقافية والوثائقية، لأنها تنشط الفكر".

وكان ممثل مرجعية آية الله السيستاني في محافظة كربلاء عبد المهدي الكربلائي تلا في خطبة الجمعة أمس فتوى تحرم مشاهدة المسلسلات المدبلجة، عادا إياها واحدة من أدوات الغزو الثقافي على حد تعبيره.
<!-- / message -->