المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (((0))) أمراض الحساسية بأنواعها وطرق علاجها ((((0))))



( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:35 AM بتوقيت غرينيتش
الحساسية

في هذا الموضوع سوف تجدون ما تحتاجونه من معلومات عن التحسس " الحساسية " ، تجيب على كل الأسئلة التي يمكن أن يطرحها في هذا المجال، ومن هذه المواضيع :


o الإكزيما - النملةEczema

o الارتيكارياUrticaria

o التحسس الأنفيAllergic Rhinitis

o حساسية العيون- الرمد الربيعي

o الأدوية والحساسية

o التهابات الحفاظNapkin Rash

o الحســـــاســـية من حليـــب البــــقرCow`s Milk Allergy

o الحساسية من الدابوق Celiac disease - Gluten enteropathy

o نقص الخمائر والحساسيةG6PD deficiency

o الحساسية من الأغذية Food Allergy





ونبدا بالموضوع الاول :




التحسس " الحساسية " في الأطفال








قد تعرفون طفلاً لديه ربو أو حساسية معينة، وقد يكون هذا الطفل هو طفلكم، وهناك كلمات كثيرة مستخدمة للتعبير عن الحساسية ومنها الربو، حمى القفر Hay fever، الشّري Hives، النملة ( الأكزيما Eczema )، وغيرها.
في الحقيقة فإن أعداداً كبيرة من الأطفال لديهم نوع من أنواع التحسس، هذه الحساسية قد تظهر بعلامات بسيطة مثل العطس والحكة، ولكن هذه الحساسية قد تكون خطرة، وقد تؤدي إلى الوفاة لا قدر الله.
سواء كانت الحساسية بسيطة أو خطرة، فإن بالامكان التحكم فيها ومنعها، وكلما زادت معرفتكم عن الحالة وأسبابها، علاماتها المرضية وعلاجها، كلما استطعتم التعامل معها، لينعكس ذلك على صحة طفلكم لكي يعيش بحالة طبيعية.



ما هو التحسس ( الحساسية ) ؟

وسائل الدفاع في الجسم قد تتعرف خطاً على بعض الأشياء غير المؤذية مثل حبوب اللقاح وتعتبرها مؤذية، فتقوم وسائل الدفاع بمحاولة الحماية، تلك المحاولة الدفاعية تسمى التحسس، ويحدث بسببها بعض الأعراض، وتختلف هذه الأعراض حسب نوع المحسس والجهاز المتأثر، ومن ذلك:
· الربو: وهو تحسس الجهاز التنفسي، حيث يحدث تضخم رجعي في الشعب الهوائية، مع ضيق لمجرى الهواء والرئة.
· حمى القفر Hay fever والتحسس الأنفي Allergic rhinitis: وهو تحسس لغشاء المخاطي للأنف، وقد تحدث في أحدى المواسم ويسمى الموسمي، أو يحدث في كل الفصول ويسمى الدائم - غير الموسمي.
· النملة ( الأكزيما Eczema )، الشّري Hives ( الأرتكاريا ): وهو التحسس الجلدي.
· التهاب الجلد التلامسي Contact dermatitis: وهو تحسس وظهور بثور جلدية نتيجة التلامس مع بعض المواد الكيماوية والمطهرات وغيرها.



ما هي أسباب الحساسية ؟

بعض الأطفال لديهم وسائل دفاع طبيعية قوية مما يجعلهم متحسسين، وهذا التحسس عادة ما يكون متوارثاً في العائلة ( وليس عدوى )، وكمثال على ذلك، إذا كان لدى أحد الوالدين تحسس أنفي موسمي، فإن أطفاله تكون لديهم القابلية 50 % لحدوث الحالة، وتزيد هذه النسبة لتصل إلى 70 % عندما يكون لدى كلا الوالدين هذا التحسس.



ما هي المواد المحسسة Allergen ؟

هي المواد التي تجعل الجهاز المناعي في الجسم يتفاعل معها عند تعرضه لها، مما يؤدي إلى الأعراض، وهذه المواد قد تكون مستنشقة أو مأكولة أو عند ملامستها للجلد، ومن أكثر هذه المواد شيوعاً:
· حبوب اللقاح
· الفطريات Mold
· غبار العثة المنزلي House dust mite
· بقايا الحيوانات وفروها ولعابها ( القطط، الكلاب، الأرانب، الخيل، وغيرها )
· المواد الكيماوية والمنظفات المنزلية
· بعض المواد الغذائية والأدوية
· سموم لسع الحشرات كالنحل وغيره



متى تبدأ الحساسية في الظهور في الأطفال؟

منذ الولادة، قد تظهر بعض علامات التحسس لبعض المواد الغذائية مثل حليب الأبقار( الحليب الصناعي ) ، وفي أطفال آخرون تظهر العلامات في سن المراهقة، وفي الغالب فإن أعراض الربو وحمى القفر Hay fever تظهر في السنوات الأولى من العمر، كما إن بعض الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض الأكزيما الشديدة (النمله) أو التهاب الجلد في مرحلة الطفولة المبكرة قد تصيبهم حمى القفر والربو في مرحلة لاحقة من العمر، ومع ذلك فإن أغلب المشاكل المرضية للحساسية تختفي مع التقدم في العمر.



كيف أستطيع التفريق بين الحساسية الأنفية والبرد ( الزكام )؟

الحساسية الأنفية تكون أعراضها هو وجود سيلان مائي خفيف وشفاف من الأنف، تدمع العينين، تكرر العطس، حكة في العين والأنف والجلد، بدون وجود ارتفاع في درجة الحرارة، هذه الحساسية الأنفية قد تستمر موسماً كاملاً ( الموسمية )، ولكن الحالة تتغير شدتها من وقت لآخر.
البرد ( الزكام ): تبدأ الحالة بخروج سائل شفاف من الأنف لمدة ثلاثة إلى عشرة أيام، قد يكون مصحوباً بالعطس والحرارة، ثم يتحول السائل الأنفي إلى سائل ثقيل ولزج ( مخاط ).



هل أستطيع منع حدوث الحساسية ؟

إذا كنت تعرفين إن طفلك لديه حساسية معينة فيمكنك المحاولة على منع حدوثها بإتباع الإرشادات التالية:
· إغلاق النوافذ خلال موسم حبوب اللقاح ( الربيع )، وخصوصاً الأوقات التي تهب فيها الرياح بما تحمله من غبار وحبوب اللقاح، وفي الصباح الباكر حيث تكون كمية حبوب اللقاح عالية جداً
· الحرص على نظافة المنزل وجفافه، للتقليل من الفطريات وغبار عثة المنزل.
· جعل المنزل خالياً من الحيوانات الأليفة، ونباتات الزينة الداخلية
· الابتعاد عن الأغذية والمواد الأخرى المعروفة أنها تسبب تحسس لطفلك.
· منع التدخين داخل المنزل وقرب طفلك.



العلاج بالأدوية، هل هو مطلوب لعلاج حساسية الأطفال ؟

هناك الكثير من الأدوية لعلاج الحساسية والربو، بعضها بدون وصفة طبية، مثل مضادات الهستامين ومهبطات الاحتقان، لعلاج أعراض الأكزيما وحمى القفر Hay fever، خصوصاً الحكة والعطس وسيلان الأنف.
كلاً من مضادات الهستامين ومهبطات الاحتقان لها بعض الآثار الجانبيه، فمضادات الهستامين قد تؤدي إلى الدوخة، لذلك فإن بعضها لا ينصح باستخدامه للأطفال، ومهبطات الاحتقان قد تجعل طفلك سريع الاهتياج أو مفرط الحركة، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الدواء، وكذلك قراءة الإرشادات المدونة مع الدواء.
إذا فشلت هذه الأدوية على إزالة الأعراض، أو ظهرت آثار جانبية، أو أثرت على النشاط اليومي للطفل في المنزل أو المدرسة، فيجب مراجعة الطبيب، فقد يستدعي الأمر تغيير العلاج أو تغيير الجرعة



متى يحتاج طفلي مراجعة متخصص في أمراض الحساسية ؟

في بعض الحالات لا يكفي العلاج الموصوف لإزالة الأعراض، أو ان تظهر الآثار الجانبية للعلاج، لذلك فقد يقترح عليكم طبيب الأطفال بزيارة متخصص في الحساسية، الذي سيقوم بطرح مجموعة من الأسئلة، والكشف الطبي على طفلكم، وقد يستدعي الأمر إجراء بعض الفحوص المخبرية لمعرفة المادة المحسسة ( المسببة )، ومن ثم إعطاء الإرشادات والعلاج اللازم.
قد يقوم أخصائي الحساسية عند معرفة المادة المسببة بإعطاء طفلكم حقنة الحساسية، وهذه الحقنة تحتوي على كمية صغيرة من حبوب اللقاح أو الفطريات أو غبار عثة المنزل، وتزداد هذه الكمية تدريجياً، لكي تقلل تحسس الجسم لها أو تزيلها، وهكذا تقل الأعراض عند تعرض الطفل لهذه المادة، ولكن يجب إن نتذكر أن هذه الحقنة غير مجدية في حالات التحسس الغذائي، كما إن أعداد قليلة من الأطفال يحتاجون إلى هذا النوع من العلاج.



الطبيب أولاً:

بالاستماع إلى الإرشادات الطبية، والعمل على منع المسببات، واستخدام الأدوية الموصوفة بعناية، تستطيعون جعل طفلكم يعيش سعيداً وبصحة جيدة .
طبيب الأطفال يستطيع مساعدتكم والإجابة على أسئلتكم، ووصف العلاج اللازم لحالة طفلكم.



ما هي أهم حالات الحساسية ؟


· الربو Bronchial asthma

الأسباب: مجموعة من الأشياء يمكن أن تبدأ أزمة ربوية ومنها: حبوب اللقاح - غبار العثة المنزلي - دخان السجائر - فرو الحيوانات - الالتهابات الفيروسية ( البرد ) - تغير الطقس - الرياضة - الانفعالات النفسية.
الأعراض: الكحة- ضيق النفس – التصفير-الكحة في حالة النشاط الرياضي مع ضيق التنفس ( الكتمة ).



· التحسس الأنفي (حمى القفر ) Hay fever

الأسباب: حبوب اللقاح من الأشجار والأعشاب- الفطريات- غبار العثة المنزلي - فرو الحيوانات.
الأعراض: الأنف المسدود-العطس -سيلان الأنف- التنفس عن طريق الفم لانغلاق الأنف- تورم واحمرار المنطقة تحت العين- وجود تجعدات ومكان احتكاك في الأنف- تكشيرة الوجه لتخفيف- حكة الأنف- تدميع العين



· التحسس الغذائي Food allergies

الأسباب: أي غذاء ممكن ان يؤدي إلى تحسس، ومن أهمها:البيض، السمك، الحليب، المحا، الفول السوداني، فول الصويا، الجوز، البندق، الحنطة
الأعراض: الإسهال، القيء (التطريش)، الشّري Hives، صعوبة في التنفس والجهاز الدوري



· الأكزيما ( النمله ) Eczema

الأسباب: الحساسية الغذائية، التلامس مع مادة محسسة مثل: حبوب اللقاح، غبار العثة، فرو الحيوانات
الأعراض: بقع من البثور الناشفة والحمراء التي تتمركز في ثنيات اليدين والرجلين والرقبة.



· الشّري( الإرتكاريا) Hives

الأسباب: المتحسسات الغذائية- الأدوية مثل الأسبرين، البنسلين، السلفا- في الغالب السبب غير معروف
الأعراض: حكة- منطقة صغيرة مرتفعة من الجلد تكون محمرة أو باهتة اللون مقرنة مع المنطقة المجاورة لها ويمكن حدوث ذلك في أي منطقة في الجسم.



· التحسس التلامسي Contact dermatitis

الأسباب: التلامس مع مواد محسسة مثل: المطهرات والمنظفات المنزلية - اللبلاب السام - الكيماويات - العطور - أدوات التجميل.
الأعراض: حكة- منطقة من الجلد مرتفعة ومحمرة وقد تتقرح إذا كانت الحالة شديدة.




الدكتور /عبدالله محمد الصبي

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:39 AM بتوقيت غرينيتش
الأكزيما ( النمله ) Eczema




قد يكون الطبيب قد أخبرك أن طفلك لديه إكزيما، وكانت الحالة مزعجة لك ولطفلك، فسيكون لديك الكثير من التساؤلات عن هذه الحالة:


ما هي؟

ما هي أسبابها ؟

وكيفية منعها وعلاجها ؟

الأكزيما ( النملة ) هو تحسس جلدي يصيب الكبار والأطفال، وإن كان يصيب الأطفال بنسبة أعلى، والسبب في ذلك هو النشاط الزائد في وسائل الدفاع الطبيعية للجسم، وإن كان هذا التحسس متوارثاً في الكثير من الأحيان، وينتج هذا التحسس عند تعرض الجسم لمواد مخسسة متنوعة، سواء عن طريق اللمس أو الأكل أو الاستنشاق، وقد يكون السبب غير واضح.

الأكزيما ( النملة ) Eczema ليست مرضاً معيناً، بل كلمة لوصف حالات مرضية تصيب الجلد، حيث يكون الجلد فيه افرازات مع كسوه بالأشنة ( الحزاز ) في وجود حكة، وفي الحالة الحادة يكون هناك إحمرار مع إفرازات مائية وبثور صغيرة، وفي الحالة المزمنة تكون المنطقة ناشفة وسميكة مع وجود قشور عليها وقد يكون هناك تغير في لون الجلد.



هل هناك أنواع من الأكزيما ( النملة ) Eczema ؟

هناك أنواع كثيرة من الأكزيما ( النملة )، تختلف في أعراضها ومسبباتها والطرق العلاجية لها، ومن أشهرها:
" الأكزيما الطفو ليه Infantile eczema ( التهاب الجلد السطحي Atopic dermatitis )
" التهاب الجلد الدهني Seborrheic dermatitis
" التحسس اللمسي Contact dermatitis
" غيرها




الأكزيما الطفوليه \Infantile Eczema



التهاب ( تحسس ) الجلد السطحي Atopic dermatitis


الأكزيما هي حساسية جلدية تصيب 1-3% من الأطفال، وترتفع هذه النسبة لتكون 27% من الرضع عندما يكون لدى أمهاتهم إحدى أمراض الحساسية.
يبدأ ظهور الأعراض لدى 80% من الأطفال المصابين بالأكزيما قبل نهاية السنة الأولى من العمر، وفي نصف الحالات تختفي الأعراض مع نهاية السنة الثانية، أما النصف الآخر فإنه يظهر ويختفي بدرجات متفاوتة حتى مرحلة البلوغ، وفي نسبة يسيرة من الحالات تظهر الأعراض بشكل مستمر ودائم وبدرجات وقوة مختلفة ولا تنقطع البتة، وقد لوحظ انه عندما تبدأ الأعراض في الظهور بعد نهاية السنة الأولى من العمر فإن احتماليات اختفائها مبكراً تقل بشكل كبير.




http://www.gulfkids.com/images/eczema.jpg http://www.gulfkids.com/images/eczema%20%281%29.jpg



ما هي مسببات الاكزيما؟ المواد المحسسه Allergen ؟

هي المواد التي تجعل الجسم يتفاعل معها عند تعرضه لها مما يؤدي إلى نشوء التحسس، ومنها الأكزيما الطفوليه eczema Infantile ومن هذه المواد :

" حبوب اللقاح
" الفطريات Mold
" غبار العثة المنزلي House dust mites
" بقايا الحيوانات وفروها
" المواد الكيماوية والمنظفات المنزلية
" بعض الأغذية




ما هي الأعراض المرضية؟

تختلف الأعراض المرضية من شخص لآخر، ولكن من أهم الأعراض المرضية هي الحكة ( الهرش ) بدرجات متفاوتة وخصوصاً في موقع الإصابة، وتكون الإصابة على شكل بقع من البثور الناشفة الحمراء، وتتمركز في ثنيات اليدين والرجلين والرقبة.



http://www.gulfkids.com/images/eczema%20%282%29.jpg



أين تبدأ الأعراض ؟

ذلك يعتمد على المرحلة السنية التي يبدأ فيها التحسس بالظهور، ففي الأطفال في السنة الأولى من عمرهم تبدأ الأعراض بالظهور في الوجه عموماً، وفي الخدين خصوصاً، كما تظهر خلف الأذنين، الكوع، خلف الركبة، الفخذين ( ويقل وجودها في فروة الرأس )، أما إذا كانت البداية بعد السنة الأولى من العمر فتظهر البثور الجلدية في الجزء الخارجي من الركبة والكوع، الرجلين والساعدين، ومع وجود الحكة فقد تصاب المنطقة بالتهاب بكتيري أو فيروسي، مما يزيد الحالة سوأً، وتؤدي إلى تغير في لون الجلد.


هل يمكن أن يصاب الطفل بأنواع أخرى من الحساسية ؟

بعض الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض الأكزيما الشديدة في مرحلة الطفولة المبكرة قد تصيبهم حمى القفر Hay fever أو الربو في مرحلة لاحقة من العمر.
إن أمراض الحساسية بأنواعها وصور ظهورها نتيجة لسبب واحد هو زيادة التحسس، لذلك فقد نرى نوع واحد منها أو عدة أنواع في نفس الشخص، كما أنها تزيد نسبتها في العائلة الواحدة، فيمكن أن نرى نوعاً منها في أحد أفراد العائلة ونوع آخر في شخص آخر.



كيفية تشخيص الحالة؟

يعتمد التشخيص على مجموعة من النقاط، يعرفها الطبيب للتفريق بين أنواع الأكزيما نفسها وغيرها، حيث يقوم بطرح مجموعة من الأسئلة لتحديد التشخيص، ومع ذلك فهناك علامات معينة نوجزها كما يلي:

" وجود أحد أفراد العائلة لديه نوع من أنواع التحسس
" العلامات المرضية المحددة في الوجه وباطن الكوع والركبة
" وجود الحكة
" نشفان وتجلد الكفين
" تشقق خلف الأذن
" تقشر مزمن في فروة الرأس
" وقد يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض التحاليل المخبرية، مثل قياس كمية الأجسام المضادة IGE Antibody الذي يرتفع في 80 % من حالات التحسس الجلدي، كذلك إختبار التحسس لمعرفة الأسباب في بعض الحالات التي يعرفها الطبيب .



العــــــــــــــلاج:

يمكن الإقلال من العلامات المرضية بإتباع الإرشادات الطبية:


" تقليم الأظافر باستمرار
" توجيه الطفل بعدم الهرش ( إذا كان يفهم )
" استخدام الملابس اللينة ذات المسام العالية.
" غسيل الملابس جيداً ---- وشطفها بالماء عدة مرات
" يمكن الإقلال من الحكة بالاستحمام اليومي بالماء العادي وليس الدافئ ---- في المغطس وليس الدش --- وعدم فرك الجلد بالفوطة بعد الاستحمام --- وتلك لها قيمة كبيرة.
" المحاولة لترك الجسم في حالة الرطوبة
" دهن المنطقة بالكريم أو الزيت مثل الفازلين
" استخدام الصابون بدون رائحة قليل التحسس مثل دووف
" مضادات الهستامين Anti histamine قد تقلل الحكة ولكنها تؤدي إلى الدوخة، لذلك لا ينصح باستخدامها للأطفال
" الكورتيزون ( مرهم - كريم ) لدهن بعض المناطق المصابة، ولكن لها أعراضها الجانبية، فيجب مراجعة الطبيب قبل استخدامها، وأخذ النصائح اللازمة
" عند وجود إفرازات جلدية مع احتمالية الالتهاب البكتيري الثانوي، فقد يحتاج الأمر إلى أحد المضادات الحيوية
" إبعاد المواد المحسسة عن الطفل ما أمكن ذلك
" لما للأغذية من أهمية كبرى في نمو الطفل جسمياً وفكرياً، فيجب عدم تركها إلاّ باستشارة الطبيب المتخصص




التهاب الجلد الدهني
Seborrheic dermatitis




التهاب مزمن يصيب الجلد، في كل الأعمار، وفي الأطفال يبدأ في الظهور في الشهر الأول من العمر، ويكون في أشد حالاته في السنة الأولى، وسببه غير معروف، ولكن كثرة التعرق وقلة النظافة والحالة النفسية تزيد من ظهوره، ويكون الالتهاب في المناطق التي تكثر فيها الغدد الدهنية وإن كان لا يعرف دور الغدد الدهنية في حدوث الحالة.



ما هي الأعراض المرضية؟

تبدأ الأعراض في أي مرحلة مرية وفي الغالب في الشهر الأول من العمر، في منطقة واحدة أو أكثر، وعادة ما تبدأ في الظهور في منطقة الرأس كقشور جلدية وهو ما يسمى ( تاج الطفلCradle cap )، ومن ثم تظهر الأعراض على شكل التهابات جلديه مدخنة وخشنة في الوجه - الرقبة - خلف الأذن - الإبط - منطقة الحفاظ - وقد تغطي الجسم كله، وهي في العادة غير مؤدية للحكة.
هناك احتمالية للإصابة بالأكزيما الطفوليه Infantile eczema في نفس المنطقة، ويمكن معرفة ذلك بوجود إفرازات مع الحكة.



http://www.gulfkids.com/images/eczema%20%285%29.jpg http://www.gulfkids.com/images/eczema%20%286%29.jpg




العــــــــــلاج:

" التهاب فروة الرأس يمكن المساعدة في التحكم بها باستخدام Selenium sulfide, Salicylic acid, Zinc pyrithion, Tar
" المنطقة الملتهبة تعالج بالدهانات الموضوعية المحتوية على الكورتيزون
" ترطيب المنطقة المتقشره والمتفزره.

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:41 AM بتوقيت غرينيتش
الإرتـيــــكاريــــــــا
Urticaria








الإرتيكاريا هو عرض آخر للحساسية الجلدية أكثر شيوعاً وانتشارا من الإكزيما، وتظهر على شكل دونات جلدية مصحوبة بحكة، تختلف حدتها وشكلها من شخص لآخر، وقد تصيب الجلد فقط، وقد تكون هناك أعراض خارج الجلد مثل تورم الشفتين أو الحبال الصوتية ( مما يؤدي إلى الاختناق ) وقد تصيب الأمعاء فيحدث مغص معوي وإسهال أو إمساك




http://www.gulfkids.com/images/urtic.jpg http://www.gulfkids.com/images/urtic%20%281%29.jpg



الإرتيكاريا ليست ناتجة عن وجود محسسات مباشرة يقوم الجسم بالتعامل والتفاعل معها، ولكن كناتج جانبي عن وجود أمراض داخلية تعتمد على آلية الجسم في إنتاج الأجسام المضادة، أي أن الجسم يقوم بإنتاج أجسام مضادات ضد بعض المواد الموجودة في الجسم والتي تعمل عندئذ كمولدات للمضادات الجسدية.




ما هي الأسباب ؟

إن أسباب الإصابة بالإرتكاريا مشابهة لتلك الأسباب المؤدية للحساسيات الأخرى، وفي أغلب الأوقات يكون السبب غير معروف، ومن أهم الأسباب:

· العامل الفسيولوجي مثل الإرهاق والتعب - الحرارة والبرودة - الضوء
· العامل النفسي والضغوط العاطفية ( المواد الكيماوية العصبية التي تفرز داخل الجسم يمكن أن تسبب البثور وظهور الطفح الجلدي )
· الأطعمة
· اللقاحات والعفن
· الأدوية ( البنسلين - نيومايسين)
· مواد التجميل
· الطفيليات المعوية مثل الإسكارس Ascaris, Hookworm, Ecchinococcus ( تولد أجسام مضادة بدرجة عالية )
· البثور الصديدية
· الأمراض الباطنية: أمراض الكبد HBV) ) والكليتين
· بعض الأمراض الخبيثة




في أي مرحلة سنية تظهر الأعراض ؟

تظهر الأعراض في أي مرحلة سنية، والمرحلة المزمنة تكون في البالغين أكثر منها في الأطفال، وفي الذكور أكثر من الإناث



هل الإصابة حادة أم مزمنة ؟

الإرتكاريا تصيب حوالي 15 % من الناس في مرحلة ما من العمر، وعادة ما تنتهي من تلقاء نفسها، وفي ثلثي تلك الحالات تكون الإصابة مرة واحدة في حياتهم، والثلث الآخر تكون إصابتهم متنوعة، فقد تتكرر على فترات متقطعة وقد تكون مزمنة بدون انقطاع.



ما هي الأعراض المرضية ؟

· طفح جلدي أو بثور تظهر بشكل فجائي وسريع
· إحساس بحرقة وشعور قوي للحك
· الطفح الجلدي يشبه الكدمات بحجم مختلف ( من حجم حبة صغيرة إلى حجم الكف )
· الطفح محدد الجوانب ومرتفع عن الجلد --- بلون أحمر
· عادة الطفح يختفي بعد 48 ساعة على الأكثر ( إذا أستمر أكثر من 6 أسابيع فيعتبر من النوع المزمن)
· الطفح والبثور الجديدة يمكن أن تظهر أو يترافق ظهورها مع اختفاء أخرى
· بعض البثور تظهر في شكل منعزل، ويمكن أن تظهر في أي مكان من الجسم
· يكثر ظهور الكدمات في الأماكن التي تضغط فيها الملابس على الجلد
· بعض البثور تظهر على الفم، الشفتين، اللسان، الحبال الصوتية، الجهاز الهضمي، الجهاز البولي




http://www.gulfkids.com/images/urtic%20%282%29.jpg http://www.gulfkids.com/images/urtic%20%283%29.jpg



كيفية التشخيص ؟

البثور أو الطفح الجلدي تتشابه عند الكثير من الناس ومع الحالات الجلدية الأخرى، ومن هنا تظهر أهمية القصة المرضية التي يرويها المريض لطبيبه لتكون معيناً له على التشخيص



http://www.gulfkids.com/images/urtic%20%284%29.jpg



كيفية العلاج ؟

· الابتعاد عن المحسسات والمهيجات
· الانتباه للضغوط النفسية والعاطفية فقد تكون السبب الرئيسي
· حفظ الملابس القاسية بعيدة عن الجسم
· استخدام مضادات الحكة بعد استشارة الطبيب
· الاستحمام بالماء البارد قد يقلل الحك

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:44 AM بتوقيت غرينيتش
التحـــســس الأنـــفي


حـمـى الـقـفـر - حـمـى القـــــش


Allergic rhinitis



Hay fever









هي حالة حساسية تصيب الغشاء المبطن للأنف مما يؤدي إلى سيلان الأنف والعطس كما إنسداد الأنف وصعوبة في التنفس، وقد يكون هناك حالة من عدم الأرتياح والحكة، وقد تكون الحالة مصحوبة بأعراض حساسية أخرى في العينين أو الصدر.



لماذا سميّت حمى القش ؟

في بداية إكتشاف تشخيص الحالة وجدت لدى المزارعين في موسم الحصاد ولذلك سميت حمى القش أو حمى القفر، ولكن بعد ذلك أكتشف أن الحالة قد تحصل من محسّسات أخرى.



هل هي حالة موسمية ؟

الحالة تصيب بعض الأشخاص في موسم معين ( موسمية ) وآخرين تصيبهم طوال العام



هل تصيب الأطفال أم الكبار ؟

الحساسية الأنفية تصيب الأطفال والكبار من الجنسين في جميع البلاد



ما هو تركيب الأنف ؟

يتكون الأنف من فتحتين تنتهيان في تجويف يسمى التجويف الأنفي ، تغطيه أنسجة تحتوي على الغدد المخاطية ( تقوم بإفراز مادة مخاطية لترطيبه ) وشعيرات ( تقوم بتنقية الهواء مما يعلق به من تراب وغيره ) وشعيرات دمويه ( تقوم بتدفئة الهواء الداخل ) ، كما يفتح في التجويف الأنفي فتحات الجيوب الأنفية ( خمسة أزواج من الجيوب حسب العمر ) ، وعادة ما يدخل الهواء من خلال فتحتي الأنف حيث تتم تدفئته وتنقيته من العوالق من غبار وغيره ، ومن ثم إلى البلعوم الأنفي ثم القصبة الهوائية إلى الرئة.



ماذا يجري في الأنف عند وجود الحساسية ؟

عند وجود حساسية أنفية فإن الأنسجة المبطنة للأنف تحتقن وتتضخم مما يؤدي إلى إنسداده ، وقد تكون ردة الفعل الأولى هي العطاس ، كما أن تضخم الأنسجة يؤدي إلى إغلاق فتحات الجيوب الأنفية مما يؤدي إلى أحتقانها ومن ثم إلتهابها.



كيف تحدث الحاله ؟

" إحتقان الأغشية المبطنة للأنف
" إنغلاق فتحتي الأنف
" زيادة الأفرازات الأنفية
" التنفس من الفم



ما هي الأسباب ؟

الحساسية الأنفية هي أعراض لتفاعل الجسم ومقاومته لبعض الأجسام الغريبة الخارجية ( المحسسات )، وهي قابلية فردية نتيجة إضطراب في جهاز المناعة ، ومن أهم الأسباب ما يلي:

" العامل الوراثي
" العوامل النفسية
" خلل في الجهاز العصبي اللاإرادي
" وجود المحسّسات والمهيجات
ما هي أهم المحسسات؟
" حبوب اللقاح من الأشجار والأعشاب
" دخان السجائر والحطب والفحم
" غبار العثة المنزلي
" الغبار والأتربة
" الفطريات
" تغيير درجة الحرارة والرطوبه
" فرو الحيوانات والطيور
" المواد الكيماوية والعطرية



ما هي الأعراض ؟

الحساسية الأنفية تختلف درجة حدتها وأعراضها المرضية من شخص لآخر ، ومن أهم الأعراض :

" سيلان الأنف والعطاس
" إنسداد الأنف ومن ثم التنفس عن طريق الفم ( لإنغلاق الأنف)
" تدميع العينين
" تورم وأحمرار المنطقة تحت العين
" وجود تجعدات ومكان واضح للأحتكاك على الأنف
" تكشيرة من الوجهه لتخفيف حكة الأنف
" الصداع ( نتيجة تورم الغشاء المخاطي المبطن للأنف ، مما يؤدي إلى إنسداد فتحات الجيوب الأنفية
" اللحمية ( وهي من المضاعفات المرضية )



هل هناك أسباب تؤدي إلى نفس الأعراض ؟

" هناك أمراض وحالات أخرى تؤدي إلى أعراض قد تتشابه مع الأعراض السابقة ومنها:

" البرد ( الزكام )
" التهاب الجيوب الأنفية واللحمية
" ميلان الحاجز الأنفي



كيف أستطيع التفريق بين الحساسية الأنفية والبرد ( الزكام ) ؟

الحساسية الأنفية تكون أعراضها هو وجود سيلان مائي خفيف وشفاف من الأنف ، تدمع العينين ، تكرر العطس ، حكة في العين والأنف والجلد ، بدون وجود ارتفاع في درجة الحرارة ، هذه الحساسية الأنفية قد تستمر موسماً كاملاً ( الموسمية ) ، ولكن الحالة تتغير شدتها من وقت لآخر.
البرد ( الزكام ) : تبدأ الحالة بخروج سائل شفاف من الأنف لمدة ثلاثة إلى عشرة أيام وقد يكون مصحوباً بالعطس والحرارة ، ثم يتحول السائل الأنفي إلى ثقيل ولزج ( مخاط ) .




العـــــــــــــــلاج :

" الوقاية خير من العلاج بالإبتعاد عن المسببات ما أمكن ذلك
" الإبتعاد عن المدخنين
" علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي
" مضادات الهستامين كشراب او أقراص
" مهبطات الإحتقان كنقط أنفيه ، ولمدة محدودة لما لها من آثار جانبيه
" الكورتيزون كبخاخ أنفي تحت إشراف الطبيب



الدكتور عبدالله الصبي

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:47 AM بتوقيت غرينيتش
حساسية العيون
( الرمد الربيعي )





هي حالة حساسية تصيب ملتحمة العين ( وهو غشاء رقيق يغطي بياض العين والجفنين من الداخل ) كما القرنية، مما يؤدي إلى انتفاخ العين واحمرارها، وزيادة الإفرازات والدموع، وقد تؤدي إلى وجود ألم في العين مع حكة قد تكون شديدة ومؤذية، وفي بعض الحالات تكون مصحوبة بسيلان الأنف وأعراض أخرى.



ما هو الرمد الربيعي ؟

التهاب العينين مهما كان سببه يسمى الرمد، أمّا الربيعي فهو نسبة إلى موسم الربيع، وقد لاحظ المختصون أن حساسية العين تزيد في موسم الربيع لزيادة نسبة حبوب اللقاح في الجو في هذا الموسم، ومن ثم زيادة حدوث الحساسية في هذا الوقت، مع العلم أن الحساسية تحدث على مدار العام وبنسبة متفاوتة معتمدة على الأسباب.



هل هو مرض معدي ؟

الحساسية غير معدية، ولكن قد نجدها بنسبة أكثر في العائلة.



هل هو مرض يصيب الأطفال أم البالغين ؟

الحساسية تصيب الأطفال والكبار، من الجنسين بدون تفرقة، ولكن نسبته تزيد في الشباب لزيادة تعرضهم للمحسسات.



هل يمكن الشفاء منه؟

الوقاية خير من العلاج، وكما هي الحالة مع جميع أنواع الحساسية فدرجة الأعراض تختلف من شخص لآخر، والشفاء منه كذلك، ولكن لوحظ أن الأعراض تقل مع التقدم في العمر.



هل تؤدي الحساسية إلى تلف العين؟

الحساسية مؤلمة ومؤذية، وتجعل المصاب لا يحس بالراحة، ولكن في الغالب لا تؤدي إلى تلف العين، وإن كان الهرش الشديد لهما قد يؤدي إلى جرح القرنية وتخدشها.



هل يمكن ارتداء العدسات اللاصقة ؟

استخدام العدسات اللاصقة غير مرغوب فيه لأنها تؤدي لزيادة الأعراض، كما أنها قد تؤدي إلى التهابات العين الفيروسية والبكتيرية.



ما هي الأســــباب ؟

الحساسية هي أعراض لتفاعل الجسم ومقاومته لبعض الأجسام الغريبة الخارجية ( المحسسات )، وهي قابلية فردية نتيجة إضطراب في جهاز المناعة، ومن أهم المحسّسات المؤدية للرمد الربيعي ما يلي:
" حبوب اللقاح
" الأتربة
" أشعة الشمس ( الأشعة فوق البنفسجية )



ما هي الأعـــــراض ؟

تختلف الأعراض من شخص لآخر سواء قي حدّتها أو تكرارها، كما هي مسبباتها، ومن أهم الأعراض:

" تورم العينين واحمرارها
" حكة شديدة في العينين
" عدم القدرة على مواجهة الضوء
" زيادة الدموع وخاصة في الصباح
" وجود إفرازات خيطية ( غمص ) في العينين صباحاً
" وجود حلمات صغيرة بيضاء اللون خاصة في الجفن العلوي
" قد يظهر تلوّن جيلاتيني بالملتحمة حول القرنية
" حدوث شرخ أو قرحة بالقرنية نتيجة الحك والهرش وهي من أهم المضاعفات، كما أنها صعبة العلاج.



هل كل إحمرار للعين حساسية ؟

العين الحمراء أو الوردية Pink eyes هو وصف شكلي للعين نتيجة لأي التهاب أو تلوث يصيبهما، قد يؤدي إلى احمرار العين وتورمها مع وجود إفرازات مائية أو تقيحية مع ألم وحكة، وهناك أسباب متعددة ومن أهمها:

" التهابات العين الفيروسية والبكتيرية
" حساسية العينين
" الإصابات ووجود الأجسام الغريبة
" انسداد مجرى الدمع
والطبيب هو من يستطيع التفريق بين هذه الأنواع



كيفية التشخيص ؟

يعتمد التشخيص على القصة المرضية من المريض ووالديه، كيفية حدوث الحالة؟ ما هي الأعراض المصاحبة؟ -- هل هناك أسباب معينة تؤدي لهذه الأعراض؟ -- هل يوجد أعراض تحسس أخرى لدى الطفل؟ --- هل توجد أمراض تحسس لدى العائلة؟
طبيب الأطفال وأخصائي العيون هما خير من يقوم بالتشخيص وإعطاء الإرشادات اللازمة للوقاية والعلاج.



ما هي طرق الوقاية؟

الوقاية خير من العلاج، وخصوصاً إذا عرف السبب، ومن طرق الوقاية:

" الابتعاد عن تيارات الهواء والغبار
" إغلاق النوافذ وخصوصا في الصباح لزيادة كمية حبوب اللقاح
" استخدام النظارات الشمسية ( لتقليل الأشعة فوق البنفسجية )
" استخدام كمادات الماء البارد صباحاً لتقليل الحكة، وتعطي الراحة للطفل



ما هي طرق العـــــلاج؟

" العلاج الموضعي: وذلك للتخفيف من الأعراض
" الكمادات الباردة: باستخدام فوطة ناعمة مبللة بالماء البار أو الثلج ووضعها على العينين لمدة دقيقة، وتكرار ذلك، ويجب التنبيه بعدم إطالة المدة لما له من أضرار.
" الدموع الصناعية: وهي قطرات للعين يمكن استخدامها لتنظيف العين مما يؤدي إلى تخفيف الأعراض وهي بدون آثار جانبية.
" العلاج بالأدوية
" إزالة التحسس



العلاج بالأدوية:

وهنا يجب التنويه من خطورة استعمال هذه الأدوية لمدة طويلة لما لها من أعراض جانبية، حيث لوحظ تكرر استخدامها من المرضى بدون استشارة طبية، ومن هذه الأدوية:
" القطرات القابضة للأوعية الدموية
" مضادات الهيستامين
" القطرات المحتوية على الكورتيزون ( تستخدم في الحالات الشديدة فقط )



العلاج العام ( إزالة التحسس ):

وذلك للحالات الشديدة وعن طريق متخصص في أمراض التحسس، حيث يقوم بإجراء اختبارات خاصة للتحسس لمعرفة المصدر المسبب والقيام بالعلاج اللازم له، ومنها:

" الأدوية يمكن في بعض الحالات استخدام بعض الأدوية عن طريق الفم لمدة معينة، وفي حالات معينة وتحت الإشراف الطبي، ومن هذه الأدوية ( مضادات الهيستامين، الكورتيزون، وغيرها)
" أشعة ( بيتا):حيث يقوم أخصائي العيون بعلاج بعض الحالات الشديدة، وخصوصاً المصحوبة بظهور الحلمات الكبيرة في الجفن.
" الجراحة: لإزالة الحلمات الكبيرة



هل للأدوية أعراض جانبية؟

كما أن في الدواء الشفاء فله أعراض جانبية، بعضها بسيط ومؤقت والبعض شديد ودائم، ومن أكثر الأعراض الجانبية الحرقة واللسع لعدة دقائق ثم يزول، لذلك فيجب أخذ الأدوية حسب الإرشادات الطبية ولمدة محددة.

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:49 AM بتوقيت غرينيتش
الأدوية والحساسية






عندما يقرر الطبيب علاج مريضه فإنه يبحث عن الدواء المناسب للداء، مقرراً الجرعة وطريقة أخذه، وكما أن للدواء فائدته فإن له مضاره التي يعرفها الطبيب، ومن تلك الأعراض الجانبية الحساسية للدواء، وتلك الحساسية تختلف من شخص لآخر، وهي غير متوارثة وإن كانت تزيد نسبتها في العائلة الواحدة، كما أن ذلك الدواء قد لا يثير حساسية إذا تم تعاطيه لوحده، ولكنه يثير الحساسية إذا تم تعاطيه مع أدوية أخرى غير محسسة.

التأثيرات الضارة الناتجة عن الاستعداد الذاتي للطفل ( الحساسية ) لا يمكن توقع حدوثها قبل إعطاء الدواء، لذلك فقد نلاحظ إجراء اختبار الحساسية ضد البنسلين قبل إعطاءه، ولكن ذلك لا يجري مع أغلب الأدوية، لذلك فإن مراقبة المريض قد تعطي التشخيص بحدوث حساسية ومن ثم تسجيل ذلك في الملف الطبي وعدم إعطاء ذلك الدواء مرة أخرى، كما أن على العائلة إخبار الطبيب عن وجود حساسية لأي دواء.



هل تؤثر طريقة إعطاء الدواء ؟

سواء تم أخذ الدواء المحسس عن طريق الفم أو العضل أو الوريد فسوف تظهر الأعراض المرضية وإن اختلفت شدتها.



ما هي الأدوية التي تؤدي إلى تحسس ؟

الكثير من الأدوية تؤدي إلى التحسس المباشر، والبعض يحتاج إلى وجود دواء آخر لكي يظهر التحسس، ومنى أهمها:

" المضادات الحيوية ( البنسلين، السلفا )
" اللقاحات: وعادة تكون الأعراض خفيفة، وهناك لقاحات تتأثر بالحساسية ضد البيض (الحصبة، الحصبة الألماني) وتلك يجب استشارة طبيب الأطفال قبل منعها لأهميتها.
" المسكنات العصبية ( البرباتيوريت Phenobarbital )
" الفيتامينات ( فيتامين ب 1 B1 )



ما هي الأعراض ؟

تختلف الأعراض حسب الدواء المؤثر ودرجته وتتركز في التالي:

" أعراض هضمية: قيء، إسهال، آلآم في البطن
" أعراض جلدية: احمرار، تورم، ألم، حكة
" أعراض تنفسية: سعال، ضيق تنفس
" أعراض عامة: دوار، صداع ، خمول



كيفية التشخيص ؟

يعتمد تشخيص حساسية الأدوية على معرفة الطبيب للدواء وتأثيراته الجانبية، فالبعض منها نادر الحساسية، كما أن سؤال الوالدين عن ما حدث لطفلهم يعطي الصورة الكامنة التي من خلالها يستطيع الطبيب البناء على أساسها، كما يمكن إجراء بعض الاختبارات ولكن في الغالب مساعدة وليست تشخيصية، وعادة فالحساسية لا تظهر من المرة الأولى لتلقي الدواء بل في مرات لاحقة لكي يقوم الجسم ببناء المضادات الجسمية.



كيفية العلاج ؟

الوقاية خير من العلاج بالابتعاد عن الأدوية التي سبق وأن أدت إلى حساسية للطفل
" قيام الأهل بإخبار الطبيب عن حدوث أي حساسية لأي دواء
" تسجيل الدواء المحسس في السجل الطبي
" علاج أزمة الحساسية ويعتمد ذلك على درجة الأعراض وشدتها ومن أهمها:

" إيقاف الدواء ( وتغييره حسب الإرشادات الطبية )
" علاج أي هبوط في الدورة الدموية
" علاج الحكة بمضادات الهستامين
" إتباع الإرشادات الطبي

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:52 AM بتوقيت غرينيتش
التهابات الحفاظ
Diaper Rash







http://www.gulfkids.com/images/naopk.jpg


تستخدم كلمة التهاب الحفاظ لوصف أي تهيج جلدي في منطقة الحفاظ، يصيب أغلب الأطفال مما يؤدي إلى إنزعاج الطفل وقلق الوالدين، وفي أغلب الأحوال فإن التهاب الحفاظ البسيط يظهر بدون وجود أسباب واضحة، كما انه يختفي بدون أي علاج، وهناك الكثير الذي يمكن عمله لجعل الطفل يحس بالإرتياح، وهناك أسباب متعددة، منها :

" الرطوبة وعدم تغيير الحفاض بإستمرار
" البول والغائط ( البراز) الذين يقومان بتهييج جلد الطفل
" هناك أسباب أخرى مثل النظافة الزائدة بإستخدام الصابون
" إستخدام المضادات الحيوية الجلدية ( وخصوصاً التي تحتوي على النيومايسين )
" الإلتهابت الفطريه والبكتيريه.



كيف يمكن منع حدوث التهاب الحفاظ؟

" عدم فرك الجلد والنظافة المفرطة: إن فرك الجلد بالصابون بعد كل غيار للحفاظ قد يؤدي الى ضررعلى الطبقة الخارجية للجلد، وتزداد الحالة سوءاً عندما يزداد تهيج الجلد بالرطوبة ووجود البول والبراز، لذلك ننصح بعدم فرك الجلد سواء بالصابون او المناديل المعطرة، لأن ذلك يزيد من حدة التهيج الجلدي، كما ان فوطة مرطبة بالماء تمسح بها المنطقة قد تؤدي الغرض المطلوب.
" تغيير الحفاظ في كل مرة يحدث فيها التبول او التبرز، كي يكون الطفل جافاً
" الجلد الرطب يمكن تهيجه بسهولة بالبول او البراز، الرطوبة ودعك الجلد قد يؤديان الى ضعف الطبقة الخارجية للجلد، وتكون النتيجة التهاب الحفاظ.
" الإبتعاد عن الزيادة في تجفيف الجلد بعد كل غيار للحفاظ، بل يكفي الربت والمسح بفوطة ناعمة
" يجب عدم إستخدام مجفف الشعر للتجفيف، فقد يؤدي الى حروق لاسمح الله.
" وضع طبقة رقيقة من الكريمات او المرهم ( الفازلين ) لكي تقوم بحماية الجلد من الرطوبة
" يجب عدم إستخدام المرطبات المعطره
" عدم إستخدام بودرة التلك، لأنها قد تؤدي الى تهيج جلد الطفل.



كيفية علاج التهاب الحفاظ؟

مع كل الحرص والجهد الذي يبذله الوالدين فإن الطفل يمكن ان يصاب بإلتهاب الحفاظ، وإذا حدث ذلك فإن هناك خطوات يمكن ان تساعد على إزالة هذه الألتهابات، ومنها:
" تأكدوا من تغيير الحفاظ بإستمرار--- بعد كل تبول او تبرز.
" الحرص على عدم إغلاق الحفاظ بشدة مما يمنع مرور الهواء في المنطقة، وخصوصاً ليلاً، ويمكن زيادة دخول الهواء بإستخدام حفاظ أكبر حجماً، وعدم إغلاقه بشدة، كما يمكن قطع الحبل المطاطي للحفاظ لجعله مرتخياً.
" دهن المنطقة بأحدى الكريمات مثل الزنك أوكسيد Zinc oxide paste ، الذي يمكث على الجلد مدة أطول من المراهم، حيث تقوم بحماية الطبقة الجلدية من الرطوبة والمواد المهيجة في البول والبراز
" مع كل غيار للحفاظ تأكد من ان الجلد نظيف، وبعد ذلك يمكن وضع طبقة الكريم او المرهم فوق جلد طفلك.
" بدلاً من فرك جلد طفلك لتنظيفه او تجفيفه فإنه يجب تنظيف الجلد بإستخدام الماء المنسكب والدعك بخفة لتنظيفه، فهكذا يمكن تنظيف الجلد وإبعاد بقايا البول والبراز، كما انه يممكن جعل العملية أسهل بوضعه في حوض مملوء بالماء.
" إذا أستمر وجود التهاب الحفاظ أو إزداد سؤاً بعد الملاحظات السابقة، فيجب زيارة طبيب الأطفال، فقد يكون السبب هم وجود التهاب بالفطريات او البكتيريا، مما يستدعي أعطاء علاجات معينة لكل منها.




http://www.gulfkids.com/images/naopk%20%281%29.jpg




المرهم الأصفر جربناه وكان ممتازاً، ما رأيك يا دكتور ؟

سؤال كثيراً ما تسأله الأمهات عند زيارتهم للطبيب لعلاج التهاب الحفاظ، فهذا المرهم الأصفر الساحر العجيب أنتشر أستخدامه لدى العامة بشكل مفرط وهو ما يؤدي إلى عواقب وخيمة رأيناها نتائجها على بعض الأطفال.
هذه المراهم أنواع متعددة أشهرها ما يعرف بالأسم التجاري " كينا كومب KENACOMB "، وهو أحد الأدوية المعروفة يحتوي على: الكورتيزون ( الدواء السحري )، مضاد للفطريات، ومضاد حيوي Neomycin ( والمضاد الحيوي نفسه قد يؤدي إلى الحساسية ).

هذا الدواء ( وإن لم يكن الأفضل ) يستخدم لعلاج بعض حالات التهاب الحفاض التي يكون بها فطريات، ويصفه الطبيب لمدة محددة، ولكن لجهل بعض الأمهات فإنه عند حدوث الألتهاب مرة أخرى فيقومون بأستخدامه، والبعض لديهم تكرر للحالة بشكل مستمر بدون البحث عن المسبب يقومون بإستخدامه، وحيث محتواه من الكرتيزون يمتص من خلال الجلد الطري والناعم للطفل، مما يؤدي إلى هبوط في الغدة الكضرية.
نعم سيدتي ، يمكنك أستخدام المرهم العجيب عند وصف الطبيب له، أستخدميه حسب الإرشادات ولا تخافي ( ثلاث إلى أربع مرات يومياً لمدة أربعة أيام فقط ......) ثم توقفي عنه، ولا تعودي لأستخدامه أو أي دواء آخر بدون أستشارة الطبيب.



هل الحفاظ القطني ام الحفاظ التجاري ( إستخدام المرة الواحدة ) أفضل لمنع حدوث التهاب الحفاظ؟

كلاً من الحفاظ القطني وذي الإستخدام الوحيد له بعض المزايا والعيوب ، فإلتهاب الحفاظ يحدث عندما يكون الجلد رطباً ويحدث له تهيج، ومن أهم وظائف الحفاظ هو جعل الجلد جافاً، وكلاً منهما قادراً على ذلك عندما نقوم بتغييره بإستمرا، وبعض الأطفال يرتاحون لنوع معين من الحفاض وليس الآخر، وحتى الأنواع ذات الإستعمال الواحد، ولكن يجب الإنتباه ان الحفاظ القطني يحتاج الى نظافة حيدة .
طبيب الأطفال سوف يقوم بإخباركم عن أنواع الصابون، الدهون، الغسول، البودره التي قد تؤدي الى تهيج جلد طفلك .



بودرة التلك :

الكثير من الأهل يستخدمون بودرة التلك بوضعها على منطقة الحفاظ، ونذكرهم ان إستخدام بودرة التلك بصورة مستمره ومع كل غيار للحفاظ أمر غير مرغوب.
إذا كنتم تستخدمون بودرة التلك-- تأكدوا ان تضعو علبة البودرة بعيداً عن متناول الطفل، لمنع حدوث أي حادث، لإن البودرة قد تؤدي الى إختناق تنفسي، كما يجب رجها او وضعها قرب وجه الطفل.
يمكن منع حدوث هذه المشاكل بوضع البودره في الكفين ( بعيداً عن الطفل)، ومن ثم وضعها على منطقة الحفاظ.
تذكري دائماً عدم ترك الطفل وحيداً عند تغيير الحفاض، على طاولة الغيار او أي سطح مرتفع عن الأرض، فالطفل مهما كان صغيراً، قادر على الحركة والإنقلاب، مما قد يؤدي الى سقوطه لا قدر الله.

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:54 AM بتوقيت غرينيتش
الحســـــاســـية من حليـــب البــــقر



COW MILK ALLERGY






الحليب غذاء رئيسي منذ الولادة وتقل أهميته مع التقدم في العمر ودخول مواد غذائية أخرى، والبداية تكون مع حليب الأم ( فحليب الأم لطفلها وحليب البقر لرضيعها )، ولكن هناك ظروف تستدعي إعطاء الطفل الحليب الصناعي وهو حليب بقر معالج ليقارب حليب الأم في تكوينه، ولكن هناك نسبة قليلة من الأطفال يكون لديهم تحسس لحليب البقر ( من هنا نؤكد دائماً على أهمية الرضاعة الطبيعية )، فعند تناولهم للحليب فإن ذلك يؤدي إلى ظهور الأعراض المرضية من قيء وإسهال وغيرها، والحساسية من حليب الأبقار ليس ناتجاً عن نقص في أحد الخمائر ( الأنزيمات ) بل عن رد فعل سلبي ( حساسية ) مركزها الجهاز الهضمي لمادة البروتين وخاصة لاكتوغلوبين Lactoglobin.

الحليب يحتوي على الماء بالإضافة إلى مواد سكرية ( كربوهيدرات )، مواد بروتينية، دهون، وبعض الأملاح والمعادن، فمثلاً الحليب يحتوي على 35 غرام بروتين / لتر من الحليب، ومن أمثلتة:

" الكازين Casin 25 غرام / لتر ( وعادة أعراضها التحسسية خفيفة )
" لاكتوغلوبين Lactoglobin 3 غرام / لتر ( وعادة أعراضها التحسسية قوية )



متى تظهر الأعراض ؟

لا تظهر الأعراض من الزجاجة الأولى للحليب ولكن بعد ذلك، فمن الزجاجة الأولى يتعرف الجسم على المادة المحسسة ومن ثم يقوم بإنتاج مضادات جسمية خاصة، وفي الجرعة التالية تكون المضادات جاهزة للتفاعل معها ومن ثم ظهور الأعراض المرضية.



في أي مرحلة عمرية يحدث هذا التفاعل ؟

ذلك يعتمد متى أخذ الطفل الحليب الصناعي، وعادة ما نلاحظه بعد الولادة أو عند الفطام، وقد لوحظ أن التحسس للحليب البقري تزداد نسبته كلما قل عمر الطفل، لذلك فإن الأطباء يشددون على أهمية الرضاعة الطبيعية.



ما هي الأعراض المرضية ؟

تختلف الأعراض المرضية من طفل لآخر، فقد تكون بسيطة تمر بدون ملاحظة، وقد تكون أعراض هضمية بسيطة، وقد تكون شديدة وتؤثر على أكثر من جهاز في الجسم، ومن أهم الأعراض:

" رفض الطفل تناول الحليب، وقد تقوم الأم بتركه ويرتاح الطفل لذلك، وعند إعادة تتكرر الحالة من الرفض والألم والأعراض الأخرى.
" قيء ولإسهال بدرجات متفاوتة
" جفاف يتبعه شحوب وانحطاط جسدي
" انخفاض درجة الحرارة وبرودة الأطراف
" علامات جلدية من احمرار وتورم
" ضيق التنفس



كيفية التشخيص ؟

ليس من السهولة القيام بتشخيص الحساسية من الحليب البقري --- ولكن تعاون الوالدين ودقة ملاحظتهم لطفلهم هي المفتاح الأساسي للتشخيص، فمراقبة تغذية الطفل وربطها مع الأعراض شيء رئيسي، وقد يستدعي الأمر تغيير الحليب ومراقبة تطور الحالة وعند الرجوع للحليب البقري مرة أخرى، كما يمكن للطبيب طلب بعض التحاليل فقد يكون هناك ارتفاع في نسبة المضادات IgE في الدم، كما قد يكون هناك قليل من الدم في البراز.
الطبيب هو الوحيد القادر على تشخيص الحالة لما للحليب من أهمية غذائية في حياة الطفل، ويجب الإستماع لإرشاداته.



كيفية العلاج ؟

" إيقاف جميع الأغذية التي تحتوي على الحليب البقري ( حليب، لبن، جبن، شوكولاته، حلويات )
" إعطاء الطفل حليب خالي من البروتين البقري --- وهي أنواع أستبدل ببروتين من فول الصويا مثل Isomil Milk ، 110AL ، وغيرها
" الإهتمام بالأغذية الأخرى مثل اللحوم، البيض، الحبوب، الخضار، الفاكهة، السكريات.
" التركيز على أهمية الرضاعة الطبيعية



ما هي مدة العلاج ؟

مدة العلاج قد تستمر لمدة عامين، لذلك فمن الأهمية دقة التشخيص بأشراف متخصص في هذا المجال، وعند انتهاء السنتين يمكن إدخال الحليب البقري بكمية صغيرة جداً في غذاء الطفل، وملاحظة وجود أي ردود فعل لها، ثم القيام بزيادة الكمية تدريجياً على مدى أسابيع عديدة.

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 09:56 AM بتوقيت غرينيتش
حســـــــــــاسيــــــــــة الدابوق


Celiac disease ( Gluten enteropathy )







هي حساسية موروثة دائمة من خلال الوراثة المتنحية Autosomal Recessive لمادة تدعى الغليادين Gliadin ، وهذه المادة موجودة في الدابوق Gluten، والدابوق بروتين نباتي يوجد في العديد من الحبوب ( القمح، الشعير، الشوفان )، عند تناول الغذاء المحتوي على هذه المادة فإن الجسم الحساس لها يتفاعل معها مما يؤدي إلى ظهور الأعراض المرضية.



ما هي نسبة الإصابة به ؟

حيث أنه مرض وراثي فالعائلة تلعب دوراً كبيراً في حدوثه، وقد لوحظ انتشاره في الإناث ضعف الذكور، ويكثر انتشاره في شمال أوروبا ( السويد، هولندا ) حيث تصل نسبته إلى واحد لكل ستة آلاف من السكان، وهذه النسب تقل في باقي دول العالم.



في أي مرحلة عمرية تظهر الأعراض ؟

يمكن أن تظهر الأعراض في أي مرحلة عمرية



ما هي الأعراض المرضية ؟

تختلف الأعراض المرضية من شخص لآخر، معتمدة على درجة الإصابة والمرحلة العمرية، وقد تظهر الأعراض فجأة، وقد تكون تدريجية وعلى مدى أشهر عدة، ومن أهم الأعراض:

" تراجع الشهية للأكل
" القيء ( وهي من العلامات الأولى )
" الإسهال Steatorrhea مع زيادة محتوى البراز من الدهون ( يطفوا على الماء)
" الإمساك ( 10 % من الحالات )
" زيادة الروائح والغازات Flatulence
" انتفاخ البطن، وتكرر الألم
" نقص النمو ( الوزن والطول ) وتأخر البلوغ
" فقر الدم والكساح
" تورم الساقين ووجود سائل في البطنAscitis
" ضمور الفخذين ( وهي أحد العلامات الهامة )
" تورم الأظافر Nail clubbing



كيفية التشخيص ؟

هناك صعوبة في التشخيص لاختلاف الأعراض ووقت حدوثها ودرجتها بين شخص وآخر، ومن هنا تأتي أهمية القصة المرضية، ومن ثم إجراء الفحص الإكلينيكي، وقد يحتاج الأمر إلى إجراء بعض الفحوصات مثل:

" صورة الدم لمعرفة وجود فقر الدم
" الكالسيوم Alkaline phosphates enzymes لمعرفة وجود الكساح
" تحليل الدم لوجود مضادات خاصة
" تحليل البراز: وجود الدم مع البراز
" منظار هضمي مع أخذ خزعة ( عينة ) من الأثـني عشر ( في حال كانت الصورة مطابقة في العينة، يمنع المريض من تناول أي غذاء يحتوي على الجلوتين لمدة لا تقل عن ستة أسابيع، وبعدها يتم أخذ عينة أخرى، في حال وجدت سليمة فنسبة التشخيص ترتفع، وبعد ذلك يتم إعطاء المريض جرعات لمدة أسبوعين من القمح عن طريق الفم ومن ثم ملاحظة أي تغيرات، وبعد ذلك إجراء خزعة ( عينة ) أخرى تكون تشخيصية.



ما هي مدة العلاج ؟

بعد سنتين من التشخيص والعلاج واختفاء الأعراض المرضية يمكن للطبيب محاولة إدخال الأغذية الممنوعة بكمية صغيرة جداً، تزداد تدريجياً على مدى أشهر عدة، وقد يستمر العلاج مدى الحياة .



ما هو العلاج ؟

الوقاية بمنع إعطاء أي مواد غذائية تحتوي على الدابوق، وإعطاء المريض الغذاء المتوازن اللازم لبناء الجسم



ما هي المأكولات المنوعة ؟

جميع الأغذية التي تحتوي على القمح والشعير والشوفان في تركيبتها، ومن أمثلتها:

" الخبز والبسكويت
" المكرونة والشعيرية
" الشوكولاته
" الخميرة


ما هي المأكولات المسموح بها ؟

" اللحوم ( سمك، دجاج، بقر، غنم )
" الحليب ومشتقاته
" البيض
" الحبوب: الأرز، الذرة الصفراء
" الخضار ( ما عدا الفاصوليا )
" الفواكهه
" السكريات والدهون

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 10:00 AM بتوقيت غرينيتش
نقص الخمائر ( الإنزيمات )






الأغذية عموماً عند أكلها تحتاج إلى الكثير من العمليات الهضمية ليتم امتصاصها، ومن تلك العمليات الاحتياج لوجود خمائر معينة لامتصاص مادة غذائية معينة، وعند وجود نقص في أحدى هذه الخمائر لدى أحد الأشخاص، فإن المادة الغذائية المذكورة لا يتم تكسيرها ومن ثم امتصاصها، بل تبقى في الجهاز الهضمي أو الدورة الدموية، ومن ثم تظهر الأعراض المرضية.



كيف يحدث النقص ؟

هذا النقص يحدث لأسباب وراثية، فأغلب الحالات تنتقل عن طريق الوراثة المتنحية ( يحملها الشخص ولا تظهر عليه الحالة ما عدا كون الوالدين حاملين للمرض ) Autosomal Recessive والبعض منها تنتقل عن طريق الوراثة عن طريق الكروموسوم الجنسي X-Linked Recessive( يظهر في الأولاد ونادراً في البنات )



هل هي حساسية ؟

هذه الحالات ليست من أنواع الحساسية، ولكن لتشابه الأعراض ولتوضيح الفروقات
ما هي أمثلتها؟

1. مجموعة البروتين:

" الفينيل هيدروكسيليز Phenyl hydroxylase
" تايروزين Tyrosine

2. مجموعة الحوامض الأمينية Lucine, Isolucine, Valine
" هوموسيستين Homocystine
" هيستدين Histidine
3. مجموعة السكريات:

" الجلاكتوز Galactose
" الفركتوز Fructose
" سكر الحليب( لاكتوز ) Lactose

4. أخرى:

" مرض الفول G-6-P-D Enzyme Deficiency ( لمعرفة المزيد عن هذه الحالة ---- التفاصيل --- الجزء الخاص عن أمراض الدم)



ما هي الأعراض المرضية ؟

الأعراض المرضية تختلف حسب الخميرة الناقصة ودرجة النقص، ولكل حالة أعراضها الخاصة، وليس هنا مجال لذكرها.



كيف يتم التشخيص ؟

يمكن التشخيص بأخذ القصة المرضية وإجراء الفحص الطبي كما بعض التحاليل المخبرية في البول والدم



كيفية العلاج ؟

يعتمد العلاج على إعطاء الطفل مواد غذائية خالية من المادة التي تنقص خميرتها، ومدة العلاج قد تستغرق سنوات عده.







الدكتور/ عبدالله الصبي

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 10:02 AM بتوقيت غرينيتش
الحساسية من الأغذية


Food Allergy



الكثير من الناس يأكلون السمك والحليب والبيض دون حدوث أي أعراض سلبية تؤثر على حياتهم، أما الإنسان المتحسس فيمكن أن يتأثر جهازه الهضمي بإحدى هذه المواد مما ينعكس سلبياً على جسده ومن ثم ظهور الأعراض المرضية.



ما هي الحساسية الهضمية ؟

خلايا الجهاز الهضمي معرضة للكثير من الأضطرابات نتيجة التحسس مما يؤدي إلى حصول ردة فعل سلبية ومن ثم ظهور الأعراض المرضية، وهي على عدة أنواع.
" حساسية هضمية نتيجة تناول مواد غذائية أو غيرها عن طريق الفم.
" حساسية هضمية نتيجة تحسس الجسم (دون تناولها) عن طريق الجلد، الحقن العضلية أو الوريدية
" حساسية جلدية وصدرية نتيجة تناول مواد عن طريق الفم



ما هي المواد المسببة ؟

هناك مواد عديدة يمكن أن تؤدي إلى التحسس عند تناولها عن طريق الفم ومنها:

" مواد حيوانية ( الحليب، البيض، السمك )
" مواد نباتية ( الفول، بعض الحبوب)
" الأدوية ( البنسلين، السلفا )
" مواد كيماوية ومعدنية
" وجود ميكروبات أو طفيليات في الجهاز الهضمي
" نقص بعض الخمائر في الجهاز الهضمي
" وجود ميكروبات أو افرازاتها في المواد الغذائية ( التسمم )



هل من السهولة معرفة المادة المسببة ؟

من الصعوبة معرفة المادة المسببة لعدة أسباب منها:

" الطعام عادة ما يتكون من عدة مواد بما فيها المواد الحافضة
" الأعراض تظهر على الطفل بعد مدد متفاوتة، فأحياناً تظهر الأعراض مباشرة بعد تناول المادة، وأحياناً أخرى تظهر الأعراض بعد يوم أو يومين
" نوعية الأعراض تختلف بينها فالبعض تظهر على شكل أعراض هضمية ( قيء وإسهال ) وأخرى قد تظهر على شكل طفح جلدي



متى تظهر أعراض الحساسية الهضمية ؟

هناك اختلافات كثيرة في زمن ظهور الأعراض معتمدة على نوع المادة المحسسة وقابلية المريض للتفاعل معها، فأحياناً تظهر الأعراض مباشرة بعد تناول المادة المسببة، وأحياناً أخرى يحتاج الأمر إلى 24-48 ساعة لظهور الأعراض.



متى تختفي الأعراض ؟

عادة ما تختفي الأعراض دون اللجوء للعلاج بعد يوم واحد من بدء ظهور الأعراض مع عدم تكرار تناول المادة المحسسة، وفي أحيان أخرى فقد تكون الحالة قوية مع تأثر الجهاز الهضمي بحدوث التهابات وتقرحات في المعدة والأمعاء، وقد تكون مصحوبة بنزيف، وعلية تحتاج إلى أسابيع عديدة للشفاء.



ما هي الأعراض ؟

قد تكون الأعراض المرضية خفيفة بحيث لا يمكن ملاحظتها، وقد تكون شديدة وخطيرة، فقد يصاحب الحالة ألم شديد في البطن مع عدم القدرة أو التفكير في ربطه بالمادة المأكولة، وقد يستدعي الأمر إلى إجراء عملية جراحية مستعجلة، وعادة ما يحتاج الجسم إلى التعرض للمادة في مرة سابقة بدون أعراض، ومن أهم الأعراض:

" أعراض الجهاز الهضمي: إسهال، قيء، ألم في البطن
" أعراض جلدية:التهابات جلدية واحمرار، الإنتفاخ والتورم، الحكة المستمرة
" الجهاز التنفسي: ضيق التنفس والعلامات الربوية
" أعراض عامة: صداع، جفاف، دوار، ارتفاع درجة الحرارة، اضطراب الجهاز الدوري ( القلب )

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 10:04 AM بتوقيت غرينيتش
الصدفية

Psoriasis

يعتبر مرض الصدفية من الأمراض الجلدية الشائعة الغير معدية في كافة المجتمعات ، حيث أكدت بعض الأبحاث في بعض الدول المتقدمة من إصابة حوالي 2-3 % من سكان هذه الدول وتعتبر هذه النسبة عالية مقارنة بالأمراض الجلدية الأخرى ، ويقدر عدد المصابين في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها بعشرة ملايين مصاب ، ويعتبر مرض الصدفية من الأمراض غير الشائعة في السود ولا يعرف سبب ذلك حتى ألان.



ما هو مرض الصدفية :

ويتميز مرض الصدفية بظهور التهاب طفح جلدي دائري محدد مزمن قابل للانتكاس والرجوع ، وكذلك حبيبـات حمـراء اللون ( في لون السمك السلمون ) مختلفة في الحجـم و الشكل و مغطـاة بقشـور بيضـاء لامعة في شكل لون الفضة ( شكل صدف البحر ومن هنا أتت تسميته بمرض الصدفية -لاحظ الصور ) ، ويتطور هذا الطفح بالانتشار عادة في بقية أنحاء الجسم ، ويمكن للصدفية أن تترافق بأعراض كالحكة والإحساس بالحرقة تسبب إزعاجا بالغا للمريض . و في هذا المرض تتـم دورة انقسـام خلايا الجلد من الطبقة القاعدية إلى الطبقة القرنية بسرعة مفرطة (3-5 أيام بدلا من 25-30 يـوم ) مما يؤدي إلى تراكم والتصاق هذه الخلايا بعضها ببعض فتعطي الشكل الدائري .




http://www.gulfkids.com/images3/Sadaf%20%281%29.jpg



الأسباب :

ومـا زالت الأسبـاب الكامنـة وراء ظهور مرض الصدفية غير معروف حتى الآن ، إلا أنه وضعت بعض النظريات و التفسيرات و الافتراضات لتفسير حدوث هذا المرض ، غير أنها ليست كافية لتوضيح حقيقة هذا المرض المزمن . و من هذه النظريات عامل الوراثة حيث إن هذا العامل يلعب دورا هاما في حدوث المرض في الأجيال المتعاقبة من الأسر المصابة بهذا المـرض وبتتبع حالة الوراثة يتضح من أنها تورث في 50%-60% من الحالات .

وكذلك نظرية الضوء حيث أن لأشعة الشمس و الأشعة فوق البنفسجية تأثير مفيـد على الجلد وعلى الصدفية عند التعرض لهمـا ، وقـد تتحسن حالة مريض الصدفية أو يشفى تمـاما في فصـل الصيف ليظهـر المرض ثانيا في فصل الشتاء .
وقد يكون للحالة النفسية المضطـربة و الحـزن و القلق النفسي دورا في ذلك ، ولعله خلل عاطفي يصدم الإنسان ويكون للصدمة رد فعل شديد محدثا الصدفية ، كلها عوامل هامة في حدوث وتكرار مرض الصدفية ، وقـد وجد أن للمـرض علاقة باضطـرابات الغـدد الصمــاء ، فقـد تتحسن الحالة أحيانا أثنـاء الحمل ، وقد تحـدث لأول مـرة في بعض الحالات مـع بلـوغ سـن اليـأس عنـد السيدات ، فقد يصحب المـرض بعض الاضطـرابات في كيميـاء التمثيـل الغذائي بالجسم ، كزيـادة في دهنيـات الدم و الكولسترول . إلا أن الأبحاث الحديثة قد دلت على أن هناك خللا كامنا في خلايـا الجلد ذاتهـا وراء ظهور هذا المرض .




http://www.gulfkids.com/images3/Sadaf.jpg



الأعراض :

و يميز مرض الصدفية صفتان هامتان ، أولهما ميل هذا المرض للعودة وثانيا ميله للاستمرار لفترات طويلة ، وانه لمن النادر أن يظل مريض الصدفية دون بقع لعدة سنوات . و تبـدأ أعراض هذا المرض في صورة حبيبـات حمـراء مغطـاة بقشور ، تكبر بالحجم تدريجيــا مكونة هضبات عليهـا طبقات من القشور الفضية اللامعـة مع وجود حكه شديدة . وتخف حـدت المرض في وسـط بقعة الصدفية لينتج الشكل الحلقي من المـرض ، أو قـد تتصل الحلقـات و البقع بعضها ببعض لتعطى شكلا أشبه بالخرائط الجغرافيـة (انظر الصورة) .

و اكثر الأماكن إصابة هي جـذع الجسم ، وخاصة في الظهر ، و الجزء الخارجي من السـاعدين و السـاقين خاصـة حول الكوعين و الركبتيــن ، وكذلك فروة الرأس حيث تتكـون قشـور فضيـة كثيفـة ولكنهـا لا تسبب سقوطا للشعر . وقـد ينتشـر المرض ليصيب إي جـزء من الجسـم ، كمـا أنـه يسبب أحيانا تيبس وخشونة في اليدين و القدمين وتشـوهـات في الأظافر حيث أن تنقر الأظافر على شكل حفر صغيرة جدا مشابهة للنقر المحدث برأس القلم كل هذا يؤكد الإصابة بالصدفية .

وهنـاك أنواع شديدة من الصـدفية ، فقد ينتشـر المرض ليصيـب الجلد كلـه مسببا الالتهـاب القشري الاحمـرارى ، كمـا قد يصحبه نـوع خاص من رومـاتزم المفاصـل .

وهناك أيضا النوع البثـرى المنتشـر ، وكلهـا أنواع لهــا مضاعفاتهـا الخطيـرة و تستلزم نوعا خاصا و طويلا من العلاج . و المرض عموما قابل للتحسن أو الشفاء التام . ولكنه دائما عرضه للانتكاس عدة مـرات ، وقد تمتد هذه النكسـات لعدة سنوات ( 10 - 15 سنة أو اكثر ) . وهو لا يخلف وراءه ندبا .



العلاج :

يتوقف أسلوب و طرق العلاج على مدى الإصابة ، هل هي محدودة ومحصورة في نطاق ضيق ، أو هي شديدة واسعة الانتشار وكثيرة الأعراض ، وهناك العديد من الأدوية الموضعية التي تحدث انحسار وتلاشي مؤقت للصدفية مثل القار و الانثرالين ، و مستحضرات الكورتيزون العديدة التي توضع على الموقع المصاب أو تحقن فيه .

كما يوجد من العقاقير ما يعود بالفائدة على المريض ، ويستحسن علاج المريض الذي يعاني من صدفية شديدة في المستشفى لا سيمــا أن كانت من النـوع البثـرى أو المفصلي أو القشري الاحمـراري الشديد ، مـع محاولة العنـاية بحالتـه النفسية و إعطائه المهـدئـات العـامة . وينبغي أن يوضع العلاج تحت الأشراف الدقيق للطبيب المختص .

ويستخدم العلاج الضوئي للحالات الشديدة PUVA THERAPY لفترات طويلة ، وهناك أدوية حديثة يمكن أن تستخدم بنجاح في الحالات المتوسطة و البسيطة مثل مرهم الدوفونكس Davonex وكذلك مستحضر الترازوتين الموضعي Terazoten الحديث ، الذي أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة نتائج باهرة .



المصدر - صفحات طبية

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 10:27 PM بتوقيت غرينيتش
الربــو والحساسية


Asthma and Allergy



تعريف كلمة حساسية في حياتنا اليومية متغيراً جداً حسب الحالة التي نتكلم عنها، فعندما نتكلم عن سلوك أحد الأشخاص ونقول أنه حساس فنعني بذلك أنه شديد التأثر، كما نسمع كثيراً هذه الأيام عن الحساسية فهذا يحك وهذا يدمع، وهؤلاء لديهم ضيق في التنفس، والناس يقولون: حساسية.



فما هي تلك الحساسية ؟
هل هو مرض ؟
هل هو معدي ؟
ما هي أعراضها ؟


أسئلة كثيرة تطرح وخصوصاً إذا كان لدى هذه العائلة طفل مصاب.
الحساسية حالة مرضية وليس مرضاً بحد ذاته، فقد تعرفون طفلاً لديه ربو أو حساسية معينة، وقد يكون هذا الطفل هو طفلكم، وهناك كلمات كثيرة مستخدمة للتعبير عن الحساسية ومنها:

" الربو عند وجود تحسس في الشعب الهوائية
" حمى القفر( القش Hay fever ) عند وجود تحسس أنفي
" الشّري Hives والنملة عند وجود تحسس جلدي ( الإكزيما Eczema )، وغيرها.
في الحقيقة فإن أعداداً كبيرة من الأطفال لديهم نوع من أنواع التحسس وبدرجات متفاوتة، هذه الحساسية قد تظهر بعلامات بسيطة مثل العطس والحكة، ولكن هذه الحساسية قد تكون خطرة، وقد تؤدي إلى الوفاة لا قدر الله.
سواء كانت الحساسية بسيطة أو خطرة فبالا مكان التحكم فيها ومنعها، وكلما زادت معرفتكم عن الحالة وأسبابها، علاماتها المرضية وعلاجها، كلما استطعتم التعامل معها، لينعكس ذلك على صحة طفلكم لكي يعيش بحالة طبيعية.



ما هو التحسس ( الحساسية ) ؟

وسائل الدفاع في الجسم قد تتعرف على بعض الأشياء والمواد التي تدخل أو تلامس الجسم مثل حبوب اللقاح ( وغيرها من المحسسات والمهيجات ) وتعتبرها مؤذية، فتقوم وسائل الدفاع بمحاولة التخلص منها، فهي أسلوب دفاعي من الجسم موجه للحماية ضد الأجسام والأشياء الغريبة بهدف جعل البيئة الداخلية متوازنة وسليمة، وهذا الأسلوب الدفاعي عادة ما يكون غير محسوس أو ملاحظ ويختلف من شخص لآخر، ولكن عندما يكون التفاعل غير طبيعي تظهر الأعراض المرضية وهو ما يسمى يسمى بالتحسس ( الحساسية )، وتختلف هذه الأعراض حسب نوع المحسس والجهاز المتأثر.



هل الحساسية مرض وراثي ؟

بعض الأطفال لديهم وسائل دفاع طبيعية قوية مما يجعلهم متحسسين ، وهذا التحسس عادة ما يكون متوارثاً في العائلة ( وليس عدوى ) ، وكمثال على ذلك إذا كان لدى أحد الوالدين تحسس أنفي موسمي فإن أطفاله تكون لديهم القابلية ( 50 % ) لحدوث الحالة ، وتزيد هذه النسبة لتصل إلى 70 % عندما يكون لدى كلا الوالدين هذا التحسس .



متى تبدأ الحساسية في الظهور في الأطفال؟

قد تظهر بعض علامات التحسس منذ الولادة لبعض المواد الغذائية مثل حليب الأبقار( الحليب الصناعي ) ، وفي أطفال آخرون تظهر العلامات في سن المراهقة ، وفي الغالب فإن أعراض الربو وحمى القفر Hay fever تظهر في السنوات الأولى من العمر ، كما أن بعض الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض الإكزيما الشديدة (النملة) أو التهاب الجلد في مرحلة الطفولة المبكرة قد يصيبهم حمى القفر والربو في مرحلة لاحقة من العمر ، ومع ذلك فإن أغلب المشاكل المرضية للحساسية تختفي مع التقدم في العمر.

هل يمكن أن يكون لدى الطفل أكثر من نوع من الحساسية ؟
نعم ، يمكن أن يكون لدى الطفل أكثر من نوع من الحساسية ، وقد يظهر أحد الأنواع في مرحلة عمرية ثم يختفي ليظهر نوع آخر .



ما هي العوامل التي تؤدي إلى التحسس ؟

عوامل متعددة تلعب دوراً في حدوث الحالة الربوية وظهور الأعراض ، وقد لا تكون الأسباب واضحة وتحتاج إلى ملاحظة الوالدين للتعرف على الظروف المحيطة بالطفل قبل حدوث الأزمة الربوية ، وإجمالاً فإن العوامل التي تؤدي إلى التحسس يمكن حصرها بالتالي :

" العامل الو راثي : وهو عامل يحدد مدى استجابة أعضاء الجسم واستعداد الجهاز المناعي للجسم للتعامل مع الأجسام الغريبة ( المحسسات ).
" العامل البيئي ( المحسسات ) : وهي مواد وأشياء موجودة في الطبيعة ( أو مصنعه ) بتركيزات مختلفة.
" العامل الداخلي: وهي مهيجات من داخل الجسم نفسه.
" المواد المحسسة قد تؤدي إلى التحسس بدون عوامل وراثية، ولكن العامل الو راثي لا يؤدي إلى تحسس بدون وجود محسسات كعامل فاعل مساعد.



كيف تؤدي الحساسية إلى ظهور الربو ؟

عند دخول مادة غريبة وضارة للجسم فإن أجهزة الدفاع في محاولة للقضاء عليه والتخلص تقوم بالعديد من العمليات والتفاعلات الجسمية الكثيرة ومنها القيام بإنتاج أجسام مضادة تسمى أمينوغلوبيولن Immunoglobulin E الذي بتفاعله مع المادة الغريبة يؤدي إلى استثارة الخلايا الجسمية Eosinophil لإفراز مواد كيماوية متعددة وأحدها الهستامين Histamine، هذه المواد تؤدي إلى التأثير على الأغشية المصابة مما يسهل خروج السوائل واحتقان الأغشية وتضخمها كما أتساع الأوردة الدموية.
ففي حال كان التفاعل في الجهاز التنفسي يتأثر الغشاء المخاطي المبطن للشعيرات الهوائية حيث تزيد كمية السوائل المرشحة والإفرازات مع احتقان هذه الأغشية مما يؤدي إلى ضيق مجرى الهواء، مما ينتج عنه من صعوبة في التنفس وصفير، وتسمى الحالة بالربو.



ما هي المواد المحسسة Allergen ؟

هي المواد التي تجعل الجهاز المناعي في الجسم يتفاعل معها عند تعرضه لها مما يؤدي إلى الأعراض، وقد يتأثر المريض من أحدها أو أكثر من واحد منها في نفس الوقت، وهذه المواد قد تكون مستنشقة أو مأكولة أو عند ملامستها للجلد، ومن أكثر هذه المواد شيوعاً:

" حبوب اللقاح
" الفطريات Mold
" عثة الغبار المنزلي House dust mite
" بقايا الحيوانات وفروها ولعابها ( القطط، الكلاب، الأرانب، الخيل، وغيرها )
" المواد الكيماوية والمنظفات المنزلية، العطور وأدوات التجميل
" الأدوية ( الأسبرين)



ما هي المواد المهــيجــة ؟

هي مواد متنوعة لا تؤدي إلى الحساسية ولكن تؤدي إلى تهيج الأغشية المخاطية المبطنة للشعيبات الهوائية، مما يسهل حصول الأزمة الربوية، والأمثلة كثيرة ومنها:

" الالتهابات الفيروسية
" السجائر: بوجود الطفل في مكان واحد مع المدخنيين في المنزل أو السيارة.
" دخان الحطب والغاز
" عوادم السيارات
" البخور
" الروائح النفّاذة مثل العطور
" الدهانات والبوية
" الطبخ وخاصة القلي والشوي.
" الغبار
" التغيرات الجوية مثل تغير الحرارة ( الخروج من جو بارد إلى جو حار أو العكس )



كيف تحدث أعراض الحساسية ؟

كما قلنا فالحساسية عبارة عن رد فعل وأسلوب دفاعي ( غير طبيعي ) من الجسم موجه للحماية ضد الأجسام والأشياء الغريبة بهدف التخلص منها، ولكن عند ظهور أعراض معينة فأنه يسمى بالتحسس( الحساسية ) ، وتختلف هذه الأعراض حسب نوع المحسس والجهاز المتأثر، وعادة ما يكون موضعياً ، ولكن قد يكون منتشراً في منطقة كبرى معتمداً على درجة الإصابة ، ويمكن لإيجاز ما يحدث في النقاط التالية :

" احتقان الخلايا في الجزء المصاب
" توسع الأوعية الدموية الصغيرة
" إفراز سائل أرتشاحي في الأنسجة المحيطة
" تقلص وانقباض العضلات الملساء في المنطقة المتأثرة



ما هي أعراض التحسس ؟

تختلف الأعراض حسب نوع المحسس والجهاز المتأثر، كما طريقة ودرجة التفاعل بين الأجسام الغريبة ( المحسسات ، المهيجات ) ووسائل الدفاع الجسمية ، فقد يكون التعبير عن هذا التفاعل بسيطاً ومؤقتاً ، وقد يكون شديداً ، كما تعتمد الأعراض على الجهاز المتأثر، ومن أمثلة هذه الأجهزة :

" تحسس الجهاز التنفسي: الربو، حيث يحدث ضيق لمجرى الهواء مع صعوبة في التنفس.
" الجهاز التنفسي العلوي: حمى القفر Hay fever والتحسس الأنفي Allergic rhinitis وهو تحسس الغشاء المخاطي للأنف
" التحسس الجلدي: النملة ( الأكزيما Eczema )، الشّري Hives ( الأرتكاريا )، التهاب الجلد التلامسي Contact dermatitis ( تحسس وظهور بثور جلدية نتيجة التلامس مع بعض المواد الكيماوية وغيرها).
" تحسس العينين ( الرمد الربيعي ): حيث يحدث احتقان للعينين مع وجود إفرازات دمعية.
" تحسس الجهاز الهضمي: ويؤدي إلى حدوث مغص وإسهال، كما قد يؤدي إلى أعراض جلدية وتنفسية.



كيفية تشخيص الحالات التحسسية ؟

تشخيص الحساسية يكون مبنياً على وجود ارتباط واضح بين ظهور الأعراض وتعرض الجسم لمواد معينة، وهي المواد المحسسة ( المحرضة، المهيجة )، وإذا لم يوجد هذا الارتباط فمن المؤكد أن الحالة ليست من أمراض الحساسية، وحيث أن المحسسات والمهيجات كثيرة فإن إعطاء القصة المرضية للطبيب هي العامل الرئيسي للتشخيص.

هل تؤدي الحساسية من الأدويـة إلى الربو ؟

تؤدي الحساسية للأدوية إلى الحصول على أزمة ربوية في 25% من البالغين، وتختلف الأسباب من شخص لآخر، ومن أهم أسباب حساسية الأدوية: ( الأسبرين، السلفا، بعض أدوية الضغط والقلب مثل: B Blocker ) وهي تؤدي إلى حالة ربوية سواء كانت مأكولة أو مستنشقة أو على شكل حقن.



هل تؤدي الحساسية من الأغذيــة إلى الربو ؟

قد يكون لدى بعض الأطفال حساسية معينة لأحد الأغذية مما يؤدي إلى حصول أزمة ربوية، وعادة ما تكون هناك أعراض أخرى مثل حدوث الطفح الجلدي كما حدوث القيء والإسهال، ومن أشهر الأغذية التي تؤدي إلى التحسس: الحليب، البيض، الشكولاته، الموز، السمك



هل يمكن القضاء على الحساسية؟

إذا عرف السبب بطل العجب، كما أنه عند معرفتنا لسبب التحسس يمكن القضاء عليه بالابتعاد عنه، ولكن لا يوجد دواء يمكن به منع التحسس وإزالته.



هل نستطيع منع حدوث الحساسية ؟

إذا كنتم تعرفون أن طفلكم لديه حساسية معينة فيمكنكم المحاولة على منع حدوثها بإتباع الإرشادات التالية:

" إغلاق النوافذ خلال موسم حبوب اللقاح ( الربيع ) وخصوصاً الأوقات التي تهب فيها الرياح بما تحمله من غبار وحبوب اللقاح، وفي الصباح الباكر حيث تكون كمية حبوب اللقاح عالية جداً
" الحرص على نظافة المنزل وجفافه للتقليل من الفطريات وغبار عثة المنزل.
" جعل المنزل خالياً من الحيوانات الأليفة ونباتات الزينة الداخلية.
" الابتعاد عن الأغذية والمواد الأخرى المعروفة أنها تسبب تحسس لطفلك.
" منع التدخين داخل المنزل وفي السيارة وقرب طفلك.



العلاج بالأدوية، هل هو مطلوب لعلاج حساسية الأطفال ؟

هناك الكثير من الأدوية لعلاج الحساسية والربو، بعضها بدون وصفة طبية مثل مضادات الهستامين ومهبطات الاحتقان لعلاج بعض الأعراض المرضية خصوصاً الحكة والعطس وسيلان الأنف، ولكن لهما بعض الآثار الجانبية، فمضادات الهستامين قد تؤدي إلى الدوخة لذلك فإن بعضها لا ينصح باستخدامه للأطفال، ومهبطات الاحتقان قد تجعل طفلك سريع الاهتياج أو مفرط الحركة، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الدواء وقراءة الإرشادات المدونة مع الدواء، كما أن هناك أدوية معينة لكل حالة، كموسعات الشعب الهوائية في حالة الربو، وإذا فشلت هذه الأدوية على إزالة الأعراض أو ظهرت آثار جانبية أو أثرت على النشاط اليومي للطفل في المنزل أو المدرسة فيجب مراجعة الطبيب فقد يستدعي الأمر تغيير العلاج أو تغيير الجرعة.



هل هناك أدوية تعالج الحساسية كالربو مثلاً نهائيا ؟

لا توجد أدوية تعالج وتمنع التحسس ومنها الربو نهائياً، ولكن بعض الأطباء يستخدمون الكورتيزون بجرعات عالية تشفي المريض من أزمته ولكن لا تقضي على المرض نهائياً



متى يحتاج طفلي مراجعة متخصص في أمراض الحساسية ؟

في بعض الحالات لا يكفي العلاج الموصوف لإزالة الأعراض، أو أن تظهر الآثار الجانبية للعلاج، لذلك فقد يقترح عليكم طبيب الأطفال بزيارة متخصص في الحساسية الذي سيقوم بطرح مجموعة من الأسئلة والكشف الطبي على طفلكم، وقد يستدعي الأمر إجراء بعض الفحوص المخبرية لمعرفة المادة المحسسة ( المسببة ) ومن ثم إعطاء الإرشادات والعلاج اللازم.


ما هي اختبارات الحساسية ؟

يقوم الطبيب عند الاحتياج بإجراء بعض التحاليل والاختبارات، ومنها تحليل الدم لمعرفة كمية المضادات Immunoglobulin E ، كما قد يقوم المتخصص بالحساسية باختبار لمعرفة نوع المحسس ، وذلك من خلال غرس كمية صغيرة من المحسسات تحت الجلد في منطقة اليد أو الظهر ( عشرة إلى عشرين نوع ) وقراءة النتيجة مباشرة ، فالمنقطة التي يحصل لها تفاعل واحمرار تعتبر مادة محسسة ، وقد يكون هناك مجوعة موجبة ، ولكن لا يعني أن المسبب أحدها ، فقد يكون المسبب مادة لم يجرى لها الاختبار ، فهذا الاختبار يساعد الطبيب على التشخيص ولا تعطي التشخيص الكامل.


ما هي حقنة الحساسية ؟

قد يقوم أخصائي الحساسية عند معرفته للمادة المسببة بإعطاء طفلكم حقنة الحساسية ، وهذه الحقنة تحتوي على كمية صغيرة من حبوب اللقاح أو الفطريات أو غبار عثة المنزل ( المادة المحسسة ) ، وتزداد هذه الكمية تدريجياً لكي تقلل من تحسس الجسم لها أو تزيله ، وهكذا تقل الأعراض عند تعرض الطفل لهذه المادة ، ولكن يجب أن نتذكر أن هذه الحقنة غير مجدية في حالات التحسس الغذائي كما أن أعداد قليلة من الأطفال يحتاجون إلى هذا النوع من العلاج.




...........................

Mohanad Albaghdady
26-06-2008, 10:43 PM بتوقيت غرينيتش
قبل كل شئ , اشكرك على الموضوع والمعلومات القيمه
أردت أن أخذ رأيك في حالتي , عندي الربو منذ 6 سنوات وليس وراثي. كنت أخذ 3 أنواع من الأدويه, ولكن مررت قبل شهرين في علاقه عاطفيه و كنت
سعيد الى درجه, وتوقفت عن أخذ الأدويه و كانت حالتي جيده و الحمد لله. الان أخذ فقط نوع واحد بالاسبوع مرتين, مع العلم كنت أخذ الدواء صباحا و مساءا.......
خيتوو ماهو تعليقك على ذالك
تحياتي اليك
أخوك
مهند

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 10:46 PM بتوقيت غرينيتش
اول الامر يا مهند اتمنى لو تشرحلي طبيعة الحالة بالضبط لان قج ما تكون ربو ما تكون حساسية في القصبات ...وان شاء الله بسيطة ومحلولة ..

كل ما اريده منك هي طبيعة الاعراض وكيف تم تشخيص الحالة ...

Mohanad Albaghdady
26-06-2008, 11:02 PM بتوقيت غرينيتش
[quote=MINAMADI;119166]
اول الامر يا مهند اتمنى لو تشرحلي طبيعة الحالة بالضبط لان قج ما تكون ربو ما تكون حساسية في القصبات ...وان شاء الله بسيطة ومحلولة ..



كل ما اريده منك هي طبيعة الاعراض وكيف تم تشخيص الحالة ...


الحاله , هي كنت أحس بضيق في التنفس في الليل و الطبيب الخاص
قال لي أن هذا أعراض ربو , مع العلم أنا رياضي و ألعب كرة القدم و امارس رياضة الركض و أعتقد ولو هذا ليس أختصاصي حاله نفسيه , لا أكثر, بس كما قلت, كنت أحب فتاة عراقيه في السويد, الله يذكرها بالخير
ساره و دائما ويوميا أدعو لها بالخير و السعاده.
والله خيتوو أنا تغيرت كثيرا نحو الاحسن *نفسيا*
شكرا لك خيتوو والله ما يحرمنا منك يا أختي الغاليه
مهند


ا

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 11:17 PM بتوقيت غرينيتش
الاخ العزيز مهند ... اذا كان ضيق التنفس يرافق الليل فقط واذا كان قد اختفى لفترة معينة هذا لا يعني بالتحديد كون سببه مجرد حالة نفسية ولا ينفي كونه قد يكون بداية الربو لا قدر الله ...ولكن هل اضطررت مرة للذهاب للطواريء مثلا" ؟؟؟ هل تسمع صوت التنفس في داخل القفص الصدري ؟ فمريض الربو يصبح لتنفسه صوتا واضحها كصوت الصافرة ...

Mohanad Albaghdady
26-06-2008, 11:25 PM بتوقيت غرينيتش
[quote=MINAMADI;119192]
الاخ العزيز مهند ... اذا كان ضيق التنفس يرافق الليل فقط واذا كان قد اختفى لفترة معينة هذا لا يعني بالتحديد كون سببه مجرد حالة نفسية ولا ينفي كونه قد يكون بداية الربو لا قدر الله ...ولكن هل اضطررت مرة للذهاب للطواريء مثلا" ؟؟؟ هل تسمع صوت التنفس في داخل القفص الصدري ؟ فمريض الربو يصبح لتنفسه صوتا واضحها كصوت الصافرة ...

كنت أذهب الى الطوارئ قبل سنتين 5 مرات في السنه ولكن في السنه الماضيه مره واحده و في هذه السنه و الحمد لله ولا مره
كنت أسمع صوت و لكن ليس حاليا
خيتوو والله تعبتج ويايهه
تحياتي اليك

( منتديات دجلة )
26-06-2008, 11:47 PM بتوقيت غرينيتش
اول الامر ماكو تعب يا مهند فهذا عملنا وواجبنا على الاقل

يعني انت تم تشخيص الحاله عندك على انها ربو مزمن بالضبط؟ بعد ان تم عمل كشف طبي كامل ...

هل اجريت اختبار التنفس؟ وفعالية الرئتين؟ هل انت مدخن ؟؟ هناك عوامل كثيرة تنقص لكي تكتمل الصورة ...هل استعملت البخاخ ؟؟؟ وان كان ذلك فماهو نوعه ؟ وكيف كانت استجابة القصبات له ؟؟

Mohanad Albaghdady
26-06-2008, 11:59 PM بتوقيت غرينيتش
[quote=MINAMADI;119211]
اول الامر ماكو تعب يا مهند فهذا علمنا وواجبنا على الاقل



يعني انت تم تشخيص الحاله عندك على انها ربو مزمن بالضبط؟ بعد ان تم عمل كشف طبي كامل ...


هل اجريت اختبار التنفس؟ وفعالية الرئيتن؟ هل انت مدخن ؟؟ هناك عوامل كثيرة تنقص لكي تكتمل الصورة ...هل استعملت البخاخ ؟؟؟ وان كان ذلك فماهو نوعه ؟ وكيف كانت استجابة القصبات له ؟؟

بصراحه الأطباء الدانماركين, تعبااااااااانين ولا يفهمو شي, هذا ليس رأئي
و انما اكثر المغتربين.
أنا في حياتي لم أدخن و لا سيكاره واحده* طالع على أبويهه*
النوع هو terbasmin حاليا
و قبل ذالك oxis و pulmicort
الأستجابه حسب الحاله النفسيه عندي

العــــــــــراب
27-06-2008, 02:49 AM بتوقيت غرينيتش
شكرا يامينا على الموضوع الهام وبجميع المرفقات التي ارفقتيها بهذا الموضوع وبصراحه قرات الموضوع اكثر من مره .. بس وين الخلل ! مينا اني بالصيف تنقلب عندي الموازين البشره تحكني وخاصتا بين الحاجبين ومطقه تحت العين وهذه الحاله مزعجه جدا يعني النهار كله اغسل وجهي بالماء اريد حل جذري لهذه الحاله واخلص منها .. وشكرا لك

( منتديات دجلة )
27-06-2008, 06:27 AM بتوقيت غرينيتش
[quote=MINAMADI;119211]


بصراحه الأطباء الدانماركين, تعبااااااااانين ولا يفهمو شي, هذا ليس رأئي
و انما اكثر المغتربين.
أنا في حياتي لم أدخن و لا سيكاره واحده* طالع على أبويهه*
النوع هو terbasmin حاليا
و قبل ذالك oxis و pulmicort
الأستجابه حسب الحاله النفسيه عندي




بداية طيبة انك غير مدخن ...

مسالة ان الاطباء غير جيدين هاي ما الها علاقه كلش قويه تدري ليش ؟ لان الربو كلش سهل تشخيصه ...

شخصيا اعتقد ان اللي تعاني منه هو مجرد حساسية القصبات يعني من خلال كلامك ... الا اذا هم قالولك انك تعاني من الربو فهذا بحث اخر ومسألة البخاخات اللي تستعملها فهاي اكيد تفيدك ايضا في حالة الحساسية للي بالقصبات ...

لكن انت هسه شخصت نفسك بنفسك بما انك تشوف ان الاستجابه متعلقه بالحاله النفسيه اذن ما اتوقع عندك ربو ... وهاي نوع من الارهاق النفسي والشد العصبي اللي ينطي احساس بضيف التنفس واحيانا ايضا الم في الصدر وفي القلب وما شابهه ...

علاجك بيدك يا مهند ...

Mohanad Albaghdady
27-06-2008, 06:30 AM بتوقيت غرينيتش
شكرا خيتوو على المعلومات و النصائح
الله يخليك الى عائلتك و الى المنتدى
مهند

( منتديات دجلة )
27-06-2008, 06:31 AM بتوقيت غرينيتش
شكرا يامينا على الموضوع الهام وبجميع المرفقات التي ارفقتيها بهذا الموضوع وبصراحه قرات الموضوع اكثر من مره .. بس وين الخلل ! مينا اني بالصيف تنقلب عندي الموازين البشره تحكني وخاصتا بين الحاجبين ومطقه تحت العين وهذه الحاله مزعجه جدا يعني النهار كله اغسل وجهي بالماء اريد حل جذري لهذه الحاله واخلص منها .. وشكرا لك


اتوقع ومن خلال وصفك انك تعاني من حساسية جلدية وتزداد بالصيف لان الصيف يحمل حبوب الطلع وكل ما ممكن ان يثير الحساسية سواء في الجهاز التنفسي او في الجلد وحتى الاكزيما ...مثلا العواصب الترابية في مناطقنا .. والجو الجاف ايضا يزيد من المشكلة ...وانت لا تبقى تغسلها كل شويه لان هاي راح تسبب جفاف الجلد بالزايد ...

استعمل مرطبات او لوشنات لكن من النوعيه الجيده ولا تستعمل مراهم الانتي هستامين لان يصير عندك مقاومه من عدها اي ان جسمك راح يبطل يستجيب لاي انتي هستامين وهاي ابد مو خوش حاله ...

Mahdi
27-06-2008, 09:27 AM بتوقيت غرينيتش
thanks mina wonderful information i can use some of it, thanks agian and take care

( منتديات دجلة )
27-06-2008, 10:20 AM بتوقيت غرينيتش
thanks mina wonderful information i can use some of it, thanks agian and take care



والله يا مهدي الموضوع شامل واكيد تكدر تلكه بيه اللي يفيدك ويفيد العائلة ..وخصوصا انت تعرف الحساسية وتأثيراتها هنا وشكد تعتبر شائعة ...:considering:

سنفور دجلة
29-06-2008, 04:33 PM بتوقيت غرينيتش
شكرا مينا على هاي المعلومة

بس انتي مسوية بحث كامل

تحياتي الج يا اختي العزيزة

( منتديات دجلة )
29-06-2008, 09:39 PM بتوقيت غرينيتش
شكرا خيتوو على المعلومات و النصائح
الله يخليك الى عائلتك و الى المنتدى
مهند


العفو مهند والله يسلمك ان شاء الله وتخلص من هالربو هذا ...

( منتديات دجلة )
29-06-2008, 09:40 PM بتوقيت غرينيتش
شكرا مينا على هاي المعلومة

بس انتي مسوية بحث كامل

تحياتي الج يا اختي العزيزة



اي لعد شلون يا حسام اكيد ملف كامل احسن حتى يفيد اكبر شريحه من القراء ...:considering:

( منتديات دجلة )
06-07-2008, 09:54 AM بتوقيت غرينيتش
الحساسية الغذائيَّة وراثيَّة بنسبة 70%


http://www.aljarida.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/07/04/67661_FACE-CMYK_small.jpg
عندما نتناول طعاماً معيّناً قد نصاب بضيق تنفس أو طفح جلدي مع حكة واحمرار، تلك هي أعراض الحساسية الغذائية، وأثبتت دراسة حديثة أن معدلات الإصابة بها ازدادت خلال الثلاثين عاماً الأخيرة، خصوصاً مع انتشار الأنماط الغذائية الخاطئة وتناول الأطعمة المعدّة سريعاً.

حول الحساسية الغذائية وأسبابها، يحدثنا د. نبيل الدبركي (أستاذ أمراض الحساسية والمناعة ومدير المركز القومي للحساسية والصدر في القاهرة).

كيف تحدد الحساسية الغذائية؟

هي عبارة عن انفعال طبيعي للجهاز المناعي, الذي قد يكون حساساً على مادة معينة, فعندما تدخل إلى الجسم يفرز مواد كيماوية مضادة تجاهها, تحفز ظهور أعراض الحساسية خلال دقائق أو ساعات, في شكل حكة في الجلد أو بقع حمراء أو طفح جلدي.

ما هي الأغذية المسببة لها؟

أشهرها منتجات الألبان, البيض, السمك, الشوكولا, الفول السوداني, الموز, الفراولة, المانغا, الأطعمة المحتوية على مواد حافظة ومكسبات الطعم واللون والرائحة. لا تثير المواد كلها الحساسية لدى الشخص الواحد, إنما قد تؤدي مادة واحدة فحسب إلى ذلك، وهي تختلف من إنسان إلى آخر. قد نصاب بالحساسية لتناولنا نوعاً واحداً أو أكثر من أنواع الطعام المسببة للحساسية في الوقت نفسه, وأحياناً لا نصاب إذا تناولناها.

ماذا عن أعراضها؟

قد تكون ضيقاً في التنفس وشعوراً بالاختناق, وعادة تظهر في صورة طفح جلدي واحمرار وحكة تنتشر في الجسم, قد يصاب المريض بتورم. في بعض الحالات، تصيب حساسية الغذاء العينين والأنف أو الصدر, تسبقها أو تصاحبها أعراض على الجلد أو في الجهاز الهضمي وعلى أكثر الأعضاء حساسية تجاه المادة الغذائية. عموماً هي تفاعل يحدث على أي مستوى ويظهر على أي عضو من أعضاء الجسم.

من هم الأكثر عرضة للحساسية الغذائية: الأطفال أم الكبار؟

الأطفال الرضع والصغار عموماً. لدى الطفل استعداد تكويني للحساسية, لأن الجهاز المناعي والأجسام المضادة لديه تكون ضعيفة وغير كاملة، بالتالي من السهل اختراق المواد المسببة للحساسية في الجهاز الهضمي لديه، بالإضافة الى أن الجهاز المناعي لا يعمل بكفاءة ولا يستطيع أن يتعامل مع المواد الغذائية, فيبدأ بإفراز أجسام مضادة تسبب اضطراباً لأعضاء الجسم, مع أن اللبن من مسببات الحساسية, إلا أن لبن الأم (في حالة الرضاعة الطبيعية) يقلل من الحساسية لدى الطفل في الأشهر الأولى, لاحتوائه على خلايا مناعية وأجسام مضادة تحمي الجهاز الهضمي لديه.

كيف يمكن التعرف الى المادة المسببة للحساسية؟

على مَن يُصاب بالحساسية الغذائية ولا يعرف المادة المسببة لها أن يختبر نفسه, من خلال تناول طعام واحد من الأطعمة المسببة للحساسية والانتظار 24 ساعة, فإذا حدث تفاعل بين المادة والجهاز المناعي ستظهر عليه أعراض الحساسية, في حال كانت شديدة يلزم الأمر متابعة الطبيب المختص.

وأسبابها؟

يعتبر العامل الوراثي من أبرز الأسباب, عندما يكون أحد الوالدين مصاباً بالحساسية قد يصاب الأبناء بها. أثبتت الدراسات أن الوراثة تؤدي دوراً بنسبة 70%, بالإضافة إلى الأغذية التي نتناولها اليوم والتعديلات الوراثية التي تجرى عليها.

هل هي مرض مزمن؟

ثمة حالات تشفى بعد سن معينة, مع اتباع العلاج وتجنب تناول الأطعمة المسببة للحساسية, قد يؤدي الإهمال مع مرور الوقت إلى حساسية مزمنة. أثبتت الدراسات أن معظم حالات الحساسية الغذائية لدى الأطفال تختفي مع تقدم عمرهم بدءاً من ثلاثة أعوام.

ما هو العلاج؟

لا بد من التعرف الى الغذاء المسبب لها وتجنب تناوله تماماً, والتأكد من خلو الوجبات من تلك المواد, ويجب ألا تُطعِم الأم طفلها بعض الأغذية التي قد تسبب الحساسية قبل استعداد جهازه المناعي لاستقبالها والتعامل معها, خصوصاً في حالة الأطفال المعرضين وراثياً للحساسية. كذلك يجب عدم إعطاء الطفل أغذية إضافية قبل سن 6 أشهر والاهتمام بالرضاعة الطبيعية. يفضل بعض الأطباء عدم منع الأطعمة المسببة للحساسية نهائياً، لكن مع تناول نوع واحد وبكميات قليلة. عبر تناول أدوية تحت إشراف الطبيب، نستطيع تجنب الإصابة بالحساسية.

ما هي أحدث الدراسات التي أجريت في هذا الصدد؟

توصلت الدراسات الحديثة إلى دواء مضاد للحساسية، يبطل، بعد فترة، مفعول المواد الكيماوية التي تفرز أثناء التفاعل مع الجهاز المناعي, وبالتالي لا تحدث أعراض الحساسية, لكن ما زالت التجارب عليه مستمرة ولم يُعتمد إلا في الدول المتقدمة وفي أضيق الحدود.

( منتديات دجلة )
16-07-2008, 09:39 AM بتوقيت غرينيتش
الرَّبو... أفضل طرق للتحكُّم بنوباته


http://www.aljarida.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/07/15/69228_18253-cmyk_small.jpg


يعاني كثيرون من هذا المرض التنفسي المزمن، ولا علاج حتى الآن لداء الربو. لكن عندما يتم التعامل معه بطريقة صحيحة يمكن أن يعيش الشخص المصاب به حياة طبيعية.

• الإصابة به في تزايد؟

(صح) تضاعفت الأرقام في البلدان المتقدمة خلال العقدين الأخيرين. السبب المحتمل لذلك هو أننا نعيش في عالم خالٍ من الجراثيم. سيغدو جهاز المناعة لدينا أكثر حساسية تجاه عوامل بيئية أخرى عندما يصبح أقل تحفيزاً لمكافحة الأمراض، غير أن هذا الداء يستقر في البلدان الغنية ويستفحل في الفقيرة منها بوتيرة سريعة.

• الحساسية هي دائماً أصله؟

(خطأ) يعاني حوالي 80 % من المصابين بالربو في الواقع من حساسية البرد أو الحر أو العث أو وبر القطط أو وبر الكلاب... الحساسية وحدها هي بحد ذاتها عامل خطر. في هذا السياق، 20% من الأشخاص الذين يعانون من التهاب الغشاء المخاطي الأنفي هم مصابون بالربو أيضاً. تظهر 20% من حالات الربو غير التحسسي تعرف بـ «باطنية» في مراحل متقدمة عند النساء خصوصاً وتكون حادة في الغالب.


• هو أحيانا داء نفساني جسدي ؟


(خطأ) قد يسبب الإجهاد والانزعاج بالإضافة الى الملوثات البيئية نوبة من الربو للمصابين به، غير أن لا علاقة لهذا الداء الذي يتسم بالتهاب مزمن ومستمر لقنوات التنفس بنفسية المريض. قد يسوء في حال أسيئت معالجته، ويعتبر المسؤول عن حالات تغيّب عن المدرسة والعمل ويسبب في دخول كثر الى غرف الطوارئ .

• يشفى منه في سنوات المراهقة؟

(خطأ) غالبا ما يزول ربو الأطفال عندما يبلغون 15-20 سنة، لكن لا يعني غياب العوارض أننا شفينا. يحتفظ المصاب بالربو دائماً بجينات ناقلة لهذا الداء، وإن كان لا يظهر دائما. يدفعنا هذا السبب الى السيطرة باستمرار على قدرتنا التنفسية حتى عندما لا نحتاج الى دواء.

• ممارسة الرياضة أمر ممكن؟

(صح) الرياضة ضرورية للمصابين بالربو لأنها تساهم في تحسين قدراتهم التنفسية، شرط أن يأخذوا الإحتياطات اللازمة لتجنب ربو الإجهاد الذي تسببه الرياضة. في هذا السياق، من الضروري القيام بتحمية لربع ساعة، خصوصاً عندما يكون الطقس باردا وجافاً (يعزز حصول نوبات الربو) أو عندما يكون حاراً بسبب تلوث طبقة الأوزون. في مجال آخر، يجب استعمال دواء يوسع القصبات قبل التمارين الرياضية لتجنب نوبات الربو التي تحصل بعدها. يحظر على المصابين الغطس تحت الماء .

• غالبا ما تتيح العلاجات السيطرة عليه؟

(صح) تتيح الأدوية السيطرة على 95 % من حالات الربو، وتخفض الأدوية الأساسية (يتناولها المصاب بالربو بشكل يومي)، التي اتُّفق عليها خلال الاجتماع االدولي للإختصاصيين في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، كثيرا من عدد النوبات. ترتكز هذه الأدوية على أخذ جرعات «قليلة ولكن فاعلة» من الكورتيزون للتخفيف من حدة الآثار الجانبية. عندما تخف نوبات الربو، نتجنب الكورتيزون عموماً نظراً إلى الآثار غير المرغوبة التي يحدثها.

• يمكن للنوبة أن تنتهي لوحدها؟

(خطأ) عندما يشعر المصاب بالربو بضيق في التنفس، تكون النوبة قد بدأت منذ ساعات، وكلما دامت وقتاً أطول، أصبح من الصعب معالجتها. يجب إذاً أن يتناول الأدوية بسرعة وأن تتوافر معه أينما كان. في هذا السياق، يمكن لنوبات ربو متتالية, إن كانت غير حادة، أن تسبب على المدى الطويل صعوبات في التنفس، لذلك يتوافر علاج أساسي في حال كانت النوبات متكررة.

• عدم تناول الأدوية في أثناء الحمل؟

(خطأ) لا شيء سهلاً خلال فترة الحمل. تقل العوارض عند ربع النساء بينما تزيد عند الربع الآخر بشكل حاد . أما بالنسبة إلى الربع الأخير، لا يؤثر الحمل ابداً في داء الربو. مهما كانت النتائج ، يجب ألا توقف المرأة الحامل تناول الأدوية، بل على العكس, هي ضرورية للطفل ليحصل على كميات كافية من الأوكسيجين ولتتنفس الأم بشكل جيد.

• يسمح بإجراء لقاح ضد الإنفلونزا؟

(صح) على غرار باقي الفيروسات، يزيد فيروس الإنفلونزا عدد النوبات وقوتها التي تصبح أكثر حدة وتترافق مع تراجع في القدرة على التنفس. لهذا السبب، يوصى بتلقيح الأطفال ضد الإنفلونزا ابتداءً من عمر ثلاثة أشهر. في حال كنت مصاباً بحساسية ضد البيض، استشر طبيبك.

( منتديات دجلة )
26-07-2008, 05:25 AM بتوقيت غرينيتش
الغذاء الصحّيّ...يحمي طفلك من أمراض الحساسية!


يبدأ الاهتمام بصحة الطفل وحمايته من أمراض الحساسية من توفير الغذاء المناسب، سواء بالرضاعة الطبيعية أو البدائل الغذائية التي تساعد في نموّه وأداء جسمه وظائفه ودوره الدفاعي المتمثّل في جهاز المناعة الذي يقاوم الأمراض ويعينه على الشفاء.

تؤكد د. فرحة المنشاوي (أستاذة المناعة الإكلينيكية) أن التغذية الصحية السليمة تزيد كفاءة أجهزة الجسم، لذلك يجب أن تكون متوازنة وتحتوي على جميع العناصر الغذائية. تقول: «إذا لم يتم الاهتمام بغذاء الإنسان منذ مولده سيتعرض حتماً لضعف جهازه المناعي وعدم قدرته على التصدي للأمراض».

أنواعها

تنقسم الأغذية الوقائية التي يحتاجها الطفل لحمايته من الأمراض والتي تحتوي على فيتامينات ومعادن ضرورية إلى ثلاث مجموعات:

• المجموعة الأولى: ذات الأوراق، مثل الملوخية والباذنجان والفاصوليا الخضراء، وهي غنية بالفيتامينات.

• المجموعة الثانية: الخضر الدرنية، مثل البطاطا، وهذه المجموعة غنية بالنشويات.

• المجموعة الثالثة: الخضر والفاكهة أو البقول، مثل الفول والعدس واللوبياء، وهذه المجموعة غنية بالبروتينات.

كذلك تحتوي الخضراوات الطازجة التي تقدَّم كطبق سلطة على كمية كبيرة من فيتامين «ج» بالإضافة إلى فيتامين «أ» و{ب» ومعظم المعادن.


http://www.aljarida.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/07/25/70671_IndexOpen-1097770_small.jpg


حساسية الغذاء

تعتبر د. ضحى عبده (خبيرة التغذية) أن هناك أغذية مسؤولة عن الإصابة بالحساسية لدى الأطفال، مثل البيض والسمك واللبن، وبعض الفاكهة، مثل الفراولة والطماطم والشوكولا، كذلك هناك نوع آخر من الحساسية نتيجة نقص بعض الأنزيمات في الجسم وتتعلق بالغذاء، مثل حساسية اللبن التي تنتشر بين الأطفال الرضَّع وتصيبهم بالاضطرابات المعوية.

تنصح د. عبده بالإقلال من بعض الأطعمة التي تسبب الحساسية عن طريق استشارة الطبيب الاختصاصي الذي يحدد نوعية الأطعمة التي تناسب كل حالة بعد إجراء الفحوص اللازمة مثل تحليل الدم، أو في الأماكن المصابة بأعراض الحساسية.

في ما يتعلق بالأغذية التي تقاوم الحساسية وتحمي بشرة الأطفال والكبار تقول د. عبده: «هناك نتائج جيدة في استخدام زيت الذرة وعباد الشمس والصويا وزيت السمك، الذي يحتوي على أحماض أمينية تدخل في تكوين جدار الخلايا وتعمل على نضارة البشرة وتجعلها ناعمة، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية الموجودة في الخضراوات والفواكه الطازجة، التي تمد الجسم بالأملاح المعدنية والفيتامينات المغذية للبشرة، وتساعد في نضارة الجلد أيضاً».

تتعدد أنواع الأدوية الخاصة بعلاج الحساسية وتتوافر في أشكال مختلفة من ناحية التركيز والكفاءة المطلوبة والحالة التي يوجد فيها الدواء نفسه، مثل المراهم والكريمات والشراب والمستحلبات، ولكل نوع استعمالاته وخواصه، ويُعطى في ظروف معينة حسب نوع الحساسية التي يعاني منها الطفل. عندما يتعرض جسمه للأجسام الغريبة المحيطة به، تحدث استجابة مناعية ضدها، وفي مرة أخرى تكون هذه الاستجابة سريعة ومفيدة وفورية وتكون النتيجة إما مفيدة للجسم أو ضارة، وهي ما تعرف بأمراض الحساسية.

الأجسام الغريبة هي مادة تتكون عادة من البروتين، يستقبلها الجسم على أنها غريبة وتؤدي إلى حدوث رد فعل مناعي فيه، وهي الطريقة نفسها التي يحارب بها الجسم الأمراض.

الفرق بين مسببات الحساسية والأجسام الغريبة الأخرى هو أن الأولى غير ضارة لمعظم فئات البشر باستثناء من لديهم الاستعداد القوي لها، في حين أن الأجسام الغريبة الأخرى تعتبر ضارّة لكل البشر.

الأرتكاريا

يؤكد د. يحيى الجمل (أستاذ طب الأطفال)، أن اعتماد الأطفال على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الأولى يجعلهم أقل عرضة للإصابة بأمراض الحساسية من أقرانهم الذين يعتمدون على بدائل التغذية الأخرى، موضحًا ضرورة أن تنتبه الأم إلى منع تناول أطفالها الطعام المسبب للحساسية خصوصاً الذين يحملون تاريخاً وراثياً للمرض، وحتى في مرحلة الحمل، بمراعاة الأم لطبيعة غذائها الذي يحمي مولودها ويؤجل ظهور المرض ويخفّض آثاره.

يشدد د. الجمل على أنه عند إصابة الطفل بأعراض الحساسية مثل الحكة الجلدية الناتجة من الأرتكاريا أو ظهور تورّم في العين أوالشفتين أواللسان أو الحلق، يجب استشارة الطبيب فوراً وحقنه سريعاً بمادة الأدرينالين في العضل مع استخدام الأوكسيجن.

كذلك ينبه إلى ضرورة تجنُّب الأغذية والأدوية التي تسبب الحساسية ومنها الفول السوداني ولبن البقر والبيض والسمك والمأكولات البحرية وبعض المكسّرات والفواكه.

أما بالنسبة إلى الأدوية التي تسبب الحساسية، فهي البنسلين والأسبرين وبعض مخفضات الحرارة الأخرى والعقاقير التي تستخدم في التخدير أو مادة اللاتكس المطاطة التي تستخدم في تصنيع بعض ألعاب الأطفال وغيرها...







<!-- / message -->

( منتديات دجلة )
03-08-2008, 08:39 AM بتوقيت غرينيتش
المكسّرات... تلذّذي بطعمها بلا حساسيّة!



يعاني كثر من حساسية تجاه المكسرات أو الفستق بسبب مكوّناتها الغذائية، إذا كنتِ من هذه الفئة، إليك بعض الطرق والنصائح التي تساعدك في جعل حياتك أقل شقاءً وتخوًلك تناول المأكولات التي تحبين.

تختلف الحساسية تجاه الفستق عنها تجاه المكسّرات. يصنّف الأول في فئة «الخضار» على غرار البازيلا والعدس، فيما تنبت المكسّرات مثل الجوز والبلاذر واللوز على الأشجار وتعرف «بأشجار المكسّرات.» إن كنت تعانين من حساسية تجاه الفستق ليس من الضروري أن تعاني منها تجاه المكسّرات، والعكس صحيح.

تتشابه عوارض الحساسية تجاه المكسّرات والفستق إلى حد كبير. تتراوح من الرشح، إلى حكاك الأنف، الطفح الجلدي، وخز الشفتين، الصفير بسبب صعوبة التنفس، التقيّؤ وآلام في المعدة. قد يعاني الفرد في الحلات الخطرة من الإعوار الذي يحدث حين يصاب بمشاكل في القلب والتنفّس والهضم والجلد في الوقت نفسه. قد تكون عواقب تلك الحالة وخيمة في حال لم يعالَج فوراً.

مأكولات يجب تجنّبها

• من الأفضل تفادي أنواع المكسّرات كافةً، سواء عانيت من حساسية تجاه الفستق أو المكسّرات أم لا.

• اقرأي جيداً مكونات الأغذية وتجنّبي تلك التي تحتوي على المكسّرات. من الأفضل تحاشي المنتج إن كنت غير واثقة من محتواه.


http://www.aljarida.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/08/03/71775_IndexOpen-884137-cmyk_small.jpg



• تأكدي من أن المنتج ليس معدّاً في مصنع يستخدم المكسّرات، على الرغم من خلوّه منها.

( منتديات دجلة )
30-08-2008, 03:52 AM بتوقيت غرينيتش
علماء ألمان يعزلون الجينة المسؤولة عن الحساسية والربو


http://www.radiosawa.com/getImageCache.aspx?type=P&id=114344
فيروسات تسبب الحساسية تحت المجهر المخبري

<form name="frmArticle" method="post" action="arabic_news.aspx?id=2016512&cid=20" id="frmArticle"> <script type="text/javascript"> <!-- var theForm = document.forms['frmArticle']; if (!theForm) { theForm = document.frmArticle; } function __doPostBack(eventTarget, eventArgument) { if (!theForm.onsubmit || (theForm.onsubmit() != false)) { theForm.__EVENTTARGET.value = eventTarget; theForm.__EVENTARGUMENT.value = eventArgument; theForm.submit(); } } /</script> 26/08/2008
<input name="__EVENTVALIDATION" id="__EVENTVALIDATION" value="/wEWIgKcgcijCALF6LD6BgK4+e7YBQLSk8vNCwL1jKm3AQKIpYe YBwKj3uWNDQL+zcN2ApLmodgGAoSM4ZkBAueg34IHAtzwsmACi/nexAsCi/nSmQICi/n+8goCi/ma1wUCi/mqqAwCi/m2jQcCi/nC4Q8Ci/muiQ0Ci/m64gUC8emQ1QYC8em8rgECrJLfgggCrJLvZwKEz+e6CwKZ+NHv DgKvxMfTCALx6ajLBQLx6fRyAvHpgNcLAsf35JUIAoqClZMHAs GMzfcPi4gWHZfztaYA5xYoup0Qi3SSX18=" type="hidden">
</form> <!-- Repeat body sections --> تمكن باحثون ألمان من عزل جينة مسؤولة مباشرة عن العديد من أنواع الحساسية بينها الربو، حسبما ذكرت مجلة بلوز جينيتكس Blues Genetics العلمية.



واستنادا للدراسة التي أجراها فريق من مركز هلمولتز في ميونيخ ومن مستشفى تابع لجامعة هذه المدينة، فإن المورثة اف.سي.اي.ار1ايه-جين تحتوي على تعليمات تكوين الايميونوغلوبلين اي (اي.جي.اي) وهو نوع من غلوبولين بلازما الدم الذي يولد الأجسام المضادة لدى الثدييات، ويقوم بدور رئيس في ظهور الحساسية.



وأوضح توناس ايليغ من مركز هليموتز أن إنجاز هذه الدراسة تتطلب دراسة الخريطة الوراثية لأكثر من 10 آلاف شخص وطفل في ألمانيا.



ووفقا للدراسة، يوجد لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية عدد أكبر بكثير من هذه الأجسام المضادة من تلك الموجودة لدى الأشخاص العاديين. وتوجد هذه الأجسام المضادة غالبا في أنسجة الجلد وهي قادرة على إطلاق ردود فعل مناعية قوية على مسببات الحساسية مثل ذرات حبوب اللقاح أو الغبار المسبب لأزمات الربو.



وبإدخال تعديلات على هذه الجينة يمكن نظريا تقليل عدد الأجسام المضادة اي.جي.اي للحدّ من ظهور الحساسية.